b4b3b2b1
جولة ميدانية لمسؤول العلاقات العامه لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء في قم المقدسة | ذكرى جريمة سامراء.. مظلومية متجددة لآل البيت (عليهم السلام) | تشييع رمزي لنعش السيدة الزهراء أقامه أهالي كربلاء | استعدادت واجراءات امنية كبيرة وخطة طوارئ بمناسبة اربعينية الامام الحسين عليه السلام | مؤلّفات المرجع الشيرازي في معرض كلية الطبّ ببغداد | مسيرة استنكار لاعدام الشيخ النمر وتشييع رمزي لجثمانه بمشاركة مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة | المرجع الشيرازي يبحث مع الشيخ الساعدي سبل تطوير العمل التبليغي | مكافحة المحاصيل الزراعية في كربلاء | إذاعة الطفوف تحظى باهتمام وتقدير مؤسسة الإمام المهدي القرآنية | سوء التنسيق بين الدوائر الخدمية يعيق إنجاز المشاريع في كربلاء | أعضاء نقابة السادة وهيئة إحياء الشعائر الفاطمية بالعراق يزورون المرجع الشيرازي | إحياء ذكرى الفقيه الشيرازي بحسينية العترة الطاهرة وحوزة كربلاء النسوية |

كربلاء المقدسة تحيي ولادة الائمة الاطهار عليهم السلام في شهر شعبان المعظم

3032

 

4 شعبان المعظم 1432 - 06/07/2011

تشهد محافظة كربلاء بشكل سنوي في شهر شعبان توافد جموع الزائرين والذي يربو عددهم على اكثر من المليون زائر، سيرا على الأقدام من كل المحافظات لتأدية زيارة الامام الحسين بن علي (عليه السلام) ثالث ألائمة بمناسبة ولادة حفيده التاسع الامام المهدي، حيث يتميز شهر شعبان المعظّم بالشرف والرفعة لاشتماله على ولادات العديد من أئمة أهل البيت عليهم السلام، حيث يصادف في اليوم الثالث منه ولادة سيد الشهداء السبط الامام الحسين عليه السلام، وفي اليوم الذي يليه يصادف ولادة الامام ابي الفضل العباس ابن امير المؤمنين عليه السلام، اما اليوم الخامس فيصادف ولادة الامام علي بن الحسين السجاد عليه السلام. وتستمر الأفراح وبركات الإمامة التي يتضمنها شهر شعبان حيث يشهد اليوم الحادي عشر منه ولادة علي الأكبر عليه السلام، ومن ثم ولادة الامام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف في منتصف شعبان، فيحيي محبّو أهل البيت وأتباعهم ليلة ولادة الحجّة مبتهلين الى الله عز وجل يرتلون القرآن ويطلبون المغفرة والرضوان من رب العالمين، فقد استقبلت مدينة الامام الحسين عليه السلام كربلاء المقدسة شهر شعبان المعظم بأقامة مجالس قراءة القرآن الكريم، ومجالس الوعظ الديني حيث فتحت الكثير من المساجد والحسينيات المنتشرة في ارجاء المدينة المختلفة ابوابها لاستقبال الاعداد الغفيرة من قرأء وحفاظ القرآن ومن مختلف الاعمار والاجناس والمستويات، المشاركين دورات تعليم وقرأءة ختم القرآن الخاصة بهذا الشهر المبارك، اضافة الى شوارع كربلاء المقدسة أيضاً قد زُينت بالنشرات والأشجار الضوئية سيما المناطق المجاورة للمراقد الطاهرة وساحة ما بين الحرمين الشريفين فيما قامت الهيئات الحسينية بنصب تكايا وزينتها لذات الغاية.