b4b3b2b1
انتفاضة الشعب البحريني وحرمة إراقة الدماء | وجهاء وشيوخ عشائر وأصحاب الهيئات من كربلاء زاروا المرجع الشيرازي | مشاركة مليونية في عزاء ركضة طويريج | الإفراج عن محمد حسن مشيمع بعد ان قضى اكثر من سنة في سجون آل خليفة | استمرار عملية تهيئة المدارس الى عموم الزائرين ضمن مشروع ايواء الزائرين...تقرير مصور | مراسم أربعينية العلامة السيد محمد جواد الشيرازي في كربلاء المقدسة | وفود من دولة الكويت يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة | مدرسة ابن فهد الحلي تستضيف العلامة الشيخ الدشتي | لمرجع الشيرازي في توجيهاته بمثقفين من القطيف: اهتمّوا بالشباب واستعينوا بالأخلاق والوسائل الحديثة بمهامكم الثقافية | مكتب العلاقات يحيي ذكرى شهادة السيدة الزهراء وهيأة فاطميون تطلق موكب حفاة الأقدام السنوي | جولة المشرف العام على مراكز ايواء الزائرين (تقرير مصور) | هيئة خدمة اهل البيت تحي ذكرى شهادة الامام السجاد عليه السلام |

مكتب المرجع الشيرازي بسوريا أحيا ذكرى استشهاد السيدة زينب

3901

 

18 رجب 1433 - 09/06/2012

في رحاب حفيدة خاتم النبيّين, وبنت سيّد الوصيّين صلوات الله عليهم وسلامه, وبالقرب من ضريحها المقدّس، وبالذكرى الأليمة لاستشهاد مولاتنا العقيلة زينب الكبرى سلام الله عليها, أقيم مجلس العزاء في مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في حاضرة الشام دمشق.

استهل المجلس بتلاوة آيات مباركة من الذكر الحكيم من قبل أحد الطلبة الأفارقة.

ثم اعتلى المنبر فضيلة الحجّة الشيخ ابراهيم معاش حيث أشار إلى: إن التاريخ سجّل أسماء نساء خالدات وقفن مواقف تميّزن بها، وذكرها التاريخ بكل وقار وتبجيل، وتنوّعت هذه المواقف بين الثبات على المبادئ والصبر والشجاعة والبلاغة والنبوغ، وبين قوّة الشخصية والجهاد في سبيل المبادئ والحقوق، ورغم أن المؤرّخين كتبوا العديد من كتب السيرة وأخبار الرجال, وتعرّضوا أيضاً لأخبار النساء، وقد تنوّع المؤرّخون في هذه الكتابات تبعاً لسطوة السلطان وإرادة الحاكم، وبين الكتابة بضمير مفتوح وتجرّد تدعو إليه الكتابة التاريخية المجرّدة والمنصفة. وأكّد: ان التاريخ لم يغبن رمزاً كبيراً واسماً ساطعاً في التاريخ العربي والإسلامي مثلما غبن العقيلة زينب بنت علي بن أبي طالب عليهما السلام. فقد ذكرها المؤرّخون بأسطر قليلة أو بصفحات لا تفي بالغرض المطلوب ولا تتساوى مع قامتها المديدة وتأريخها العظيم.

وتطرّق الشيخ معاش في جانب آخر من حديثه إلى الحديث عن الأخّوة وصلة الرحم وتأكيد الدين الإسلامي الحنيف عليهما، مبيّناً علاقة السيدة مولاتنا العقيلة بأخيها سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام ومرافقتها له خصوصاً في واقعة كربلاء الدامية، وكذلك مواقفها البطولية في هذه القضية وتصدّيها للطغاة بعد ذلك, وأنه لولاها لما وصلت الرسالة الحسينية إلى أصقاع العالم وإلى يومنا هذا. وختم فضيلته المجلس بذكر مصيبتها وما جرى عليها في واقعة الطف الفجيعة.