b4b3b2b1
الحيدري يزور مقر موكب الولاء والفتح في سامراء | مؤسسة الرسول الأعظم تبدء بالمجلس اليومي الخاص بشرح فضائل شهر الله المبارك | اقامة مجلس تأبيني بمناسبة اربعينة الفقيد آية الله السيد محمد راضي قدس سره | انشطة ثقافية وخدمية يقدمها فرع مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في العبيدي | 7 عارضات للنقل المباشر تقيمها الرسول الأعظم في كربلاء | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي وإحيائها للقيم الحسينية الأصيلة (تقرير مصوّر) | مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تسيََِر الرحلة العاشرة لزيارة الامامين العسكريين عليهما السلام | السيد عارف نصر الله يستقبل وفد منظمة العمل الإسلامي العراقية ومؤسسة الشيخ جاسم الأسدي | موقع الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في واجهته الجديدة | موقع الرسول الأعظم يجري استطلاع ميداني لاستعدادات إحياء عاشوراء الحسين | مشاهد فاجعة سامراء تثير مشاعر الحزن في نفوس زوار كربلاء | تفاصيل رحلة موكب الولاء والفتح الى سامراء |

7 عارضات للنقل المباشر تقيمها الرسول الأعظم في كربلاء

372

 

17 صفر 1429 - 25/02/2008

قامت مؤسسة الرسول الأعظم في كربلاء المقدسة وبالتعاون مع حسينية الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) الكربلائية في دولة الكويت، بتنفيذ مبادرة إعلامية هادفة لتغطية وقائع إحياء شعائر ومجالس العزاء الحسيني الخاصة بمناسبة أربعينية شهادة أبي الأحرار الإمام الحسين، عبر النقل المرئي المباشر، للملايين من محبي أهل البيت (عليهم السلام) والزوار القادمين إلى كربلاء المقدسة لأداء زيارة أربعين أبي عبد الله الحسين (عليه السلام).

حيث قامت إدارة المؤسسة بنصب سبع عارضات (data show) للنقل المباشر لمحاضرات الخطيب الحسيني الكبير فضيلة الشيخ عبد الحمد المهاجر التي يلقيها يومياً من منبر حسينية الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) في الكويت، وقد توزعت هذه العارضات على عدة أماكن تركزت جميعها عند محيط منطقة ما بين الحرمين الشريفين للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام)، حيث أتاحت هذه المبادرة للآلاف من الزائرين من مشاهدة هذه المجالس والاستماع إلى محاضرات الخطيب الشيخ المهاجر حال الشروع بها من خلال النقل المباشر، حيث أعدت المؤسسة ساحات مفروشة لجلوس الأعداء الغفيرة من الزائرين، وتوفير سائر الخدمات اللازمة لهم لمتابعة هذه الشعائر المقدسة.

هذا وقد نال العمل الحسيني الهادف هذا والذي تنفذه المؤسسة للمرة الأولى قبول واستحسان جميع الزائرين وأبناء مدينة الحسين (عليه السلام) كربلاء.