b4b3b2b1
الشيخ القاموسي: حملة قوافل زيارة الإمامين العسكريين مبادرة جريئة ومباركة | إحياء ذكرى رحيل سلطان المؤلفين المجدد الشيرازي في كربلاء المقدسة | جولة لوفد ممثلية المرجع الشيرازي لعدد من شيوخ العشائر وشخصيات كربلاء | نصر الله يناقش مع وفد من أهالي الخالص سبل تفعيل التضامن والوحدة الإسلامية | رحلة الولاء والفداء والفتح السابعة الى مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام | وفد مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله يزور قضاء الخالص ويلتقي شيوخ العشائر والوجهاء | حضور متميز للقسم الثقافي في المؤسسة بمعرض الكاريكاتير الأول | مراسم عزاء تقيمها هيئة عقيلة بني هاشم للشيرازية بذكرى شهادة الإمام الكاظم (عليه السلام) | وفد من اهالي الخالص يزور ممثلية المرجع الشيرازي | وفد من أهالي الخالص يزور ممثلية المرجع الشيرازي | دورُ متَميز لموكب الولاء والفداء والفتح بمناسبة شهادة الإمام العسكري(عليه السلام) | مهرجان جماهيري كبير بمناسبة مولد الإمام المهدي تقيمه مؤسسة الرسول الأعظم |

العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي وإحيائها للقيم الحسينية الأصيلة (تقرير مصوّر)

3181

 

6 ذو القعدة 1432 - 05/10/2011

إعداد: هيئة التحرير

في إطار نشاطاتها الاجتماعية والإنسانية والحسينية؛ دأبت العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني الكبير سماحة السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) في مدينة كربلاء المقدسة، على دعوة واستضافة زائري أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) وتقديم كافة التوجيهات والخدمات اللازمة لهم، ولاسيما في الزيارات المليونية التي تشهدها المدينة سنوياً، وسط طقوس ملؤها الحب والأخوة الصادقة.

وكلّما يطلّ الزائرون الوافدون من كل أنحاء العالم على كربلاء لزيارة المولى المقدس، فهنالك تنفتح أذرعة خدمتَه في قسم العلاقات العامة متمثلاً بمسؤوله السيد عارف نصر الله والكوادر العاملة معه، والذين يسعون جاهدين إلى تقديم الخدمة الحسينية المشرّفة.

وتؤكد العديد من الوفود التي زارت مكتب العلاقات العامة بأنّها تشعر بالراحة والطمأنينة وهي تحطّ رحالها بين أناس طيبين آثروا على أنفسهم وقدّموا الكثير من الخدمات الإنسانية والاجتماعية لأهالي المدينة المقدسة وزائريها الكرام.

ويسعى قسم العلاقات العامة بإدارته وكوادره الشابة إلى إحياء منهج وفكر أهل البيت (عليهم السلام) وإقامة الشعائر الحسينية الخالدة، وكذلك العمل بتوجيهات المرجعية الشيرازية الكريمة التي تعد امتداداً للعترة النبوية الطاهرة (عليهم السلام) علماً وعملاً.

ويقول المرجع الشيرازي (دام ظله) في أهمية إحياء الشعائر الحسينية: (إن الذين رفعوا علماً للحسين صلوات الله عليه في أيّة بقعة من العالم والذين قدّموا الخدمة في سبيل إحياء عاشوراء سيشملهم دعاء الإمام صاحب العصر والزمان عجّل الله تعالى فرجه الشريف بنسبة ما قدّموا وبمقدار ما خدموا)، وتأتي جهود قسم العلاقات العامة لمكتبه المشرّف في إحياء الشعائر الحسينية وتقديم الخدمة لزائري سيد الشهداء الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام)، فضلاً عن الجهود الأخرى في لمّ شمل العراقيين والمطالبة بحقوق المسلمين ولاسيما أبناء الطائفة الشيعية التي تعرضت للظلم والتهميش لسنوات عديدة.