b4b3b2b1
السيد القزويني: لابد من الاستمرار في احياء الشعائر الحسينية رغم الارهاب | وفود وشخصيات من مختلف العالم تزور المرجع الشيرازي دام ظله | موكب المشق يجسد الاستعراض العسكري لأنصار الحسين في كربلاء | المرجع الشيرازي في كلمته بالعلماء والمبلّغين يؤكّد: عليكم بالإعلام الحديث والمتطوّر لتبليغ الدين وتبيين الحقّ | وفد من اهالي محافظة الكوت يزور العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: خطّ الشيعة ومنهجهم هو الثبات وتحدّي المشكلات والمظالم مع التقيّد بالفضيلة | السيد عارف نصر الله يزور قائد القوات البرية في الفرات الاوسط | نصر الله يلتقي شخصيات ووجهاء من محافظة الديوانية | وفد العلاقات العامة للمرجع الشيرازي دام ظله يحل ضيفا على قناة كربلاء الفضائية | إقامة معرض فني عن أنصار الإمام الحسين (عليه السلام) في كربلاء | مؤسسة الرسول الاعظم تحيي شهادة الامام علي الهادي عليه السلام في سامراء | أنصار ثورة 14 فبراير:المشروع الأمريكي للإصلاح السياسي في البحرين مؤامرة على الثورة وتثبيت لشرعية الحكم الخليفي وإنقاذ الديكتاتور حمد من المحاكمة |

المفتي السعودي يهاجم الشعائر الحسينية ويعتبر فاعليها «مدعين ومنتسبين للإسلام»

3458

 

3 صفر 1433 - 29/12/2011

هاجم المفتي العام للمملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ الشعائر الحسينية زاعما بأن "ما يقوم به بعض المدعين والمنتسبين للإسلام... لايجوز شرعاً وأن الإسلام منها براء".

ونقلت الصحف المحلية أمس السبت المفتي قوله "أن ما يقوم به بعض المدعين والمنتسبين للإسلام من عويلٍ وصراخٍ وضرب الأجساد بالآلات الحادة حتى تسيل منها الدماء لا يجوز شرعاً".

مضيفا في خطبة الجمعة أمس في الجامع الكبير في منطقة قصر الحكم أن "شق الجيوب ولطم الخدود، لايجوز شرعاً".

وزعم المفتي آل الشيخ ان النبي محمد لم يشرع في يومي التاسع والعاشر من المحرم "إلا الصيام".

وبجانب هجومه على الشعائر الحسينية أتهم الطائفة الشيعية - دون ان يسميها - الذين يحرصون على إقامة العزاء حزناً على مصاب الإمام الحسين، أتهمهم بأنهم "مدعين ومنتسبين للإسلام".

وكما هاجم بعض الفضائيات التي تبث احياء الشعائر الحسينية والتي تنشط بشكل ملحوظ ايام شهر محرم الحرام مستدركاً قوله ان تلك الأعمال "تخالف شرع الله، وسلوك من دعا بدعوة الجاهلية، حيث إن ديننا وإسلامنا بريء منها".

ويأتي هجوم المفتي السعودي بعد تصريحات أدلى بها امام الحرم النبوي الشيخ علي الحذيفي في أكتوبر الماضي هاجم فيها المواطنون الشيعة ودعا ضمنيا الى سحب الجنسية السعودية منهم وتسفيرهم للعراق.

وفي ردود الأفعال على تصريحات الحذيفي أعرب 37 من رجال الدين الشيعة وقعوا في بيان بعنوان "لا للفتنة" عن استنكارهم الشديد لطعن الحذيفي في عقيدة الشيعة والتشكيك في انتماءهم الوطني.

كما اعرب الموقعون عن استغرابهم الشديد من الصمت الرسمي ازاء هذا النوع من الخطب التحريضية والاحجام عن ضمان عدم تكرارها.

وأورد البيان بأن ما تضمنته تصريحات الحذيفي "يعرض وحدة وطننا للخطر في وقت تمر فيه الأمة كلها بأزمات حادة ومنعطفات خطيرة".