b4b3b2b1
دائرة المعارف الحسينية: موسوعة نهضوية ديدن مؤلفها التوثيق المعرفي | السيد جاسم الطويرجاوي: المنبر الحسيني قضية لا يمكن أن تحد بمكان معين أو حتى زمان | البروفيسور محمد حسين الصغير: السيد الشيرازي من الطبقة التي جمعت بين القديم والحديث فهو "يتكلم بهمة الشباب وعقلية الشيوخ" | السيد علوي: نستمد الصوت العذب والشجي من أساس المنهل العذب للنهضة الحسينية | عبد الرضا: المحترف يستخدم عينه كبوصلة تدور في كل الاتجاهات بحثاً عن التكوينات المبهرة | حـــــوار مــع الشـــيخ رضــا أســـتادي | أحمد النفيس: هذا ردي على الأزهر بعد استنكاره احتفال الشيعة بعاشوراء | الكاشي الكربلائي.. صناعة ذات بعد تأريخي إسلامي عريق | الشيخ كمال معاش: رسالة التَشيع مسؤولية كبيرة وقضية عظيمة | فاضل الحسيني: مؤسسة السجاد الخيرية مستقلة وغير مدعومة من أية جهة | الشيخ الأسدي.. لايمكنني أن أعيش بدون كربلاء | الحاج عبد الأمير الأموي: لا توجد زعامة في القضية الحسينية لأن راية مقابل راية لا يمكن أن ترتفع |

الشيخ علي الكوراني في حوار خاص حول الأمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

3660

 

29 ربيع الأول 1433 - 22/02/2012

من جبل العلم والجهاد والمقاومة جبل عامل, ولد رجال رنت أسمائهم وشاع علمهم لمشارق ومغارب الأرض شهد التاريخ لهم وأغنوا المكتبة الإسلامية بطروحاتهم وأبحاثهم العقائدية لتنهل منها أجيال ويهتدي بها الضالون ,علا نورهم وتحصنة قلوبهم بحب أل المصطفى ,نطقوا الحق من على منابرهم واقنتوا لله خالصين في محاربهم , تغابنوا عن الدنيا ليحصلوا على ثواب الآخرة , احدهم أحب العراق وهجر إليه لطلب العلم في حوزة النجف الاشرف وعاش إلى جنب كوكبه من عمالقة الفقه ليشرب من فيضهم العلمي أمثال السيد محسن الحكيم والسيد أبو القاسم الخوئي والسيد الشهيد محمد باقر الصدر حفظ الله قداستهم الدينية , أبدع في تجسيد وتنوير شخصية الإمام الغائب وتعمق في غوامض إسرارها , وأبصر الملايين من خلال كتبه ومحاضراته التلفزيونية , واسقط الشبهات عنها ووحد هدف المسلمين بذلك بعد أن رفع معول الحق ليهشم به البدع والخرافات لدى الوهابية , حين تنظر إلى وجه تجده كما وصف الله بكتابه الكريم وجوه يومئذ مسفرة أي مضيئة من أسفر الصبح إذا أضأ,العلامة الشيخ علي الكوراني ولد في أسرة معروفة في بلدة ياطر ( جبل عامل) جنوب لبنان عام 1944 م بدأ بالدراسة الحوزوية في جبل عامل في سن مبكرة بتشجيع أية الله عبد الحسين شرف الدين الموسوي قدس سره الشريف , هاجر لطلب العلم إلى النجف الاشرف عام 1958 م درس بقية المقدمات على يد آيات الله الشيخ محمد تقي والسيد علاء بحر العلوم والشيخ باقر الايرواني والسيد محمد سعيد الحكيم , وحضر بحث الخارج عند المرجع السيد الخوئي ( قدس سره) ثم حضر بحث الخارج عند الشهيد السعيد محمد باقر الصدر ( قدس سره), في عام 1963 أرسله السيد محسن الحكيم ( قدس سره) مبعوثا" ووكيلا" في اشهر التعطيل والمناسبات الدينية إلى مدينة الخالص في محافظة ديالى وكان له نشاطا" مؤثر في المحافظة , في سنة 1967 أوفده المرجع السيد محسن الحكيم ( قدس سره) الى الكويت بصفة وكيل عام للمرجعية فقام بنشاط تلبيغي وفي سنة 1970 م اعتمده السيد الخوئي ( قدس سره) بنفس الصفة , عاد الى لبنان عام 1974 م فعمل في التوعية والتبليغ والتأليف , سكن بعد الثورة الإسلامية الإيرانية في حوزة قم المشرفة , وعمل في التأليف والتدريس , وأسس برعاية المرجع السيد الكلبايكاني قدس سره مركز المعجم الفقهي الذي أصدر برنامج المعجم الفقهي , أسس برعاية المرجع الأعلى السيد السيستاني ( مد ظله ) مركز المصطفى للدراسات الإسلامية , فأصدر سلسلة العقائد الإسلامية المقارنة ووصلت الى أربع مجلدات , التقينا بسماحة الشيخ العلامة علي الكوارني في حسينية النجف الاشرف في مدينة قم المقدسة ورحب فينا أجمل الترحيب بعد إن عرفنا أنفسنا له طرحنا عدة أسئلة تتعلق بوضعية العراق ونظرية الإمام المهدي فأجابنا مشكورا" :

