b4b3b2b1
وفد من مديرية شرطة كربلاء المقدسة يزور العلاقات العامة | مسؤول العلاقات يستقبل عدداً من أعضاء مكتب المرجعية في بغداد وقم المقدسة | كربلاء أمانة في أعناق الجميع هذا ما ذكره السيد نصر الله للوفود الزائرة | تباين آراء الزائرين حول الخدمات المقدمة خلال الزيارة الأربعينية | مكتب المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء يدين التفجيرات الاثمة في مدينة الامام الحسين عليه السلام | تظاهرات ليلية بعدة مناطق بحرينية اثر حملة اعتقالات واسعة | السيد عارف نصر الله يزور النائب الحاج علي جبر عضو البرلمان العراقي | حركة الوفاق الاسلامي تباشر ببرنامج الاطعام السنوي لزوار اربعين الامام الحسين عليه السلام | اكبر قافلة منذ تفجير مرقدي العسكريين عليهما السلام يسيرها مكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء المقدسة لمدينه سامراء | مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء يزور معرض ربيع الشهادة الدولي للكتاب | وفد العشائر والمواكب الحسينية في محافظة ديالى يزور مكتب العلاقات العامة | مؤتمر بيروت يدعو لتدخل عربي لحماية الشعب البحريني |

أبو ريشة يطالب بإنزال اقصى العقوبات بحق مرتكبي مجزرة النخيب

3603

 

15 ربيع الأول 1433 - 08/02/2012

كربلاء المقدسة/ متابعات

دعا رئيس مؤتمر صحوة العراق احمد أبو ريشة إلى إنزال اشد العقوبات بحق المتورطين بحادثة النخيب، مشدداً على ضرورة تطويع عدد إضافي في شرطة المحافظة لحماية طريق النخيب.

وقال أبو ريشة على هامش لقائه وفداً من مدينة كربلاء المقدسة ضم بعض أهالي ضحايا جريمة حادثة النخيب، إن من الضروري إنزال اشد العقاب على المجرمين الذين تم إلقاء القبض عليهم من قبل الشرطة المحلية في المحافظة، المتورطين في حادثة النخيب.

وشدد أبو ريشة على اهمية دعم الشرطة في محافظة الأنبار من خلال تطويع عدد إضافي يقع على عاتقه حماية طريق النخيب البري.

وأكد أن وفد محافظة كربلاء أشاد بموقف الشيخ احمد أبو ريشة وتفاعله مع قضية مجزرة النخيب، مضيفاً أن "الوفد أعرب عن شكره لكل من ساهم وساعد في اللقاء القبض على المجرمين وتسليمهم الى العدالة.

وكانت شرطة الأنبار أعلنت في (25 كانون الأول 2011)، عن اعتقال المجموعة الارهابية المتورطة في حادثة النخيب التي راح ضحيتها عدد من المدنيين غرب المحافظة، فيما أكدت أن المجموعة اعترفت بقتل جنود عراقيين في وقت سابق.

وشهد طريق النخيب في (12 أيلول 2011)، اختطاف حافلة على يد مجموعة ارهابية في منطقة الوادي القذر 70 كم جنوب قضاء النخيب يقدر عدد ركابها بأكثر من 30 شخصاً بينهم 22 رجلاً، فضلاً عن عدد من النساء والأطفال وعثرت قوة أمنية بعدها على جثث 22 منهم اغتيلوا رمياً بالرصاص، غالبيتهم من مدينة كربلاء المقدسة واثنان منهم من مدينة الفلوجة في الأنبار.