b4b3b2b1
الشيخ الأسدي.. لايمكنني أن أعيش بدون كربلاء | الإسلام والمرأة في الغرب.. حوار مع المستبصرة الهولندية (إنا سخات) | الدكتور محمد التيجاني في حوار صريح: النظام البحريني عنجهي وبربري والشيعة ليست ايران ولكنها علي بن ابي طالب | حديثُ خاص مع الدكتور (احمد البرزنجي) مستشار رئيس جمهورية العراق للشؤون الدينية بإقليم كردستان. | الملا باسم الكربلائي في حوار صريح: أخرجت نفسي من الإطار المغلق ولجأت للتنوع والتميز والتجديد | الحلواجي: في المعتقل كانت الأجواء مهيأة للدعاء أكثر من سواها حيث كانت الأجواء روحانية | الموسوي: نرجو أن يكون لدى المواطنين شعور كبير بالمسؤولية لخطورة المرحلة التي نعيشها | الحاج مصطفى المؤذن: علينا ان نقتدي برسول الله إذا أردنا إصلاح الحياة | الاديب بهاء البطاح: كتاب الظهور المقدس.. نص مفتوح وسفر شامل | حـــــوار مــع الشـــيخ رضــا أســـتادي | الفنان المصور محمد آل تاجر: عملت على جمع الزمان المتغير والمكان المتبدل في لقطة فوتوغرافية ثابتة | حوار مفتوح مع الباحث أحمد النفيس بعد استنكار الأزهر لطقوس الشيعة في عاشوراء |

السيد علوي: نستمد الصوت العذب والشجي من أساس المنهل العذب للنهضة الحسينية

327

 

21 صفر 1430 - 17/02/2009

الرادود الحسيني الحاج علوي المعروف ...أبو غايب .. تعلق بموكب أبا عبد الله الحسين (عليه السلام) منذ ُ نعومة أظافره .. وكبر وهو مازال يرثي الحسين في الموكب العزائي ، دخل السجن لأسباب أمنية في حقبة الثمانينات ، تميز بأسلوبه التراثي والفريد من نوعة في الموكب على مستوى الساحة البحرينية والخليجية، له شعار يردده دائما ً في أي محفل كان ، ( نحن عشاق الحسين ).

^1 تأخذنا معالم الولاء الحسيني باتجاه الابداع المنبري العربي ولهذا نعي ونحن نلتقي السيد علوي السيد محسن العلوي ( أبو غايب ) مسؤولية السؤال عن معالم المنبر الحسيني البحراني؟ ^/1

السيد العلوي: تتغير العوالم المنبرية مع تغيرات الزمن ولذلك لم يكن عندنا قبل اربعين عاما مثل الذي نجده اليوم من نزول المواكب في جوقات بالشوارع حسب مصطلح (الشيلة) وما يسمى عندنا في البحرين (الدكة أو النزلة) حيث نجد هناك المزيد من الاطوار العراقية او البحرانية ترددها جوقات وكل جوقة تتكون بحدود خمسة عشر الف شخص وتمد حوالي اربعون سماعة وهي تسير في الشوارع ليس بمقر محدد كالحسينية مثلا...

^*1 تتغير العوالم المنبرية مع تغيرات الزمن ولذلك لم يكن عندنا قبل اربعين عاما مثل الذي نجده اليوم. ^*/1

وهذه المظاهر لم تكن ومجودة من قبل ولقد شهد المنبر الحسيني منذ 1967م بزوغ نجم الرادود سيد محمود سيد جعفر البحراني وقدوم الرواديد حمزة الزغير وجاسم النويني واتذكر ان مجيئ حمزة كان عام 1975م مما ترك اثرا في المنبر البحراني.