فضيلة الشيخ لماذا هذا العداء والتفجير والحقد الموجه لنا العراقيين في هذه المرحلة من بعض الدول العربية والإسلامية بدلا" من تقديم يد العون والمساعدة في العراق

::- بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على خاتم الأنبياء والمرسلين وعترته الطاهرة , بناء أخي إن العراق مهد الحضارات وبلد الأنبياء والمرسلين وفيه ستة قبور من الأئمة المعصومين عليهم السلام والأولياء والصالحين والعراق بالنسبة لنا يعتبر قاعدة أساسية ودولة المهدي التي تنير وترسي العدل الإلهي في الكرة الأرضية وفي العراق موالين ومحبين لاال الرسول وإذا تعافى من محنته واتجهه للبناء ونشر الفكر والعلوم واخذ مكانه الطبيعي بين بلدان الأرض بالتأكيد سيحقد عليه أعداء أل البيت من الوهابية واليهود والمتعاونين معهم وان شيعة العراق هم الدواء للوهابية , فمثلا" التفجيرات التي حدثت في سامراء هي عبارة عن فتوى من الوهابية بتفجير سامراء وذلك ليتحدوا الشيعة بمجدهم وأجدادهم وليغيروا مقادير الله في امتداد أهل البيت , الأزهري يحترمك ويحترم شعورك وعقيدتك ألا الوهابية لايحترمونك ولا يحترمون أن تنهض وتمارس طقوسك الدينية المتعلقة بمودة أهل البيت.

:: فضيلة الشيخ بالفترة الأخيرة ظهرت الكثير من القنوات الفضائية تتحدث جهارا" بتشويه الصورة الحقيقة لمعتقدات مذهب أهل البيت وأبدعت في التنكيل وتزوير الحقائق ؟ لماذا ظهرت بالتحديد في هذه الفترة الحرجة ؟

:: هذا ليس بغريب أو جديد بتشويه معتقدات وأفكار الشيعة الأمامية وتحوير الاحاديث وأبعاد الناس عن إظهار الحقيقة ويعود مثل هذا وخاصة في هذه الفترة أن معتقدات وأنوار أهل البيت الرسول عليهم السلام قد وصلت الى بيوت وعوائل الوهابيون وتمسك الكثير من أولادهم وزوجاتهم بالطريق الصحيح ومحبة أهل البيت بعد أن اكشف الله بصيرتهم ونور عقولهم ولابد من أن يجدوا مايغطوا عليه من فشلهم الذريع وإعلامهم المخزي رأيت في احد القنوات الوهابية لايسبون اليهود والإسرائيليين بل يسبوننا لأنهم متحالفين معهم , واليوم اخذ المد يصل حتى الى مدن اليمن والحوثيون فيهم رشحه من علي بن أبي طالب عليه السلام فقد انتصروا في حربهم العادلة وقد وصلني في حينها أن عدد الأسرى كثير وانتصاراتهم اكبر كل هذا تمهيدي وانتصار لفكر أهل البيت الذي سيزيل الجبابرة والطغاة من عروشهم.

:: فضيلة الشيخ هل تعطينا فكرة تاريخية عن العراق ومهبط النبوة وماذا سيكون دور العراقيين في حركة الأمام المهدي ونحن نعلم أنها حركة إلهية شاملة لاستثني أحدا" في هذا العالم وهي تجتث الظلم والاضطهاد

