b4b3b2b1
كربلاء تحتضن مؤتمرا في ذكرى المولد النبوي الشريف | رغم الحرب يواصل الموالون زيارة العتبات المقدسة في سوريا | القاضي نصر الله والدكتور الطويل يزوران العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | ذكرى جريمة سامراء.. مظلومية متجددة لآل البيت (عليهم السلام) | مهرجاناً شعرياً على روح الفقيد الشيرازي برعاية حركة الوفاق الاسلامي بكربلاء المقدسة | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد ضرورة الصمود والتصدّي لأعداء الدين والأمة الإسلامية | المرجع الشيرازي يؤكّد: حسن الخلق قريب إلى الله وإلى أهل البيت | المرجع الشيرازي يبدي قلقه الشديد من حصار العوامية | مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة يحيي ذكرى شهادة الإمام الباقر عليه السلام | المرجع الشيرازي: نيل رضا الإمام الحجة من مراتب نيل رضا الباري تعالى | اقامة مجلس العزاء في مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي بمناسبة استشهاد الامام الباقر عليه السلام | جولة حسينية لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله للاطراف الحسينية في كربلاء المقدسة |

(القمل) يغزو رؤوس تلاميذ مدرستين ابتدائيتين في كربلاء

3447

 

3 صفر 1433 - 28/12/2011

كربلاء/ متابعات

اشتكى أهالي التلاميذ الصغار في مدرستي الرياحين والفلاح الابتدائيتين في ناحية الحسينية بمحافظة كربلاء، من تعرض أطفالهم للإصابة بحشرة (القمل) نتيجة لقدَم المدرستين اللتين تم إنشائهما في بناية واحدة وتعودان لخمسينيات وسبعينيات القرن الماضي.

وقال المواطن أكرم الطائي لشبكة (هذا اليوم) بأنّ "أطفاله الصغار يتعرضون مع كل فصل دراسي جديد للإصابة بحشرة القمل التي تغزو رؤوسهم وتنتقل بينهم بسرعة"، مشيراً إلى إنّ "مدرستي الرياحين والفلاح الابتدائيتين تصيب طلبتها بالقمل والأوساخ نتيجة لقدمها وعدم الاهتمام بنظافتها من قبل الإدارة".

وأضاف، بأنّ "الأمر أصبح معاناة يومية للتلاميذ وأهاليهم، نتيجة لعدم السيطرة على انتشار حشرة القمل بين الطلبة بالرغم من استخدام المنظفات والمعالجات المستمرة لهم، إلا إنهم يعاودون الإصابة بها مرة أخرى".

بينما أوضح المواطن صلاح حسن لـ (هذا اليوم) بأنّ "قدَم المدرستين اللتان تم تأسيسهما في خمسينيات وسبعينيات القرن الماضي، جعل منهما بيئة ضارة لانتشار الحشرات والنفايات دون أي تدخل حكومي سريع للقضاء على هذه الحالة المزرية".

وطالبَ حسن من الجهات المعنية بفتح تحقيق بهذه الحالة التي وصفها "بالكارثة"، والتي "تتسبب بالمعاناة ونقل الأمراض إلى طلبة هاتين المدرستين المتهالكتين".

ولم تستطع شبكة (هذا اليوم) من دخول المدرسة واقتصرت على الاستماع لآراء أهالي طلبة المدرستين الواقعتين بالقرب من القنطرة البيضاء بناحية الحسينية في محافظة كربلاء.

فيما أشار أحد المعلمين العاملين في مدرسة الفلاح الابتدائية للبنين، لم يذكر اسمه إلى إنّ "إدارة المدرستين سعتا إلى خلق جو نظيف وآمن للطلبة إلا إن قدَم المدرستين وامتلائها بالحشرات الضارة مثل (القمل) أحالتا دون تنفيذ حملاتهم الصحية والبيئية للطلبة وبناء المدرستين".

وبين بأنّ "المدرستين تعدان من المدارس القديمة والوحيدة في هذه المنطقة وتضمان أعداد كبيرة من الطلبة والذين يعانون من إصابة أجسادهم بالحشرات الضارة التي تنتقل بكثرة خلال فصل الشتاء، ناهيك عن سقوطها فجأة على رؤوسهم لانهيار أجزاء من أبنيتها".