^1 نلاحظ إن رواديد البحرين يميلون الى قراءة الفصحى وهذا يؤل لنا امرين ، اما ان تكون اللغة البحرانية غير مطاعة او ثقافة الرادود البحريني تطمح الى الشمولية والخروج للعالم؟^/1

سيد علوي: هذه ايضا من المساعي الحديثة والا فمطواعية اللغة البحرانية معروفة وكنا نقرا بها لقرون ولكن كان الجيل القديم يميل احيانا الى الملمع المدمج وما يزال لدينا بعض الرواديد يقرأون باللغة العامية فانا اقرأ للشاعر غازي العابد والملة عبد الله الجمري وقرأت كثيرا لشعراء عراقيين وخاصة من كربلاء فالجيل الجديد فعلا هو يطمح ان يقرأ بالفصحى لاغراض استيعاب المتلقي العالمي طلبا لمتطلبات العصر ووجود الفضائيات التي كسرت المحلية فصار الرواديد ان يواكبوا التطور والشمولية.

^1 البحرين بلد صغير يشتهر بكثرة الرواديد حتى ان السعوديين يشكون من كثرت الرواديد البحارنة في المنبر الحسيني بالمقابل شهد المنبر البحريني اقبال على الرواديد العراقيين هل هذا نوع من التمازج او الاختلاط او غير ذلك؟^/1

يمكنك ان تسمي ذلك ما شئت خصوصا فيما يخص العراق كونهم يمتلكون طريقة خاصة في اداء الشعائر وبالخصوص منها المنبرية وخير دليل على ذلك طلب الامام الرضا عليه السلام من دعبل ان يقرأ بطريقة اهل العراق فنحن في البحرين نستمد هذا الصوت العذب والشجي في الوقت عينه من اساس المنهل العذب للنهضة الحسينية....

^*1 قرأت كثيرا لشعراء عراقيين وخاصة من كربلاء فالجيل الجديد يطمح ان يقرأ بالفصحى لاغراض استيعاب المتلقي العالمي. ^*/1

الامر الذي دعانا الى الى ان نستدعي في اوقات سابقة ولاحقة رواديد وقراء منبر امثال حمزة الزغير والشيخ هادي الكربلائي والدكتور احمد الوائلي والمهاجر واليوم انفتحنا على الحاج باسم والحاج عبد الامير الاموي والحاج ملة جليل وابو بشير وعلي باشا وصادق ملك وحيدر الكربلائي وحسين الصغير وخالد الكربلائي والكثير من الرواديد الاخرين.

^1 هناك جواذب شعورية بين الطرفين فلكوني قريب عن المتلقي وعن الرواديد اجد ان هناك انبهار من قبل الروايد لتلك الشعائر التي تقام في البحرين كيف وجدتم قبول المتلقي الحسيني في البحرين لهذا الكم الهائل من الاطوار المتنوعة العراقية والبحرانية والايرانية والسعودية وما هي متطلبات الشاعر والرادود امام تنوع هذه الامزجة؟^/1

سيد علوي: عبر احد الشعراء عن هذه الاسئلة حيث قال اول مرة اكتب قصيدة بسبعة اوزان وهذا يعني ان الشاعر يحتاج الى سيطرة يتحرك بها الشاعر ليحافظ على قوة القصيدة وجودة السبك وعدم تفتيت الموضوعة وعلى الاطر عينها سيحتاج الرادود الى خببرة يتعامل بها مع هذا المزيج من الاطوار بامكانية ترضي شعب تعود على المزيج اللحني من الاطوار.

^1 مشاركاتك غالباً ما تكون مقتصرة على حسينية القصاب؟^/1

السيد علوي أبو غايب : لستُ مقتصراً على حسينية القصاب ولكن مسؤليتي في الحسينية توجب عليَّ قلة المشاركة خارج نطاق الحسينية . وأنا وأعوذ بالله من كلمة أنا اختلفُ عن بعض الرواديد فبعضهم مقتصر على عمله كرادود والخطباء كذالك ولكنني وتقريبا منذ 30 عاما أصبحت ُ من المنظمين في الحسينية ولذلك فأنا لا أستطيع المشاركة وللعلم ، تأتيني العديد من الدعوات للمشاركة في البحرين والسعودية والكويت ولكنني في بعض الأحيان أعتذر لمسؤولياتي في الحسينية . وتكون مشاركاتي خارج الحسينة إذا كانت قبل بيوم أو بعد يوم من الوفاة – المصيبة - .