b4b3b2b1
السيد نصر الله يستقبل احدى الكوادر في مشروع ايواء الزائرين لاربعينة الامام الحسين عليه السلام | الاولوية لكبار السن والمرضى بالسرطان في اداء مناسك الحج بكربلاء المقدسة | لمناسبة ذكرى استشهاده :رفع راية الامام موسى الكاظم عند ضريح الامام الحسين | إنشاء وحدات صحية جديدة لخدمة الزوار | إحياء الذكرى السنوية الأولى لرحيل العلامة الفراتي في كربلاء المقدسة | عرض مؤلّفات المرجع الشيرازي في معرض الكتاب بتبريز | جولة تفقدية لوفد العلاقات العامة ومكتب المرجع الشيرازي على مواكب كربلاء المقدسة | مجالس العزاء الحسيني لليوم السابع على التوالي في بيت المرجع الشيرازي دام ظله | حفل ديني وتكريمي للعوائل الفقيرة تقيمه هيئة القرآن الحكيم | علماء وفضلاء وزوّار من العراق الجريح زاروا المرجع الشيرازي | جمعية كشافة الرسالة الإسلامية من لبنان تشارك في إحياء الأربعينية | وصول قوافل الزائرين عن طريق مطار النجف |

بيان مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية بمناسبة أحداث سوريا

3427

 

29 محرم الحرام 1433 - 26/12/2011

صدر عن مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن بيان بمناسبة الأحداث الجارية في سوريا, دعا فيه جميع الأطراف السورية إلى ضبط النفس وحقن الدماء وحفظ الأعراض والأمن.

كما دعا إلى الهدوء واللجوء إلى سياسة الحكمة والحوار والابتعاد عن الضغوطات السياسية والإعلامية وأساليب الاستفزاز والتباغض. وفيما يلي نصّ البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى).

إن ما يجري في الجمهورية العربية السورية يبعث على القلق والأسى, لذا ندعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحقن الدماء وحفظ الأعراض والسعي الحثيث نحو استتباب الأمن في جميع المناطق.

فقد كانت سيرة رسول الله صلى الله عليه وآله قائمة على التعامل السلمي مع الآخر، ويستمع إليهم ويسعى في قضاء حوائجهم قدر الإمكان، وكان يمارس العفو والحلم وكظم الغيظ، وهو ـ كما في القران الكريم ـ لنا: اسوة حسنة.

من هنا لابد من اتباع الهدوء واللجوء إلى سياسة الحكمة والحوار البناء بين مختلف الأطراف بعيداً عن مختلف الضغوطات السياسية والإعلامية وأساليب الاستفزاز والشحن والتباغض.

والله المسؤول أن يحقّق الآمال بتعميم الأمن والرفاه والراحة للجميع, وهو المستعان.