b4b3b2b1
كربلاء المقدسة تحيي ولادة الائمة الاطهار عليهم السلام في شهر شعبان المعظم | اقامة صلاة العيد في مرقد العلامة الحلي قدس سره في كربلاء المقدسة | وفودا من البصرة وبغداد في ضيافة العلاقات العامه لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله | بعثة المرجع الشيرازي تتواصل مع البعثات وتستقبل الوفود | مسؤول العلاقات يتفقد المواكب والهيئات الخدمية في الكاظمية | طلبة العلوم الدينية يحيون ليلة عاشوراء بموكب عزائي مهيب | تبقى الأنسانيه عنوانا ثابتا في مدارس إيواء الزائرين | نصر الله يؤكد إطلاق سراح السيد حسين الشيرازي | السيد نصرالله يزور مؤسسة السجناء السياسين في محافظة الكوت | المرجع الشيرازي: نيل رضا الإمام الحجة من مراتب نيل رضا الباري تعالى | مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تشارك في مهرجان ربيع الشهادة الدولي العاشر | مسؤولوا الروضة الكاظمية المقدّسة يزورون المرجع الشيرازي |

مدينة بلد عريقة في تشيّعها وتاريخها

3461

 

5 صفر 1433 - 31/12/2011

قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله, المتولّي على المرقد الطاهر لسيدنا محمد ابن الإمام عليّ الهادي صلوات الله عليهما (سبع الدجيل) الحاج مرتضى (أبوغزوان) برفقة الأستاذ محمد فرحان عضو مجلس محافظة صلاح الدين, في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة, يوم الاثنين الموافق للأول من شهر صفر المظفّر 1433 للهجرة.

في هذه الزيارة التي حضرها المحقّق والمؤلّف الشيعي الدكتور فضيلة الشيخ نجاح الطائي, قدّم الضيفان الكريمان تقريراً عن سير عملية الإعمار في المرقد الطاهر للسيد محمد سلام الله عليه, والإنجازات والتوسيعات والمشاريع الجديدة التي تم مباشرتها في الصحن الطاهر وحواليه, وعن الخدمات التي تقدّم للزوّار والمعزّين على طول السنة, بالأخصّ في الزيارات الخاصّة, وعن أوضاع أتباع أهل البيت صلوات الله عليهم في مدينة بلد الباسلة الأبية, حيث أكّدوا بأن مدينة بلد متميّزة في حبّها وولائها لأهل البيت صلوات الله عليهم بالأخصّ لمولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه.

وأضافوا: من يزور مدينة بلد في شهر محرّم الحرام يجدها حسينية كبيرة, وذلك لسعة وانتشار إقامة وإحياء الشعائر الحسينية فيها.

ورحّب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بالضيوف الكرام, وشكرهم على زيارتهم, وقال:

كلما يعمل المرء لأهل البيت ويوثّق عروة الارتباط بهم صلوات الله عليهم أكثر يحظى بلطفهم ورعايتهم وفضلهم ومددهم أكثر وأكثر.

وقال سماحته: إن السيد محمد سلام الله عليه عظيم الشأن وجليل القدر, وهو سلام الله عليه في قمة الأبرار والأخيار من الرعيل الأول من بعد المعصومين صلوات الله عليهم. وقد ألّف أخي المرحوم المرجع الراحل قدّس سرّه الشريف كتاباً رجالياً حول السيد محمد سلام الله عليه عندما كان في العراق, والكتاب لايزال مخطوطاً.

وتطرّق سماحته في حديثه إلى تاريخ المرقد الطاهر للسيد محمد سلام الله عليه, وتاريخ مدينة بلد الباسلة, وقال: إن مدينة بلد مدينة شيعية ومتحفّظة, وقد ارتادها كبار العلماء والفقهاء كالسيد محسن الحكيم قدّس سرّه, وسكنها كبار العلماء أيضاً كالسيد علي خان رضوان الله تعالى عليه, وغيره من الأمجاد والكبار.

وشدّد سماحته بقوله: كشهادة وللمستقبل, أنتم بحاجة إلى تسجيل تاريخ المرقد الطاهر للسيد محمد سلام الله عليه وماجاوره من مدينة بلد المعروفة بتاريخها العريق والواسع.

كما يجدر بكم أن تقوموا بالأمر نفسه تجاه المرقد الطاهر للإمامين العسكريين صلوات الله عليهما في مدينة سامراء المشرّفة.

وأكّد سماحته: عليكم بجيل الشباب, فاهتمّوا بهم وربّوهم على التربية التي ربّاكم عليها آباؤكم الذين خلّفوا نِعمَ الشباب, وهم أنتم وأمثالكم. ففي ظل الحرية الموجودة حالياً في العراق اهتموا برعاية وتربية الشباب وفق تعاليم أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم, حتى يكونوا في المستقبل من الهادين لأقرانهم إلى نور أهل البيت صلوات الله عليهم.

في ختام هذه الزيارة قدّم الضيوف شكرهم لسماحة المرجع الشيرازي دام ظله على توجيهاته القيّمة فيما يخصّ أهل البيت صلوات الله عليهم ورعايته واهتماماته ووصاياه الكريمة بالعراق والعراقيين, وأعربوا عن أنهم يتمونون أن يكونوا بخدمة سماحته في عراق المقدّسات, وأن يدعو لهم بالتوفيق في خدمة أهل البيت صلوات الله عليهم وخدمة زوّارهم وخدمة أهل العراق.

كما أعربوا عن امنيتهم بأن ينالوا شرف طباعة كتاب المرجع الشيرازي الراحل قدّس سرّه حول السيد محمد سلام الله عليه, معتبرين ذلك وسام فخر وشرف.