b4b3b2b1
مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تشارك في معرض ربيع الشهادة الدولي | مجالس عزاء السجاد عليه السلام في دار المرجع الشيرازي | القضية الحسينية ذهب لا يصدا | العلاقات العامة تقيم مجلس العزاء الحسيني ولمده عشرة ايام | مدينة رينكستيذ الدنماركية تشهد مجلس عزاء حسيني كبير لاول مرة | مكتب المرجع الشيرازي بالبصرة حيي ذكرى الفقيه الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: النتائج الحسنة والمثمرة لا تأتي بالراحة وبلا متاعب وبلا مشاكل | إحياء مولد الإمام المنتظر (عج) على ضفاف نهر الحسينية | اختتام معرض الكتاب الدولي الخامس في العتبة العلوية بمشاركة فعالة لمؤسسة الرسول الأعظم | مسيرة استنكار كبرى لاهالي كربلاء المقدسة تطالب بوقف الاعمال الاجرامية بحق الشعب البحريني | مسؤول العلاقات العامة يواصل جولته الرمضانية في الكويت | العزاء الفاطمي في الكربلائية بأصفهان بمشاركة الرادود باسم الكربلائي |

وفد مؤسسة الرسول الأعظم وموكب الزهراء بالبصرة زاروا المرجع الشيرازي

3021

 

27 رجب 1432 - 29/06/2011

عصر يوم الاثنين الموافق للرابع والعشرين من شهر رجب الأصبّ 1432 للهجرة، عشية ذكرى استشهاد مولانا الإمام الكاظم صلوات الله عليه، قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله جمع من المؤمنين العراقيين من محافظة البصرة، ضم: وفد مؤسسة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله الخيرية الثقافية ـ فرع البصرة، وأعضاء موكب الزهراء صلوات الله عليها ـ حي الحسين صلوات الله عليه. فرحّب سماحته بهم ودعا لهم بقبول الأعمال والزيارات، وبالتوفيق في خدمة أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم.

بعدها أقام الوفد الزائر عزاء اللطم بمشاركة عدد من الرواديد الحسينين من موكب الزهراء صلوات الله عليها.

ثم ألقى مسؤول موكب الزهراء صلوات الله عليها كلمة، شكر في مستهلّها مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بقم المقدّسة على استضافته ورعايته، وقدّم فيها تقريراً موجزاً عن أعمال وفعاليات مؤسسة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله ـ فرع البصرة، وعن نشاطات موكب الزهراء صلوات الله عليها.

بعد ذلك استمع الضيوف الكرام إلى كلمة نجل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله حجّة الإسلام والمسلمين فضيلة السيد حسين الشيرازي دام عزّه، تحدّث فيها حول أهمية إحياء وتعظيم شعائر أهل البيت صلوات الله عليهم بالأخصّ الشعائر الحسينية المقدّسة، والتمسّك بأهل البيت والالتزام بتعاليمهم صلوات الله عليهم، مؤكّداً بأن الالتزام بتعاليم أهل البيت صلوات الله عليهم فيه الفوائد الدنيوية والاُخروية، فيجب على الجميع المؤمنين أن يزيدوا من معرفتهم بأهل البيت الأطهار وتمسّكهم بالولاء لهم صلوات الله عليهم أكثر وأكثر، وذلك للسعادة في الدارين.