b4b3b2b1
جامع الإمام علي وحسينية فاطمة الزهراء يفتتحان أبوابهما لإيواء زائري كربلاء | اقامة مجلس عزاء في ستايل الامريكية بذكرى شهادة الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله | سماحة المرجع الشيرازي: الناس محرومون من نور أهل البيت مما يستدعي مضاعفة الجهود لتحريرهم من الظلمات | السيد عارف نصر الله يستقبل جمع من اصحاب المواكب الحسينية في الكريعات | صدور (أجوبة المسائل الشرعية) العدد (224) | آمر الفوج الثالث في شرطة كربلاء وشيخ مشايخ خزاعة يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | عن مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية ولأول مرّة:إصدار جديد حول السيرة الذاتية لسماحة المرجع الشيرازي | احد نواب محافظة النجف الاشرف يدخل مع افراد حمايته الحدود الادارية لكربلاء المقدسة من اجل عرقلة تنفيذ مطار الفرات الأوسط ( الامام الحسين عليه السلام ) | مجلس عزاء خاص في ذكرى شهادة الامام السجاد عليه السلام | وفد من هيئة القرآن الحكيم في ضيافة المرجع الشيرازي | شخصيات دينية واعلامية وطلبة يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | عزاء موكب أهالي كربلاء المقدّسة في بيت المرجعية |

مكتب سماحة المرجع الشيرازي يدين التفجيرات الدامية الأخيرة في عموم العراق ويطالب بالتعجيل في حل الأزمات السياسية وتحمل المسؤولية في ظل الظروف الحرجة

3736

 

29 ربيع الثاني 1433 - 25/03/2012

أدان مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله التفجيرات الإرهابية الأخيرة التي طالت المئات من الأبرياء في مدينة كربلاء المقدسة والحلة وبغداد وباقي المدن العراقية وفي ما يلي نص البيان:

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) الفجر:14 صدق الله العلي العظيم

إن أكبر نعمة ربانية حباها الله للإنسان هي نعمة (العقل) وهو جهاز تنوير يضيء الدرب لطلاب الحقيقة والصراط القويم، إلاّ أن الزمر الإرهابية المريضة ليس فقط تتنكر لضوابط العقل بل تستبيح وتنتهك كل ما يمت إلى الإنسانية بصلة أيضاً، تسحق تحت أقدامها كل الأعراف والأصول والقوانين فضلاً عن قيم الدين الحنيف، وما هذه السلسلة من الجرائم البشعة التي اقترفها هؤلاء الإرهابيون هذا اليوم في كربلاء المقدسة ومحافظات العراق الأخرى إلاّ حلقة من مسلسل الظلم الذي بدأه طغاة التاريخ من أسلافهم التكفيريين.

والواقع إن هذه الجرائم لا تُرتكب إلا بسبب الواقع السياسي المتزلزل، حيث التجاذبات المصلحية، واللهث وراء المناصب، في الوقت الذي يئن فيه الشعب تحت ثقل الأزمات المرهقة ودوّامة الإرهاب.

والحقيقة لا حلّ لأمثال هذه الأزمات إلاّ السعي الحثيث لبث التوعية والرشد الفكري في المجالات كافة وبالذات السياسية منها.

أسكن الله الشهداء الأبرار فسيح جنانه ومنّ على الجرحى والمرضى بلطف عنايته، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

26 ربيع الثاني 1433 للهجرة

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة