b4b3b2b1
سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كلمته ليلة 11 محرّم1438للهجرة: مصيبة الإمام الحسين تصغر عندها مصائب الأنبياء والأولياء والخلائق كلها | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: علينا أداء المسؤولية والله وليّ الجزاء وأهل البيت أولياء الشفاعة والتاريخ وليّ الحكم | مكتب المرجعية الشيرازية يعقد مجالس العزاء الفاطمي لليوم الثالث | حسينية بيت الزهراء تشهد الحفل السنوي النسوي بذكرى الامام الحجة | نص بيان علماء الأحساء حول التطورات الأخيرة في المنطقة | حوزة الزهراء النسوية أحيت الفاطمية الثالثة | حفل غديري وتكريمي تقيمه مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية | سماحة السيد القمّي وسماحة السيد الشبيري الزنجاني يلتقيان المرجع الشيرازي | شخصيات من مدينه البصرة في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله | السيد عارف نصر الله يزور سماحة آية الله السيد مرتضى الشيرازي حفظه الله | إحياء ذكرى شهادة الزهراء سلام الله عليها في قضاء الهندية | الشيعة يدفنون امواتهم في كربلاء.. ما سر ذلك؟! |

موكب الولاء والفداء الخدمي يشد رحاله لمدينه سامراء لإحياء ذكرى شهادة الإمام العسكري

3583

 

6 ربيع الأول 1433 - 31/01/2012

كربلاء المقدسة/ أسعد السلامي

عملا بمضمون مقولة الامام الصادق عليه السلام (أحيوا امرنا رحم الله من أحيا امرنا) والخاصة في إحياء الشعائر الحسينية وذكر أهل البيت عليهم السلام، وبحسب توجيهات سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، بضرورة احياء شعائر اهل البيت ونشر علومهم والاقتداء بعاداتهم الكريمة.

انطلق موكب الولاء والفداء والفتح الخدمي لمدينه سامراء، لإحياء ذكرى شهادة الامام الحسن العسكري عليه السلام والتي تصادف يوم الاربعاء الموافق الثامن من شهر ربيع الاول، حيث ضم الوفد العديد من الخدمة الموالين والمحبين لاهل البيت عليهم السلام، الذين جندوا أنفسهم تاركين أعمالهم ومنازلهم ومتحدين كل الصعاب التي قد تواجههم في هذه الزيارة.

كما ضم الموكب الخدمي عددا من أعضاء مكتب العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة، والذي يترأسهم السيد عارف نصر الله.

حيث انطلق الموكب من مدينه كربلاء المقدسة بعد صلاتي المغرب والعشاء ليوم الاحد الموافق الخامس من شهر ربيع الأول لعام 1433هـ، بعدما تم تجميع كل المواد الخاصة التي يحتاجها الموكب لخدمة الزائرين في مدينه سامراء، من المواد الغذائية والتي تتضمن العديد من اكياس الرز والسمن إضافة الى المكائن الخاصة بتقطيع وشواء اللحم والتي تميز بها الموكب في العام السابق وهذا العام، كون هذه المكائن تنجز خلال الدقائق الخمسة الأولى طعام يكفي لخمسين زائر اضافة الى حسن الطعام وقيمة جودته.

كما قام موكب الولاء بتجهيز اكثر من عشرة خيام لإيواء الزائرين تحتوي كل خيمة على أكثر من 200 بطانية, اضافة الى اكثر من طن ونص من اللحم الخالص الطعام الزائرين.

والجدير بالذكر ان موكب الولاء والفداء الخدمي من المواكب الحسينية ذات الباع الطويل في خدمة مذهب اهل البيت عليهم السلام, والسباق في إحياء مناسباتهم الدينية، اضافة الى الاوائل في فتح الطريق الى مدينه سامراء وكسر الحصار بعد التفجير الإرهابي الذي طال المرقدين الطاهرين عليهما السلام، ومن المؤكدين على قضية الإسراع في بناء مرقد الإمامين العسكريين.