b4b3b2b1
التغيير الذاتي ومعايير النجاح.. من فكر المرجع الشيرازي (دام ظله) | الرباب زوجة الحسين عليه السلام | العلم ودوره في إنقاذ الإنسان.. من رؤى الفقيه الشيرازي حول طلب العلم في الإسلام | كبار السن... بين إثبات الوجود أو الاستسلام لظروف الحياة الصعبة | أحلامٌ للبيع... قاصرات يؤدنَ في كربلاء بسبب الزواج المبكّر | المقداد ابن الأسود الكندي | سحر الانترنت... ينذر بتفكك الأسرة العراقية وضياع الأزواج | السيّدة نفيسة | ابن العلقميّ | من كربلاء ..الحجامة تاريخ يمتد الى 3300 قبل الميلاد (جديد) | منظمات المجتمع المدني... يجمعها الشعار وتفرقها الغايات | الشيخ عبد الزهرة الكعبي صوت يتكرر عبر اثير الفاجعة الحسينية |

كربلاء :الحجامة النسائية تحيا من جديد

 

19 جمادى الأولى 1433 - 11/04/2012

لقد حاول الطب الحديث جاهداً إيجاد الدواء الشافي لجميع الأمراض لكنه فشل في كثير من الأحيان, فاكتفى في العلاج للأعراض وعجز عن علاج الأمراض كأمراض ضغط الدم العالي ,والروماتيزمي والقلب,وكثير من الأمراض الأخرى وكذلك ,إلا أن الطب الحديث يعتمد فقط على ما ورد في الطب الأوربي وحتى هذا الطب قد سرق من علمائنا العرب وضرب بعرض الحائط وهناك بعض الخيّرات اللاتي قمن بإحياء سنة رسول الله (ص) والعمل بها مجاناً وذلك باحتساب الأجر من الله سبحانه وتعالى من أجل شفاء النساء والتذكير بان ما يأمر به رسول الله (ص) يجب أن يؤخذ به وما ينهى عنه يجب أن يترك.والحجامة واحدة من تلك السنن النبوية التي بدأت تحيا في العراق اليوم ومدينة كربلاء بوجه خاص وللنساء نصيب من هذه العملية التي عادة ما يمارسها الرجال ولمعرة تفاصيل أكثر عن عمل النساء بالحجامة التقى موقع نون بالحجامة أم مريم العطار التي حدثتنا بمعلومات عن أهمية الحجامة للنساء وسالناها

ما أهمية الحجامة للنساء؟

إن للمرأة مصرفاً طبيعياً تستطيع من خلاله أن تتخلص من الدم الفاسد , فبالحيض تبقى دورتها الدموية في قمة نشاطها . وعندما تبلغ المرآة سن اليأس يتوقف الحيض فتصبح المرآة خاضعة لنفس ظروف الرجل الذي وصل إلى سن العشرين وتدخل بمرحلة فيزيولوجية جديدة تقود إلى تغيرات نفسية وجسدية تمهد لنشوء أمراض النساء المتعددة. وهناك العديد من النساء يعانين من اضطرابات في الهرمونات, وهنا يمكن الإشارة إلى بعض هذه الاضطرابات التي تصيب النساء:

ما أهمية الحجامة للمرأة الغير متزوجة؟

بالنسبة للمرآة الغير متزوجة . عدم انتظام الدورة الشهرية وبشتى أنواع الاضطرابات فيها والسبب في الأغلب هو مشاكل في الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية الأمامية (Ih) و(fsh) هذان الهرمونان هما هرمونات تتحكم في المبيض وبالدورة الشهرية وأي خلل فيهما يؤدي إلى عدم الانتظام , ارتفاع هرمون (التستسترون) وما يعرف بهرمون الذكورة الذي تفرزه الغدة الكضرية هذا أيضا يسبب اضطراب في الدورة الشهرية ويسبب تكيس في المبيض , ارتفاع هرمون الحليب والخلل في هذه الهرمونات وغيرها كثير يسبب أحياناً زيادة الوزن وظهور بقع سوداء في الجسم وظهور الشعر بالجسم ويسبب التأخر بالحمل , كما ان الغدد في جسم الإنسان خلايا متكاملة وأي خلل في غدة يؤدي إلى مشاكل في الغدد الباقية .

ما أهمية الحجامة للمرأة المتزوجة؟

أما بالنسبة للنساء المتزوجات فإن ضعف البيضة او عدم وجود نواة في البويضة يسبب ضعف المبيض ومشاكل في الهرمونات مما يمنع العديد من النساء من الإنجاب أو تأخر الحمل واللجوء إلى أطفال الأنابيب إلا أن إنعدام نواة البويضة مثلاً يعني أن البويضة عبارة عن كيس فارغ الذي يتسبب أحيانا في الحمل بكيس فقط ,وتكيّس المبيض. أغلبه ناتج عن ضعف المبيض وارتفاع هرمون (التستسترون), وأحياناً تنتج الألياف بعد الحمل والولادة وذلك لخلل هرموني, وغير ذلك من الالتهابات والالتصاقات وضعف التبويض وانسداد الأنابيب. هذا وأمراض النساء عديدة .

فكيف تعالج الحجامة الأمراض؟

تقوم الحجامة بتنشيط الغدد التي تتحكم بالهرمونات الجنسية وتنظيم الدورة وتقوي المبايض والإباضة وتعالج التكيّس وتأخر الحمل ومشاكل الهرمونات وتعالج أيضاً ارتفاع هرمون الحليب والالتهابات والالتصاقات ونزف الرحم وكذلك مشاكل الحيض عند الفتيات وأمراض سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية .

وعليه هنا تصبح الحجامة أمراً لا بديل عنه كي يعيد للمرأة استقرارها النفسي والجسدي فإن ترفعت عن أجراء عملية الحجامة البسيطة غدا الجسم مرتعاً ومعرضاً للأمراض .

ما هي المستحبات في الحجامة وما هي مكروهاتها؟

من المستحبات للمحتجمة أن تستقبل القبلة أثناء الحجامة وأن تكون على وضوء وطهر مع قراءة الأدعية وآية الكرسي والاستغفار والصلاة على محمد وآل محمد أثناء الحجامة واكل السكر والحلوى بعد الحجامة , وان يكون الجو صافي وغير مغبر , ويستحب للمحتجمة أول مرة أن تنظر إلى دمها آمن من الرمد, عن أبي جعفر(ع) قال:(من احتجم فنظر إلى أول محجمة من دمه , آمن من الرمد إلى الحجامة الأخرى ).

أما ما يكره من الحجامة أن تكون على الريق وفي الأربعاء والجمعة وكذلك مكروهة للصائمة , وعند التعب والإرهاق , وفي جوف الليل , وان تكون المحتجمة غير طاهرة, وتناول الحوامض والحليب ومشتقاته والفلفل الحار بعد الحجامة وفي الشتاء القارص.

هل هناك عوارض جانبية ؟

في بعض الأحيان هناك ارتفاع في درجات الحرارة للجسم بعد يوم أو يومين وهذا أمر طبيعي لا خوف منه .

نصيحة لكل الحجامات والمحتجمات :

ينصح للمحتجمة أن تخلد إلى الراحة بعد الحجامة وأن تغتسل بعد ساعتين منها, ويمنع من شراب السوائل الباردة , وأن تغطي المكان ولا تعرضه للهواء البارد ,أما للحجّامة فعليها التأكد من نظافة الآلات المستخدمة ويفضل استخدام أجهزة الحجامة الحديثة وأن يكون لكل محتجمة أدواتها الخاصة بها لمنع انتقال الأمراض المعدية.