b4b3b2b1
إبراهيم الخليل (عليه السلام)... من المقام المقدس حتى أرض المحرقة | مسَجد جَمكران... موطنُ الدَعاء والتَوسل بمنقذ البشرية ومُصلح الأرَض | مزار الحمزة الشرقي إطلالة قدسية في جسد الصحراء | المراقد والمزارات المعروفة في مدينة الكوفة المقدسة | المرقد المقدس للسيد صالح | القاسم ... الهوية الطاهرة والسلالة المقدسة | مرقد السيد محمد الأخرس في كربلاء المقدسة | قبر السيدة راحيل ام النبي يوسف وزوجة النبي يعقوب (عليهما السلام) | مرقد أبو وهب بهلول بن عمر الصيرفي الكوفي | تحت ضريح العباس (عليه السلام).. بقايا نهر العلقمي أم مياه جوفية؟! | مرقد السيد ادريس ( عليه السلام ) بغداد الكرادة | الخلّاني.. مسجد ومزار يزين قلب بغداد |

السيد حارث بن أحمد (خاك فرج)

3176

 

4 ذو القعدة 1432 - 03/10/2011

من البقاع المباركة الكائنة في مدينة قم المقدسة بقعة السيد حارث بن أحمد المعروفة ببقعة (خاك فرج)، إذ كانت في السابق بقعة عظيمة، ولكن عمليات التوسعة في الأبنية والشوارع أزاحت الكثير من معالم هذا الأثر الجليل.

أما المدفون في البقعة، فهما ـ على الأرجح ـ السيد أحمد بن أبي الخير محمد بن علي بن عمر بن الحسن الأفطس بن علي الأصغر بن الإمام زين العابدين سلام الله عليه. وكذلك ولده السيد أبو القاسم الملقّب بالحارث.

وهناك من الأقاويل الكثيرة حول هذه البقعة، منها أن بعض الإسماعيلية جاؤوا بالحجر الأسود الذي سرقوه من مكّة إلى البحرين، فوضعوه في هذه البقعة إخفاءً له.

ولكن ما يمكن أن يقال في تسمية بقعة هذين السيدين الجليلين بـ (خاك فرج) أنها أرض ـ خاك ـ وفرج بمعنى استجابة الحاجة وقضائها، أي أنها أرض الاستجابة والفرج لما لهذين السيدين من جاهٍ عند الله تعالى.

وقد جُدّد بناء هذه البقعة الشريفة في السنوات الأخيرة الماضية، وقد أخذت لنفسها مساحة صغيرة طبقاً لفن القرن السابع والثامن الهجري. وهي ذات أضلاع ثمانية وتفتقر إلى غرف محيطة. وترتفع قبّتها الهرمية إلى حوالي عشرة أمتار عن الأرض. وقد زيّنت جدران الروضة بأحجار المرمر والآيات القرآنية وأسماء الجلالة المباركة.

كما وضع على القبر لوح زجاجي بارتفاع ربع متر ليصان القبر عن اللمس.