b4b3b2b1
المؤمنون يهنئون المرجع الشيرازي بذكرى مولد القائم من آل محمّد | وفد مؤسسة الرسول الأعظم وموكب الزهراء بالبصرة زاروا المرجع الشيرازي | بيت المرجع الشيرازي يحيي الأربعين الحسيني | وفود المكاتب والمرجعيات وبعثات الحج تزور مقر بعثة المرجع الشيرازي في المدينة المنورة | إحياء ذكرى استشهاد السيدة زينب في سويسرا | مشروع خدمة الزائرين في شعبان الافراح عطاء لا ينضب | جمعية النور في البصرة يزورون المرجع الشيرازي دام ظله | جمعية كشافة الرسالة الإسلامية من لبنان تشارك في إحياء الأربعينية | عرض مؤلّفات المرجع الشيرازي في معرض الكتاب بتبريز | مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة يدين سلسلة العمليات الإرهابية الجبانة في مدينتي الصدر والشعلة | المرجع الشيرازي أعلن:السبت هو غرّة شهر رمضان المبارك | وفد جمعية أهل البيت البحرينية يزور فرع مؤسسة الرسول الأعظم في البصرة |

مؤسسة الرسول الأعظم تقيم المهرجان التأبيني الرابع لذكرى رحيل فقيه أهل البيت محمد رضا الشيرازي (قدس سره)

3821

 

2 جمادى الآخرة 1433 - 24/04/2012

كربلاء المقدسة/ أسعد السلامي

أحيت مؤسسة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) بمدينة كربلاء المقدسة؛ الذكرى الرابعة لرحيل فقيه أهل البيت (عليهم السلام) آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي (أعلى الله مقامه)، وذلك مساء يوم الاثنين المصادف 23/ 4/2012 في منطقة بين الحرمين الشريفين في مركز المدينة المقدسة.

المهرجان التأبيني الذي أقامته المؤسسة بهذه المناسبة الأليمة، جاء تحت شعار (الفقيه المقدّس.. سيرة وضّاءة وعطاء مستمر)؛ حضرته شخصيات دينية وسياسية ومثقفون وأدباء وطلبة علوم دينية وشرائح مختلفة من أهالي المدينة المقدسة وزائريها.

وذكر السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي (دام ظله) بأنّ "مؤسسة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) في كربلاء المقدسة حرصت عرفاناً منها بإقامة هذا المهرجان التأبيني السنوي للسنة الرابعة على التوالي استذكاراً لهذا القائد والمعلم الكبير السيد محمد رضا الشيرازي (قدس سره) واستذكار مواقفه الطيبة وجهاده ضد الطغاة ونشر العلوم والأفكار الإسلامية الصحيحة".

وابتدئ المهرجان التأبيني بقراءة آيٍ من الذكر الحكيم تلاها الحاج مصطفى الصراف، تبعتها كلمة مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) قرأها نيابة عميد حوزة كربلاء سماحة الشيخ عبد الكريم الحائري التي تطرق فيها أولاً إلى تاريخ إنشاء الحوزة العلمية الشريفة في كربلاء والتي تعد من أولى الحوزات العلمية في العراق قبل أن تنتقل إلى بغداد ومن ثم النجف الأشرف.

كما تطرق سماحته خلال كلمته إلى التعريف بسماحة الفقيه الراحل محمد رضا الشيرازي (قدس سره) وقبسات من حياته الشريفة وأهمية اتباع منهجه واقتفاء أثره لعكسها على حياتنا اليومية.

كما كان لسماحة الخطيب الحسيني السيد حسين القزويني نجل العلامة آية الله السيد مرتضى القزويني كلمة باللغتين العربية والإنكليزية تحدث فيها عن الصفات والأخلاق التي تحلى بها الفقيد الراحل (قدس سره) وكذلك المرتبة العلمية التي حصل عليها وهو في ريعان شبابه بحصوله على درجة عالية في الاجتهاد الديني.

كما أوضح سماحته بأنّ "فقيه أهل البيت (عليهم السلام) السيد محمد رضا الشيرازي (قدس سره)، يعد من أتباع منهج السهل الممتنع في تدريسه وتأليفه للمؤلفات الدينية والعلمية وهو ما جعله في صدارة علماء الدين الشيعة في العالم من حيث طريقته العلمية وغزارة علومه وثقافته التي يستمدها من ثقافة وفكر أهل البيت (عليهم السلام)".

وتضمّن الحفل إلقاء عدد من القصائد التي تناولت المناسبة الأليمة لرحيل الفقيه المقدس (رضوان الله عليه)، لعدد من الشعراء الحسينيين من داخل كربلاء وخارجها، ومن بينهم قصيدة للشاعر الحسيني أبو محمد المياحي فضلاً عن قصيدة للشاعر الشيخ فاضل المهاجر.

واختتم المهرجان التأبيني لرحيل الفقيه المقدس (أعلى الله مقامه) بإقامة مجلس عزاء أحياه سماحة الخطيب المفوّه الشيخ ضياء الزبيدي متناولاً جوانب مهمة ومضيئة من حياة آية الله السيد محمد رضا الشيرازي (قدس سره) ومذكراً الحاضرين بجهاد هذا الرجل العظيم والتضحيات التي قدمها في طريق العقيدة وخدمة مذهب أهل البيت (عليهم السلام).