b4b3b2b1
مسؤول العلاقات يلتقي قائمقام كربلاء | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يقيم مجلس عزاء الامام الهادي عليه السلام احياءاً لذكرى شهادته | اختتام معرض الكتاب الدولي الخامس في العتبة العلوية بمشاركة فعالة لمؤسسة الرسول الأعظم | السيد عارف نصر الله يدعو إلى تفعيل دور العلاقات العامة لدى العشائر العراقية | هيئة عقيلة بني هاشم للشيرازية تستعد لاستقبال زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام بكربلاء المقدسة | أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يطالبون بحرق العلم الأمريكي اليوم في مراسم تشييع الشهيد هاشم سعيد الستري | السيد حسين الشيرازي: من عقائدنا أن وجود المعصوم صلوات الله عليه بركة للخلق أجمعين | نجل المرجع الشيرازي يصل المدينة وزيارات متبادلة للبعثة | مجالس العزاء على مصاب الإمام العسكري في بيت المرجع الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي يعزّي رحيل آية الله العظمى الموحّد الأبطحي | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: سينتصر الشعب العراقي بإيمانه وبامتثاله للمرجعية الدينية وبقيادة المرجعية له | بيت المرجع الشيرازي يستمر في إقامة مجالس العزاء الحسينية |

وفد من أهالي البحرين والكويت يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي

3274

 

9 ذو الحجة 1432 - 06/11/2011

كربلاء المقدسة/ أسعد السلامي

زار وفد واسع من أهالي دولتي البحرين والكويت؛ العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله الوارف) وذلك يوم السبت 5/11/2011م.

وتقدم الوفد الزائر لمسؤول العلاقات العامة السيد عارف نصر الله بطلب تأمين مساحة أرض كبيرة لبناء حسينيتين لزوار الإمام الحسين (عليه السلام) في كربلاء المقدسة، وزائري العتبة العسكرية في سامراء من أجل نشر ثقافة وعقائد أهل البيت (عليهم السلام) وخصوصاً في المناطق الآمنة التي يرتادها الزائرون من داخل العراق وخارجه.

وبدوره قام السيد نصر الله بالاستماع إلى مطالب الوفد الزائر، وقرر تأمين قطعتي أرض كبيرتين، تقع الأولى على طريق (النجف ـ كربلاء)، والأخرى في عبارة عن هيكل مشيد في منطقة الدجيل بمساحة (600 م2) وتقع أمام مرقد الصحابي إبراهيم بن مالك الأشتر (رضوان الله تعالى عليه). وارتأى السيد نصر الله خلال حديثه بأن (تكون هاتين الحسينيتين دارا استراحة خصوصاً لزائري الإمامين العسكريين (عليهما السلام)).

وأشار أيضاً إلى إن (بناء هذه الحسينية سيوفر تأميناً كافياً من الخدمات للزائرين الوافدين إلى سامراء وكربلاء).