b4b3b2b1
مجالس العزاء الفاطمي في بيت المرجع الشيرازي لليوم الثاني والثالث | الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة تشجب الجريمة النكراء بحق الشيخ النمر | عشرات الشهداء والجرحى حصيلة الهجمات الارهابية في بغداد | سماحة المرجع الشيرازي: أكاذيب أدخلوها في سيرة الرسول الأعظم | الحوزة العلمية الزينبية تقيم مجالسها السنوية بمناسبة محرم الحرام 1436 هجرية | مسؤول العلاقات العامة يزور عشائر الانباريين في بغداد وعشائر مدينه اليوسفية | العلاقات العامة تطلق حملة لتنظيف الشوارع استقبالا لمحرم الحرام | مكتب العلاقات العامة يقيم مجلس العزاء بمناسبة الايام الفاطمية | حشود مليونية تحيي اليوم زيارة أربعينية أبي الأحرار في كربلاء | الفرن الكهربائي يباشر بعمله ضمن مشروع ايواء الزائرين | تهيئة الباصات لزائري الاماميين العسكريين عليهما السلام في رحلة الولاء والفداء (تقرير مصور) | استحداث الفرن الآلي بمؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله لخدمة الزائرين |

مناطق تجارية في كربلاء تتجاوز حرمة المدينة ومطالبات بتفعيل قانون الحفاظ على قدسيتها

3691

 

3 ربيع الثاني 1433 - 26/02/2012

كربلاء : علاء السلامي

طالب عدد من المواطنين في كربلاء بتفعيل قانون مجلس المحافظة الخاص بـ(حفظ حرمة وقدسية كربلاء)، منتقدين بعض الظواهر السلبية في بعض المناطق التجارية عادين إياها غير لائقة وتتنافى مع واقع المدينة المقدس.

وقال المواطن مصطفى شاكر لوكالة نون الخبرية " نلاحظ في بعض المناطق التجارية مثل (شارع السناتر) بعض الظواهر غير اللائقة التي تتنافى مع الشارع الكربلائي الذي يستمد اخلاقه من اخلاق اهل البيت عليهم السلام ، مشيرا الى ان بعض الاهالي القادمين من محافظات اخرى يتناسى من غير عمد انه في مدينة دينية وواجب عليه احترام قدسيتها ، لافتا الى ان هذه التصرفات لاتخص هؤلاء فحسب بل شملت بعض اصحاب المحلات من خلال عرضه ملابس نسائية بطريقة تخدش الحياء ، مطالبا الجهات المعنية بتفعيل اجراءات من شانها تذكرة تلك الشرائح الاجتماعية من خلال وسائل الإعلام والبوسترات بأهمية الحفاظ على كربلاء باعتبارها مدينة إسلامية يؤمها المسلمون من كل حدب وصوب لزيارة المراقد المقدسة للائمة الأطهار عليهم السلام ..

من جانبه دعا الإعلامي فراس رضا الى تفعيل قانون مجلس المحافظة الخاص بـ(حفظ حرمة وقدسية كربلاء) ، مؤكدا على ضرورة احترام حرمة هذه المدينة المقدسة حتى في المناطق البعيدة نوعا ما عن مركز المدينة القديمة ، واوضح رضا لوكالة نون الخبرية " كما تعلمون كل مدينة طبائعها الخاصة وخصوصية مدينة كربلاء تكمن في مراعاة الاداب الاجتماعية العامة التي تنبثق من مشاهدها المقدسة كالالتزام بالحجاب الشرعي والتقيد بسلوكيات لاتخدش الجو العام مثل ما نلاحظه مثلا في ارتداء حجاب مستورد وألبسة شبابية وتصرفات غير لائقة في بعض الأفراح والمناسبات ، مؤكدا على ضرورة مراعاة حرمة المدينة وتطبيق القانون الذي اقره مجلس المحافظة الذي ظل حبيس اليافطة التي كتب عليها "بحسب قوله".

فيما بين الأستاذ ابو محمد (مدرس في احد مدارس كربلاء لم يشأ ذكره اسمه الصريح ) " لانريد من خلال تلك المطالبات تطبيق دولة قندهار ، ولكننا يجب في الوقت نفسه ان لاننسى اننا مسلمون ويجب علينا مراعاة ديننا وعكس ذلك امام الزائرين من دول مختلفة ، واضاف نلاحظ بعض التصرفات غير اللائقة التي لاتتماشى مع الشريعة الاسلامية فحسب بل حتى مع الذوق العام ، وهذا يعكس تاثير الفضائيات والغزو الثقافي والفكري على افراد مجتمعنا الاسلامي والهادفة الى ترسيخ ثقافات غربية انقاد لها عدد من الشباب والشابات ، وطالب الاستاذ ابو محمد بتطوير الاعلام الاسلامي الذي وصفه فقيرا لايلبي طموحات الشارع ، من خلال عرضه برامج قد تكون مستهلكة وغير مؤثرة قياسا للبرامج والاطروحات في الاعلام المقابل ..

ويشار الى ان مجلس محافظة كربلاء كان قد أصدر في وقت سابق قانوناً جديداً لحفظ حرمة وقدسية كربلاء، يهدف الى الحفاظ على قدسية المدينة وحرمتها ومنع الإتيان بالأفعال المنافية للآداب فيها ومحاسبة كل من يرتكب مثل هكذا أفعال شرع هذا الأمر.