:: أخي العزيز بالنسبة للعراق لايتسع المجال إلا إلى فهرسة وخلاصة عندما تقرأ التاريخ الديني للنبوة من ابينا ادم عليه السلام الى خاتم الأنبياء صلى الله عليه واله وسلم , نجد إن اعرق المناطق في التاريخ الديني مكة والمدينة الحجاز ثم العراق ثم يليها بقية المناطق في مختلف أنحاء العالم , الحقيقة العراق ضارب في الامزاج التاريخية فمثلا" توفي النبي ادم عليه السلام في مكة ودفن في أبي قبيس ونقل جثمانه ابنه نوح عليه السلام ودفنه في العراق , النبي نوح عاش في العراق وعمل في العراق بلاد الرافدين والتي تعتبر من أقدم الحضارات , كذلك رست سفينته بعد الطوفان في العراق , ودفن في العراق , أما هود وصالح مع أن هود في منطقة الربع الخالي لكنه أوصى بان يدفن في العراق , والنبي صالح عليه السلام فكانت عاصمته بين تبوك والأردن أوصى كذلك أن يدفن في العراق , نبي الله إدريس أيضا" بعثه الله في العراق وإبراهيم عليه السلام أبو الديانات الثلاثة من العراق , والآن اعرق مدينة هي مدينة إبراهيم مدينة أور بين الناصرين والعمارة لو أن أصحاب الديانات اهتموا بها وبجميع الآثار من المحرقة ومدينته ولو اقاموا جامعة عالمية تمثل الديانات الثلاثة بدلا" من تدمير العراق ,أبو الأنبياء إبراهيم لم يبعث نبي أو وصي ألا من ذريته, نلاحظ أن نبينا صلى الله عليه واله وسلم اخبر المسلمين بفتح العراق وقد اخبر الرسول علي عليه السلام أن الكوفة مدينة تاريخية منطقة نوح وإبراهيم وكتشفها النبي واخبر علي وكوفها المسلمون , كربلاء اشترها النبي إبراهيم عليه السلام واخبره الله بأنه سيقتل فيها احد فرخي النبي الخاتم وهذه روايتها موجودة , هذه لمحة قصيرة عن عراقة الأمجاد الدينية في العراق كذلك نلاحظ أن علي عليه السلام رأسا" نقل العاصمة إلى العراق , الأئمة من أهل البيت عليهم السلام كم دفن في العراق ستة معصومين وأصحابهم الأبرار , فأرض العراق مخمخة بروحيتهم بدمائهم بجهادهم , أن الله عز وجل اخبر على لسان النبي صلى الله عليه واله وسلام واجمع عليه المسلمون كلهم أن عاصمة المهدي ستكون في العراق , أن المهدي موعود الأمم وارث الأنبياء مقيم دولة العدل الآلهي الذي ادخر الله نبيه عيسى عليه السلام لنزوله في وقت ظهوره لتأييد الأمام المهدي عجل الله فرجه في عاصمته العراق , وسيأتي اليوم الذي سيكون العراق عاصمة الدنيا وهذه عقيدة ليس مقتصرة على الشيعة بل على الجميع من السنة والشيعة ويرى الجميع أن الكوفة ستكون عاصمة الإمام المهدي لايبقى مؤمنا" في العالم والأيمان ينتشر في كل العالم ألا ويحن إلى عاصمة المهدي ,وتتحدث الروايات بان المهدي سيبنى المسجد العالمي من الكوفة الى كربلاء وله ألف ألف باب.

:: فضيلة الشيخ هل العراقيين سيحاربون الإمام أو سيرحبون به وأين يكون موقع العراق في هذه اللحظة ؟

:: ورد في بعض الروايات أن الناس في العراق سيكون باستقبال الإمام المهدي بالبكاء عندما يدخل العراق وقسم من العراقيين يكونون أنصار للإمام وتسمى حركتهم بعصائب العراق الذين يقصدون الإمام المهدي وهو في الحجاز وليس معنى أن هؤلاء الأنصار فقط ,بعض العلماء والطلاب ربما يخرج منهم أشخاص يقف ضد الإمام المهدي وليس جميعا" وهذا شيا طبيعي , المهم سيأتي يوم يصدر الأمر من العراق ليشمل العالم كله , أما مكة والمدينة فلها مقامها واحترامها ولكن العاصمة العملية للدين الإلهي هو العراق والكوفة وبعدها يسير الى الشام ويدخل فلسطين ثم القدس ثم الى العالم اكتفي بهذا الفهرس.

:: فضيلة الشيخ وفقكم الله كلمة أخيرة توجها للعراقيين في هذه الظروف العصيبة

:: أولاً أتمنى من السياسيين أن ينهوا معاناة الشعب العراقي وان يشكلوا حكومة وطنية بعد أن انعم الله عليهم بإزالة صدام والبعث وأقول لهم أيها السياسيين ستذهبون ويبقى ثوابكم فاستثمروا هذا الثواب وابتعدوا عن المساجلات ووحدو صفوفكم وبنوا بلدكم عاصمة الأمام المهدي وكل عيوننا تترقب وندعو الله أن يوفقكم , أما الشعب العراقي فأقول له أنت شعب صابر وغيور ومحب لال الرسول فكونوا يد واحدة وفوتوا الفرصة على أعداء الإسلام والعراق لأنهم يتربصون لكم ويزرعون الفرقة بين صفوفكم وحاربوا الإشاعات والتفوا وأيدوا حكومتكم لقد نجحتم باختيار ممثليكم عندما ذهبتهم للانتخابات تحت تهديدهم وتفجيراتهم فكونوا اليوم عيون ساهرة لحماية العراق والمذهب والحفاظ على الدين الإسلامي من كل التيارات وابنوا بلدكم وعاصمة أمامكم وتمسكوا بمرجعيتكم أطال الله عمرها الشريف وعلى رأسها سماحة أية الله العظمى السيد السيستاني وحافظوا على وحدة العراق بعد أن أزال الله منكم طاغية العصر وتنفستم وعبرتم بخروجكم للزيارات المليونية بعد ما منعتم منها سابقا"والله موفقكم ويحفظكم من كل مكروه.

حاوره/ صادق غانم الاسدي - قم المقدسة