b4b3b2b1
احتفال بهيج في مكتب سماحة المرجع الشيرازي بدمشق بمناسبة المولد النبوي والإمام الصادق صلوات الله عليهما | عزاء مهيب لهيئة يالثارات الامام الحسين عليه السلام يجوب شوارع كربلاء المقدسة | المرتزقة وما يسمى بالجيش السوري الحر ينهبون ويحرقون بيوت العراقيين في منطقة السيدة زينب | سماحة المرجع الشيرازي: أكاذيب أدخلوها في سيرة الرسول الأعظم | جولة تفقدية لمسؤول العلاقات العامة بين المواكب في الكاظمية المشرفة | اصدار جديد عن مؤسسة التقى الثقافيه: ( المبادئ التصورية و التصديقية لعلم الفقه و الاصول ) | وفد من الكويت والمنطقة الشرقية في رحاب المرجع المرجع الشيرازي دام ظله | العراق يتسلم الدفعة الأولى من طائرات "إف 16" بالنصف الثاني من العام الحالي | السيد عارف نصر الله يستقبل وفد العلاقات الوطنية للاتحاد الوطني الكردستاني لرئيس الجمهورية العراقي الدكتور جلال الطالباني | الجيش العراقي وفوج أنصار الحسين (الشيرازية)... يدحر التكفيريين الدواعش | بيان أنصار ثورة 14 فبراير المؤيد والداعم لدعوة سماحة آية الله الشيخ محمد السند لتشكيل مجلس إنتقالي للمعارضة البحرينية | وفد مرجعية الشيرازي اول الواصلين الى حرم العسكريين بعد الاستهداف من قوات داعش الارهابية |

خلال تقديم وفد المرجعية العزاء للبرزاني .. الطالباني والبرزاني يثمنا دور المرجعية الشيرازية في الدفاع عن الأكراد

3055

 

30 شعبان المعظم 1432 - 01/08/2011

قدم وفد مرجعية آية الله العظمى سماحة السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله التعازي إلى رئيس أقليم كردستان العراق الأستاذ مسعود البرزاني بمناسبة وفاة والدته عقيلة الزعيم الكردي الراحل ملا مصطفى البرزاني وبحضور رئيس الجمهورية الدكتور جلال الطالباني ورئيس حكومة الأقليم الدكتور برهم صالح ووزير الخارجية الأستاذ هوشيار زيباري، وعند وصول الوفد إلى القاعة الخاصة التي أقيم فيها مجلس الفاتحة في مقر الرئيس البرزاني في أربيل، قدم الوفد التعازي الحارة من المرجعية الدينية، داعيا لها بالغفران وفسيح الجنان وان يلهم ذويها الصبر والسلوان, وخلال تقديم التعازي ثمن السيد عارف نصر الله دور الأخوة الأكراد البطولي والمؤرخ في محاربتهم النظام الصدامي الكافر على مدى سنين كثيرة وتقديم العديد من الشهداء من اجل الدفاع عن مبادئهم السامية ووقوفهم إلى جانب أخوانهم الشيعة في قضيتهم المصيرية, بعدها شكر الأستاذ مسعود البرزاني ورئيس الجمهورية العراقي السيد جلال الطالباني ووزير الخارجية المبادرة القيمة والثمينة من لدن مرجعية سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، لتحملهم عناء السفر والقدوم الى الاقليم من اجل تقديم التعازي، وأكدوا على دور المرجعية الشيرازية في دفاعها عن الأخوة الأكراد المظلومين طيلة السنوات الماضية ونقلوا سلامهم وتحياتهم الشخصية الى سماحة المرجع الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي حفظه الله متمنين لسماحته دوام الصحة والعافية وطول العمر.