b4b3b2b1
وفود حوزوية وشخصيات حكومية تزور العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية | زائرون وزائرات من مدينة الشهيد الصدر يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | بعثة المرجع الشيرازي تستقبل وفود وحملات عديدة في العزيزية بمكة المكرمة | إحياء ذكرى وفاة السيدة أم البنين بمؤسسة الرسول الأكرم الثقافية | مدينة كربلاء تتشح بالسواد إيذاناً بدخول موسم الحزن والأسى | مجالس العزاء الحسيني للثامن والتاسع من محرم ببيت سماحة المرجع الشيرازي | فضلاء من الكويت والبحرين في ضيافة مكتب المرجع الشيرازي بالبصرة | افتتاح المهرجان السنوي الثاني لهيئة خدام الحسين عليه السلام للرواديد الناشئين | مشروع خدمة الزائرين في شعبان الافراح عطاء لا ينضب | موكب الولاء والفداء والفتح في سامراء يحيي شهادة الإمام العسكري عليه السلام | اجتماع العلاقات العامة لمناقشة الخطة الإعلامية لمحرم وصفر | لجنة النزاهة تكشف عن وجود 207 طن من الحنطة الفاسدة و المتعفنة في مخازن كربلاء المقدسة . |

مجالس العزاء بمصاب استشهاد الرسول الأكرم ببيت المرجع الشيرازي

3560

 

28 صفر 1433 - 23/01/2012

قم المقدسة\متابعات

قالت سيدتنا فاطمة الزهراء صلوات الله عليها في خطبتها الشريفة التي ألقتها بعد استشهاد رسول الله صلى الله عليه وآله: (فخطب جليل استوسع وهنه، واستنهر فتقه، وانفتق رتقه، وأظلمت الأرض لغيبته، وكسفت الشمس والقمر، وانتثرت النجوم لمصيبته، وأكدت الآمال، وخشعت الجبال، وأضيع الحريم، وأزيلت الحرمة عند مماته، فتلك والله النازلة الكبرى والمصيبة العظمى، لا مثلها نازلة، ولا بائقة عاجلة) .

بمناسبة ذكرى استشهاد سيد الكائنات، أشرف الأنبياء والمرسلين، حبيب إله العالمين، مولانا رسول الله صلّى الله عليه وآله, أقيمت مجالس العزاء في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدّسة, صباح وعصر يوم أمس الأحد الموافق للثامن والعشرين من شهر صفر المظفر1433 للهجرة، حضرها العلماء والفضلاء وطلاب الحوزة العلمية، وضيوف وزوّار من خارج إيران، وجمع من المؤمنين والمحبّين للنبي الأعظم وآله الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

في هذه المجالس, ذكر الخطباء الأفاضل مقتطفات من السيرة العطرة لمولانا النبي الكريم الله صلى الله عليه وآله، وشأنه وفضله العظيمين عند الله تبارك وتعالى، وما تعرّض له صلوات الله عليه وآله من الأذى والعداء والظلم من قريش وممن حوله من المنافقين الذين كانوا يبطنون الحقد والضغينة على الإسلام ورسوله وأهل بيته صلوات الله عليهم أجمعين.

كما ذكروا جوانب من المصائب والمظالم والمآسي التي حلّت على البشرية كافّة, وليس على المسلمين فقط, بعد استشهاد النبي الأعظم صلى الله عليه وآله, وإلى يومنا هذا, بسبب خيانة وتآمر المنافقين والكفّار في ما يسمّى بسقيفة بني ساعدة, وإقصائهم الإمام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليه عن خلافة رسول الله صلى الله عليه وآله, وعدوانهم الغاشم الجبان على بيت بضعة النبي, السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها وتعدّيهم السافر بإحراق بيت السيدة الزهراء وضربها وإسقاط جنينها صلوات الله عليهما.

هذا, وحضرت هيئة كفّ العباس سلام الله عليه, وهي هيئة حسينية موحّدة لأهالي كربلاء, في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله, وأقاموا عزاء الزنجيل على مصاب استشهاد مولانا رسول الله صلى الله عليه وآله.