b4b3b2b1
مواكب التطبير تجسيد لبطولة الأنصار وفدائهم في كربلاء وتذكير بشهادة الإمام علي | مجلس كربلاء يعلن القبض على 15عنصرا من تنظيم القاعدة الارهابي كانوا ينوون مهاجمة زوار الاربعين | اختتام معرض الكتاب الدولي الخامس في العتبة العلوية بمشاركة فعالة لمؤسسة الرسول الأعظم | موكب اهالي كربلاء المقدسة يؤدي صلاة المغرب والعشاء جماعة في الحوزة العلمية الزينبية | مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في كركوك تقيم مأدبة افطار للنازحين | احياء ذكرى وصول قافلة سبايا آل الحسين الى الشام | نصر الله يستقبل عددا من الشخصيات ويبحث أوضاع الشيعة في العالم والعراق قبل الانتخابات وبعدها | مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تشارك في مهرجان ربيع الشهادة الدولي العاشر | مؤسسة الامام الصادق تحيي الذكرى السنوية لرحيل آية الله السيد محمد رضا الشيرازي قدسه سره بالدنمارك | السيد نصر الله: علينا ان نشارك جميعنا في حماية مدينتنا المقدسة | قوات الاحتلال السعودي تعتقل قيادات العمل الاسلامي بالبحرين | شخصيات دينية واعلامية وطلبة يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله |

مدينة كربلاء تحيي ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)

3584

 

8 ربيع الأول 1433 - 01/02/2012

كربلاء/ متابعات

شهدت مدينة كربلاء المقدسة اليوم اعلان حالة الحزن والحداد لمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري عليه السلام كما اشترك أبناؤها بمواكب العزاء وتواصلوا بإقامة المأتم الحسينية في الشوارع والأزقة والبيوتات.

وقد شهدت العتبتان المقدستان للحسينية والعباسية منذ صباح اليوم الاربعاء توافد مواكب العزاء وحملة النعش الرمزي الى داخل الصحن الشريف احياء لذكرى شهادة الامام الحادي عشر من ائمة المسلمين الحسن بن علي العسكري عليهما السلام

يذكر إن الإمام الحسن بن علي ولقبه العسكري عليه السلام أنتقل مع أبيه الإمام الهادي عليه السلام إلى مدينة سامراء المقدسة بعد أن استدعاه المتوكل العباسي إليها. وعاش مع أبيه في سامراء 20 سنة حيث استلم بعدها الإمامة الفعلية وله من العمر 22 عاما، ذلك بعد وفاة أبيه عام 245هـ. واستمرت إمامته إلى عام 260هـ، ، عايش خلالها ضعف السلطة العباسية وسيطرة الأتراك على مقاليد الحكم، وهذا الأمر لم يمنع من تزايد سياسة الضغط والإرهاب العباسي بحق الإمام عليه السلام الذي لاقى منهم الحقد والمرارات المختلفة وتردد إلى سجونهم عدّة مرات وخضع للرقابة المشدّدة وأخيراً محاولة البطش به بعيداً عن أعين الناس حيث دس له السم في طعامه بأمر من المعتمد العباسي".