b4b3b2b1
العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفوداً واسعة من العراق وخارجه | القاضي نصر الله والدكتور الطويل يزوران العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | إذاعة الطفوف تقرر تأجيل احتفالها بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسها بسبب الظروف الأمنية في المدينة | مجالس العزاء بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري في بيت سماحة المرجع الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يوصي الشباب: عليكم بالعلم والتكنولوجيا لخدمة أهل البيت | الناشطة هويدا عرّاف: قوة الناس في البحرين ستقود إلى التغيير | امين عام التحالف الاسلامي الوطني : تهجم احد بقايا اليزيديين على معتقدات الشيعة يعتبر من مظاهر اشعال الفتنة | السيد السلمان يعرب عن أسفه لتواصل خطابات الإساءة للشيعة في السعودية | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد:من حقّ الأكثرية بالبحرين المطالبة بحقوقها | عشيرة الجبور والعويدات في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | نجل المرجع الشيرازي الراحل يلتقي بعلماء مشهد المقدّسة | خمس ملايين زائر أنهو مراسم الزيارة الشعبانية المباركة في كربلاء الحسين |

مكتب سماحة المرجع الشيرازي يدين التفجيرات الدامية الأخيرة في عموم العراق ويطالب بالتعجيل في حل الأزمات السياسية وتحمل المسؤولية في ظل الظروف الحرجة

3736

 

29 ربيع الثاني 1433 - 25/03/2012

أدان مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله التفجيرات الإرهابية الأخيرة التي طالت المئات من الأبرياء في مدينة كربلاء المقدسة والحلة وبغداد وباقي المدن العراقية وفي ما يلي نص البيان:

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) الفجر:14 صدق الله العلي العظيم

إن أكبر نعمة ربانية حباها الله للإنسان هي نعمة (العقل) وهو جهاز تنوير يضيء الدرب لطلاب الحقيقة والصراط القويم، إلاّ أن الزمر الإرهابية المريضة ليس فقط تتنكر لضوابط العقل بل تستبيح وتنتهك كل ما يمت إلى الإنسانية بصلة أيضاً، تسحق تحت أقدامها كل الأعراف والأصول والقوانين فضلاً عن قيم الدين الحنيف، وما هذه السلسلة من الجرائم البشعة التي اقترفها هؤلاء الإرهابيون هذا اليوم في كربلاء المقدسة ومحافظات العراق الأخرى إلاّ حلقة من مسلسل الظلم الذي بدأه طغاة التاريخ من أسلافهم التكفيريين.

والواقع إن هذه الجرائم لا تُرتكب إلا بسبب الواقع السياسي المتزلزل، حيث التجاذبات المصلحية، واللهث وراء المناصب، في الوقت الذي يئن فيه الشعب تحت ثقل الأزمات المرهقة ودوّامة الإرهاب.

والحقيقة لا حلّ لأمثال هذه الأزمات إلاّ السعي الحثيث لبث التوعية والرشد الفكري في المجالات كافة وبالذات السياسية منها.

أسكن الله الشهداء الأبرار فسيح جنانه ومنّ على الجرحى والمرضى بلطف عنايته، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

26 ربيع الثاني 1433 للهجرة

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة