b4b3b2b1
داوود العاشور يقدم التعازي الى السيد نصر الله بشهادة نجله | حملات من صفوى وكندا وأميركا يزورون بعثة المرجع الشيرازي بمكّة | آية الله الشيرازي يحضر مجلس عزاء العلاقات العامة | جنوب العراق يحلّ ضيفاً في العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء | السيد عارف نصر الله يتسقبل ابطال الجيش والحشد الشعبي من مدينة آمرلي | مؤتمر بيروت يدعو لتدخل عربي لحماية الشعب البحريني | وفد من الكويت والمنطقة الشرقية في رحاب المرجع المرجع الشيرازي دام ظله | السيد نصر الله يزور عددا من المؤسسات والحسينيات في بيروت | وفود من مختلف البلاد الإسلامية تزور بعثة المرجع الشيرازي بالمعابدة | مجلس العزاء على مصاب السيدة رقيّة في بيت سماحة المرجع الشيرازي | قصة تلوث نهر الحسينية الغامضة تصيب الذعر بين المواطنين | نصر الله يلتقي شخصيات ووجهاء من محافظة الديوانية |

خطباء وزّوار من كربلاء وجمهورية آذربايجان زاروا المرجع الشيرازي

3212

 

20 ذو القعدة 1432 - 19/10/2011

في يوم الثلاثاء الموافق للعشرين من شهر ذي القعدة الحرام 1432 للهجرة, قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله, جمع من خريجي دورة المصطفى صلى الله عليه وآله للخطابة من مدرسة الإمام الحسين صلوات الله عليه في الروضة الحسينة المقدّسة لتعليم الخطابة, وذلك في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة, فرحّب سماحته بهم, ودعا لهم بالتوفيق والنجاح في إحياء أمر أهل البيت صلوات الله عليهم والشعائر الحسينة المقدّسة. وبعدها استمع الضيوف الكرام إلى كلمة لحجّة الإسلام والمسلمين السيد جعفر القزويني دام عزّه, تحدّث فيها عن أهمية التزّود من العلم, وعن ثواب وفضائل خدمة القضية المقدّسة, بالأخص عبر ارتقاء المنبر الحسيني الشريف, عبر استشهاده بالآية الكريمة التالية: وقل ربّي زدني علماً.

كما زار المرجعَ الشيرازيَ دام ظله في اليوم نفسه جمع من المؤمنين والمؤمنات, زوّار أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم, من جمهورية آذربايجان, ودعا سماحته لهم بقبول الزيارات والطاعات وأن تشملهم رعاية مولانا الإمام الرضا صلوات الله عليه واخته كريمة أهل البيت السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها. وبعدها استمعوا إلى كلمة نجل سماحة المرجع الشيرازي, حجّة الإسلام والمسلمين فضيلة السيد حسين الشيرازي دام عزّه, تحدّث فيها عن الأعمال التي توجب التقرّب إلى الله تعالى وإلى أهل البيت الأطهار صلوات الله عليه, مركّزاً في حديثه على التمسّك بولاية المعصومين الأربعة عشر صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين, ومعرفة المعصومين صلوات الله عليهم حقّ المعرفة.