b4b3b2b1
مؤسسة الرسول الاكرم تحيي الذكرى السنوية للشهيد الشيرازي | الإفراج عن محمد حسن مشيمع بعد ان قضى اكثر من سنة في سجون آل خليفة | (الحسين وكربلاء) يرفرفان عالياً في النشيد الوطني العراقي الجديد | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفداً من أهالي ديالى واذاعة الفرقان للقرآن الكريم | وفد وموكب عزاء الشريفات يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | تقرير مصور اخر عن مشروع الحسيني الكبير | مجلس الأمن يستعد لإدراج السعودية تحت البند السابع بتهمة الإرهاب | المرجع البديري يطالب الحكومة الإيرانية بإطلاق سراح السيد حسين الشيرازي | إحياء ذكرى الفقيه الشيرازي بحسينية العترة الطاهرة وحوزة كربلاء النسوية | نصر الله: لولا دعم الأهالي وخدام الحسين لما تحقق النصر على داعش بهذا الوقت القياسي والزخم الكبير | سماحة السيدحسين الشيرازي يعزي آسرة آل الحكيم | مسؤول العلاقات العامة لمرقد السيدة رقية يلتقي السيد نصر الله |

الدكتورعلاء بدير: قلة الدعم الحكومي لدائرة صحة كربلاء يعرقل عملها

3333

 

4 محرم الحرام 1433 - 01/12/2011

كربلاء المقدسة/ اسعد السلامي

يفد الى مكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة، العديد من الشخصيات والوفود الرسمية اضافة الى جمع من اصحاب المواكب الحسينية للوقوف على اهم المعوقات التي تواجه الخدمة الحسينية، ومن هذه الوفود وفد رفيع المستوى من دائرة صحة كربلاء المقدسة يتراسه الدكتور علاء بدير مدير عام دائرة صحة كربلاء المقدسة والدكتور عادل محي والوفد المرافق له، حيث رحب مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة السيد عارف نصر الله بالوفد الضيف، مستمعاً لهم حول آلية دائرة صحة كربلاء المقدسة المتبعة لاستقبال زيارة الامام الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة، فقد افاد الدكتور علاء بدير قائلا:

ان كربلاء الان تعيش اجواء زيارة شهر محرم الحرام شهر الامام الحسين عليها السلام، ولانملك من الاليات العدد الكافي لاستقبال هذه الحشود الزائرة ومن الممكن ان هذه الافادات تشعر المواطن الكربلائي بالاحباط كون دائرة صحة كربلاء تمثل اهم دائرة في دوائر كربلاء المقدسة لانها من الدوائر الحياتية التي تمثل عصب المحافظة، لاتملك الدعم المادي لتصليح ولو عدد بسيط من سيارات الاسعاف الفوري وهذا امر محزن، بحيث ان ميزانية الدائرة تصل الى 19 مليون دينار عراقي لو قسمنا هذه الميزانية على كل مواطن كربلائي سوف تقع حصة الفرد الواحد حوالي 19 الف دينار عراقي في السنه وهذا رقم هزيل جدا لايكفي لشراء حصتي دواء في اليوم، اضافة الى عدم وجود اجهزة متطورة لاسعاف المصابين، بحيث يوجد جهاز واحد لانعاش الطفل في المستشفى وهذه كارثة في حق الصحة،اضافة الى مطالبتنا بسرير لمكافحة الادمان والمخدرات ايضا لايوجد، لكن نعمل الان بحسب الموجود والمتوفر فقد نشرنا الان اكثر من خمس وثلاثين مفرزة طبية على مشارف كربلاء المقدسة لمعالجة الزائرين واعطينا الامر الى الاسعاف الفوري وهم مشكورين كونهم مقاتلين في المعنى الاصح للمواقف المشرفة التي يقومون بها، في اسعاف المرضى والزائرين، ونسال الله التوفيق، من جهته افاد السيد نصر الله بمقترح جيد يخدم المواطن الكربلائي وهو مشروع الصيدلية الخافرة، كونها تساهم في اسعاف الناس في الليل لاسامح الله، اضافة الى توجيه الخط الساخن على الهاتف النقال ويكون مجاني الخدمة لطلب الاسعاف حتى وان كان في منتصف الليل، بعدها استضافت اذاعة الطفوف صوت الولاء الحسيني من كربلاء المقدسة، الدكتور علاء بدير عبر الهواء مباشراً ليتسنى لجميع المواطنين واصحاب المواكب الحسينية طلب الاستشارة ومعرفة الواقع الصحي في المدينه.