b4b3b2b1
مجلس عزاء لهيئة نور الحسين عليه السلام في حسينية فاطمة الزهراء عليها السلام | مجالس عزاء بذكرى شهادة الرسول الاعظم صلى الله علية وآله يقيمها المرجع الشيرازي | جولة في جناح مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله بمعرض ربيع الشهادة الدولي | القضاء الوهابي السعودي يحكم بالسجن والجلد لمعلم شيعي | تجمع شيرازيون يقدم خدماته المادية والثقافية للحشود المليونية المنطلقة من البصرة إلى كربلاء المقدسة | كربلاء المقدسة تشهد عرضاً مسرحياً متنقلاً يجسد سبي حرائر بيت الرسالة بعد واقعة الطف الدامية | بمشاركة الحسينيات الكربلائية والنجفية والأفغانية احياء العزاء الحسيني لـ17 محرم بطهران | مظاهرات عارمة في تركيا تطالب بخروج قوات درع الجزيرة من البحرين | الكويت تحيي الذكرى الثالثة لرحيل الفقيه المقدس السيد محمد رضا الشيرازي | وفود من دولة الكويت يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة | احتفالية كبيرة بمناسبة الافراح الشعبانية في حسينية الرسول الاكرم في سيدني | المفتي السعودي يهاجم الشعائر الحسينية ويعتبر فاعليها «مدعين ومنتسبين للإسلام» |

قافلة الولاء والفداء والفتح تشد رحالها الى مدينه سامراء لاداء زيارة الامامين العسكريين عليهما السلام

3065

 

14 رمضان المبارك 1432 - 15/08/2011

أمتثالاً للتوصيات القيمة من قبل سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحُسيني الشيرازي (دام ظله)، التي تُبين أهمية أحياء شعائر أهل البيت سلام الله عليهم، توجهت قافلة موكب الولاء والفداء والفتح لخدمة الزائرين الى مدينة الإمامين العسكريين سلام الله عليها سامراء المقدسة، انطلقت الرحلة يوم الجمعة الساعة الواحدة بعد صلاتي الظهر والعصر من امام مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي تضمت ثلاثة باصات كونها تمثل الرحلة الاولى من الجمعة الثانية لشهر رمضان المبارك لعام 1432هـ, هذه الرحلة تحمل في ثناياها وبين طياتها الموقف البطولي والرجولي، متحملة كافة المصاعب والشدائد والمخاطر بهمة الرجال الذين توجهوا الى مكان الفاجعة يحملون ارواحهم على اكفهم ولبسو القلوب على اكفهم ويهتفون لبيك ياعسكريين، وستستمر رحلة الولاء الى اخر المطاف الى حين اكمال بناء المرقدين الطاهرين عليها السلام، حيث تم زيارة مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي عليه السلام ومن ثم التوجه الى الحرم العسكري عليه السلام، بعدها باشر موكب الولاء والفداء ومن خلال البرنامج الخدمي الكبير الذي وضعوه قبل الرحلة من اجل التغطية الكاملة لاحتياجات الزائر الكريم عن طريق من طعام وشراب وطعام الافطار والسحور، واستمرت هذه الخدمة الى نهاية الزيارة واتسمت بالنجاح التام ولله الحمد على هذه الخدمة.

والجدير بالذكر ان الحملة مستمرة الى نهاية شهر رمضان الاخير حيث سيشهد الاسبوع الاخير من الشهر الفضيل الحملة الاكبر من نوعها على مدار السنه حيث سينطلق اكثر من 50 باص اي مايقارب ثلاثة الاف زائر من كربلاء الى مدينه سامراء المقدسة والدعوة عامة الى جميع الاخوة المؤمنين ومن الله التوفيق.