b4b3b2b1
بيان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين لاصدار الأحكام العسكرية السياسية القاسية ضد الرموز الدينية والوطنية والطاقم والكادر الطبي وشباب الثورة | مجالس العزاء في بيت المرجع الشيرازي بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين عليه السلام | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد وجوب تأسيس القنوات الفضائية لهداية الناس | بذكرى مبعث النبي الأعظم المؤمنون يهنّئون المرجع الشيرازي | اليوم الثامن من محرم الحرام مجالس العزاء مستمرة في بيت المرجع الشيرازي | الشيخ علي الساعدي والشيخ الحائري يزوران مقر اذاعة الطفوف المنبر الحر | أبو ريشة يطالب بإنزال اقصى العقوبات بحق مرتكبي مجزرة النخيب | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل المستشار القانوني لرئيس ديوان الوقف الشيعي | بيان مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: بمناسبة اليوم العالمي للبقيع | العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الشيرازي تقيم مجلس الفاتحة ترحما على شهداء العقيدة في العراق | توجيهات سماحة المرجع المفدى الشيرازي دام ظله الى عموم الزائرين | بيت المرجع الشيرازي يستمر في إقامة مجالس العزاء الحسينية |

قافلة الولاء والفداء والفتح تشد رحالها الى مدينه سامراء لاداء زيارة الامامين العسكريين عليهما السلام

3065

 

14 رمضان المبارك 1432 - 15/08/2011

أمتثالاً للتوصيات القيمة من قبل سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحُسيني الشيرازي (دام ظله)، التي تُبين أهمية أحياء شعائر أهل البيت سلام الله عليهم، توجهت قافلة موكب الولاء والفداء والفتح لخدمة الزائرين الى مدينة الإمامين العسكريين سلام الله عليها سامراء المقدسة، انطلقت الرحلة يوم الجمعة الساعة الواحدة بعد صلاتي الظهر والعصر من امام مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي تضمت ثلاثة باصات كونها تمثل الرحلة الاولى من الجمعة الثانية لشهر رمضان المبارك لعام 1432هـ, هذه الرحلة تحمل في ثناياها وبين طياتها الموقف البطولي والرجولي، متحملة كافة المصاعب والشدائد والمخاطر بهمة الرجال الذين توجهوا الى مكان الفاجعة يحملون ارواحهم على اكفهم ولبسو القلوب على اكفهم ويهتفون لبيك ياعسكريين، وستستمر رحلة الولاء الى اخر المطاف الى حين اكمال بناء المرقدين الطاهرين عليها السلام، حيث تم زيارة مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي عليه السلام ومن ثم التوجه الى الحرم العسكري عليه السلام، بعدها باشر موكب الولاء والفداء ومن خلال البرنامج الخدمي الكبير الذي وضعوه قبل الرحلة من اجل التغطية الكاملة لاحتياجات الزائر الكريم عن طريق من طعام وشراب وطعام الافطار والسحور، واستمرت هذه الخدمة الى نهاية الزيارة واتسمت بالنجاح التام ولله الحمد على هذه الخدمة.

والجدير بالذكر ان الحملة مستمرة الى نهاية شهر رمضان الاخير حيث سيشهد الاسبوع الاخير من الشهر الفضيل الحملة الاكبر من نوعها على مدار السنه حيث سينطلق اكثر من 50 باص اي مايقارب ثلاثة الاف زائر من كربلاء الى مدينه سامراء المقدسة والدعوة عامة الى جميع الاخوة المؤمنين ومن الله التوفيق.