b4b3b2b1
السيد عارف نصر الله يلتقي كادر العمل في رحلة الولاء والفداء لجمعة العسكريين عليهما السلام | طرف باب الخان.. خير خلف لخير سلف في الخدمة الحسينية | اعلان: مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تحيي مهرجان الفقيه الشيرازي بكربلاء | تبقى الأنسانيه عنوانا ثابتا في مدارس إيواء الزائرين | مدينة الامام الحسين تحيي الذكرى الثامنة لرحيل المجدد الشيرازي | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل سماحة السيد عمار الحكيم والوفد المرافق له | المؤمنون يباركون لسماحة المرجع الشيرازي حلول الأعياد الشعبانية المباركة | بعد إقامة شعيرة التطبير المقدّسةسماحة المرجع الشيرازي يشارك بعزاء عاشوراء حافي القدمين | مشروع ايواء الزائرين لمؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله (تقرير مصور) | احد نواب محافظة النجف الاشرف يدخل مع افراد حمايته الحدود الادارية لكربلاء المقدسة من اجل عرقلة تنفيذ مطار الفرات الأوسط ( الامام الحسين عليه السلام ) | وفد رفيع المستوى من مديرية شرطة كربلاء في ضيافة العلاقات العامة | الهيئات الحسينية في جامع الامام علي الهادي تباشر بخدمتها لزائري اربعين الحسين |

مؤرخ كربلائي يكشف عن صورة مدينته المنسية

3578

 

7 ربيع الأول 1433 - 31/01/2012

كربلاء المقدسة/ متابعات

صدر عن دار المحجة البيضاء في بيروت كتاب ( صورة كربلاء المنسية ) لمؤلفه المؤرخ الإعلامي عبد الأمير عوج تضمن مقدمة الكتاب ترجمة مفصلة للراحل الدكتور حسين علي محفوظ شيخ المحققين العراقيين تعد من أهم وأوسع المصادر والمراجع التي ترجمت العلامة الراحل د . محفوظ وعرفت بإنجازاته الفكرية المختلفة، وكذلك ذكر المؤلف التحية التي وجهتها مؤسسة الأهرام المصرية للراحل محفوظ في ربيع سنة 1999 التي بلغت بها مؤلفاته المنشورة والمطبوعة نحو ألف عمل .

وقال مؤلف الكتاب عبد الامير عوج في تصريح صحفي: ان "الكتاب يقع في278صفحة من القطع الكبير شمل النص الحرفي لآخر محاضرة ألقاها العلامة محفوظ قبل رحيله والتي تحدث فيها عن مكانة كربلاء في العلم والأدب والثقافة والتراث عبر تسجيل فيديوي نادر ( لا يمتلك غير المؤلف نسخة عنه )".

واضاف ان العلامة محفوظ كان قد زار كربلاء صيف 2002 بدعوة من رئاسة جامعة كربلاء من أجل الاستعانة بأفكاره من قبل الجامعة من أجل إصدار موسوعة كربلاء ، لذلك فقد أعطى الجزء الأخير من المحاضرة لهذا المشروع ، حيث تحدث في الجزء الأول عن الصورة المنسية للأمام الحسين والتي لا يكاد أن يعرفها أحد غيره ! حيث قال : كلنا يعرف أن الحسين شهيد وخرج بسيف جده من أجل الإصلاح وأستشهد معه إخوانه وأنصاره وبنوه وسبيت عياله وقاتل وقتل وانتصر ..... هذا كله نعرفه ، لكن الصورة الأخرى للحسين عليه السلام يؤسفني أن قليلاً من الناس يعرفها ، (بل أستطيع أن أقول أن الناس جميعاً لا يعرفونها ) .

واضاف عوج "قد توسط حديث الدكتور محفوظ عن مجموعة من علماء كربلاء المقدسة بشكل مقتضب ما جعلني اضيف في مؤلفه تراجم هؤلاء العلماء بالأكاديمية المعرفة عنه بهذا المجال مضيفاً إليها بعض الصور حيثما ارتيته بصفتي الإعلامية".

ويذكر أن إلقاء تلك المحاضرة قد تم في المنتدى الثقافي لجريدة كربلاء حيث كان المؤلف أحد الأعضاء الخمسة المؤسسين لذلك المنتدى سنة2002م وقد عَرَف بهم في هذا الكتاب.

الجدير بالذكر إن المؤلف عبد الأمير آل عوج من مواليد كربلاء عام 1958 حاصل على شهادة البكالوريوس في الإدارة والتخطيط وهو باحث في التراث والفلكلور العراقي وشاعر أيضا وقد نشرت له عدة قصائد وقد أنشدت بعضها على المنبر الحسيني.

وقد صدر للمؤلف الطبعة الأولى من كتاب (أعلام كربلاء الأوائل) في بيروت عام 2007 والثانية سنة 2009، مارس الكتابة والعمل الصحفي عام1979 وقد نشرت العشرات من مقالاته : الدوريات والصحف والمواقع الالكترونية العراقية والعربية ،

عضو في نقابة الصحفيين العراقيين ،

عضو مؤسس لمنتدى جريدة كربلاء الثقافي سنة 2001

وعضو مجلس محافظة كربلاء التأسيسي الأول 2003 ورئيس لجنة الأعلام والعلاقات فيه ،

مختص في الأصول النسبية للبيوتات العلوية الكربلائية وصدر له في بغداد الجزء الأول من المشجر الفائزي سنة 1996 وتلاه بالجزء الثاني 1999،

ومن مخطوطاته المعدة للطبع المعجم الناجز للسادات آل أبي فائز .