b4b3b2b1
تنظيم القاعدة يتبنى هجومي دمشق الدامية | السيد عارف نصر الله يستقبل وفد العلاقات الوطنية للاتحاد الوطني الكردستاني لرئيس الجمهورية العراقي الدكتور جلال الطالباني | بيان مكتب المرجع الشيرازي إثر المجازر الطائفية المروعة في بغداد ضد أبناء مدرسة أهل البيت | مكتب تنظيم المواكب الحسينية من محافظة ذي قار في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | خروج ثلاثة آلاف متظاهر في ديالى استنكاراً لإعلان المحافظة إقليماً مستقلاً | العلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي تعقد مجلسها السنوي لشهادة الإمام الكاظم | العديد من الشخصيات المختلفة قدمت الى العلاقات العامة للمرجع الشيرازي دام ظله | مهرجان شعري إحياءً لذكرى رحيل فقيه أهل البيت سلام الله عليهم | ملف مصور عن اكبر مشروع لايواء الزائرين في العراق(تقرير مصور) | سماحة السيد جعفر الشيرازي: الله سبحانه وتعالى خلق العالم والسماوات والأرض | استهداف دور العبادة والحسينيات في بغداد | وفد من السادة آل طالقان يزور العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله |

مكتب سماحة المرجع الشيرازي يدين التفجيرات الدامية الأخيرة في عموم العراق ويطالب بالتعجيل في حل الأزمات السياسية وتحمل المسؤولية في ظل الظروف الحرجة

3736

 

29 ربيع الثاني 1433 - 25/03/2012

أدان مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله التفجيرات الإرهابية الأخيرة التي طالت المئات من الأبرياء في مدينة كربلاء المقدسة والحلة وبغداد وباقي المدن العراقية وفي ما يلي نص البيان:

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) الفجر:14 صدق الله العلي العظيم

إن أكبر نعمة ربانية حباها الله للإنسان هي نعمة (العقل) وهو جهاز تنوير يضيء الدرب لطلاب الحقيقة والصراط القويم، إلاّ أن الزمر الإرهابية المريضة ليس فقط تتنكر لضوابط العقل بل تستبيح وتنتهك كل ما يمت إلى الإنسانية بصلة أيضاً، تسحق تحت أقدامها كل الأعراف والأصول والقوانين فضلاً عن قيم الدين الحنيف، وما هذه السلسلة من الجرائم البشعة التي اقترفها هؤلاء الإرهابيون هذا اليوم في كربلاء المقدسة ومحافظات العراق الأخرى إلاّ حلقة من مسلسل الظلم الذي بدأه طغاة التاريخ من أسلافهم التكفيريين.

والواقع إن هذه الجرائم لا تُرتكب إلا بسبب الواقع السياسي المتزلزل، حيث التجاذبات المصلحية، واللهث وراء المناصب، في الوقت الذي يئن فيه الشعب تحت ثقل الأزمات المرهقة ودوّامة الإرهاب.

والحقيقة لا حلّ لأمثال هذه الأزمات إلاّ السعي الحثيث لبث التوعية والرشد الفكري في المجالات كافة وبالذات السياسية منها.

أسكن الله الشهداء الأبرار فسيح جنانه ومنّ على الجرحى والمرضى بلطف عنايته، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

26 ربيع الثاني 1433 للهجرة

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة