b4b3b2b1
افتتاح مسجد الإمامين الكاظم والهادي عليها السلام في الكويت | مساعٍ لزيادة أعداد الوافدين الايرانين للعتبات المقدسة الى 10000 زائر يومياً | القاضي نصر الله والدكتور الطويل يزوران العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي يوصي المؤمنات بالتسابق في الخيرات | مسيرات عاشورائية حاشدة لانصار ومحبي الامام الحسين عليه السلام تتواصل في اليوم السادس | وفد عشائر الناصرية يلتقي العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | كربلاء: مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي يستقبل وفدَ الوقف الجعفري بمدينة أنقرة التركية | وفد العشائر والمواكب الحسينية في محافظة ديالى يزور مكتب العلاقات العامة | بين جمهور غفير من محبيها إذاعة الطفوف تحتفل بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسها | موكب عزاء أهالي الكريمات من بغداد.. التفاني والإخلاص في الخدمة الحسينية | مدير دائرة مرور كربلاء وممثل المزارات الشيعية في كربلاء المقدسة يزوران العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تستعد لتأبين الفقيد الشيرازي قدس سره |

منظمة شيعة رايتس واتش تندد باعتقال النائب الشيعي صالح عاشور في الكويت

3385

 

21 محرم الحرام 1433 - 18/12/2011

واشنطن/ وكالات

تناقلت وسائل الإعلام أن النائب الشيعي السيد صالح عاشور قد احتجز في جهاز أمن الدولة الكويتي بجنوب منطقة السرة بعد رفضه للاتهام الموجه إليه وعدم دفعه الكفالة المالية، ولدى قيام منظمة شيعة رايتس واتش بالتحقق في الأمر تبين أن النائب عاشور كان من المستهدفين من قبل عوامل الضغط على الدولة المستقيلة، وان هذه الاتهامات مفبركة للنيل منه كنائب شيعي لا غير، وان هناك استهداف طائفي للنواب الشيعة في محاولة لإزاحتهم عن الوصول إلى مجلس الأمة القادم.

كما تبين أن هناك دلالات على انه احتجز لأنه طالب النيابة بإثبات وجود اسمه وامتنع وكيل النيابة عن عرض المستندات وحصلت مشادة كلامية بينه ووكيل النيابة.مضافا إلى وجود اختلاف في تفسير مشروعية حل البرلمان في ظل عدم وجود دولة، مما يعني وجود الحصانة القانونية لأمثال السيد صالح عاشور.

«شيعة رايتس واتش» ومن منطلق المسؤولية الإنسانية تستنكر التعرض إليه ولأمثاله من الشرفاء لأجل النيل من الشيعة ورموزهم، أو لأغراض سياسية بعيدة عن الواقع، خاصة وانه من خيرة المواطنين ومن الذين ساهم في بناء وطنه بشهادة الكثير من مواطنين دولة الكويت.نأمل من الجهات السياسية والأمنية الاهتمام والنظر في مثل هذه الادعاءات بنظرة موضوعية ومستندة إلى الإثباتات القانونية، والوقوف أمام محاولات جر الكويت إلى صراعات طائفية يقوم بها بعض المتطرفين.

وفي الختام نأمل الإفراج عنه سريعا وإعادة اعتباره وإرجاع الأمور إلى نصابها الطبيعي، كما نأمل لدولة الكويت أن تزدهر بديمقراطيتها القائمة على احترام حقوق الإنسان واحترام مختلف الطوائف والمساواة والعدالة.