b4b3b2b1
سماحة المرجع الشيرازي في إرشاداته بزعماء عشائر سنيّة عراقية: وصيّتي للعراقين جميعاً هي التعايش أولاً وأخيراً | توزيع هدية مكتب المرجع الديني السيد الشيرازي لمواكب اربعين الامام الحسين عليه السلام | تعازي سماحة المرجع الشيرازي باستشهاد جمع من شيعة أفغانستان | المؤسسات الشيرازية تعقد الملتقى المرجعي الثالث في كربلاء المقدسة | نصر الله: الحسين يوحدنا ولا نخشى من يحاول أن يفرقنا | السيد حسين الشيرازي: من عقائدنا أن وجود المعصوم صلوات الله عليه بركة للخلق أجمعين | بعثة المرجع الشيرازي دام ظله تستقبل بعثات مراجع الدين في المدينة المنورة | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يقيم مجلس عزاء الامام الهادي عليه السلام احياءاً لذكرى شهادته | السيد عارف نصر الله يستقبل العديد من المهنئين بعيد الاضحى المبارك | عرض مؤلّفات سماحة المرجع الشيرازي بمعرض القاهرة الدولي | محبو أهل البيت في أستراليا يحييون ذكرى شهادة الامام علي (عليه السلام) | محبو أهل البيت في بلجيكا يحييون ذكرى استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) |

مؤسسة فاطمة الزهراء الخيرية بكربلاء تحتفل بتزويجها الوجبة السادسة والعشرين

3015

 

24 رجب 1432 - 26/06/2011

تزامناً مع ذكرى ولادة يعسوب الدين وسيد الوصيين، مولانا الإمام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليه (13 رجب الأصبّ 1432)، وانطلاقاً من توجيهات المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بضرورة الاهتمام بالشباب وإعانتهم وحلّ مشاكلهم، بالأخصّ في المجالات الاجتماعية ومنها مسألة الزواج، وبحضور مميّز من العلماء والفضلاء والوجهاء ومدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني في محافظة كربلاء المقدسة، إضافة إلى حضور شخصيات من مختلف محافظات ومدن العراق، أقامت مؤسسة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها الخيرية حفلاً بهيجاً بمناسبة تزويجها الوجبة السادسة والعشرين التي ضمّت خمسين مؤمناً.

تلاوة آيٍ من الذكر الحكيم كان مُستهل الحفل.

أعقبتها كلمة المؤسسة ألقاها فضيلة الشيخ حسن عبد الله الجشعمي، استهلها بحديث الإمام الصادق صلوات الله عليه:«مَن زوّج أعزباً كان ممّن ينظر الله إليه يوم القيامة»، لينطلق من هذا الحديث المبارك إلى بيان أهمية الزواج وفضل التزويج في المجتمع الإسلامي، باعتباره اللبنة الأولى في بناء الأسرة المسلمة التي أرادها الدين الحنيف، مؤكداً أهمية وضرورة إقامة هذه الاحتفالات مع مثل هذه الذكريات المباركة، من باب إحيائها بما يرضي الله تبارك وتعالى ورسوله صلى الله عليه وآله أولاً، واستلهام الدروس والعِبر من حياة أهل البيت صلوات الله عليهم وتجديد ذكراهم ثانياً.

تلتها كلمة فضيلة الشيخ كمال معاش، حيث عطّر في مُستهلها أجواء الحفل بذكر شذرات من سيرة صاحب الذكرى، الإمام أمير المؤمنين صوات الله عليه، ذاكراً دوره المشرق في بناء المجتمع الإيماني من خلال بناء الإنسان المستقيم، معرّجاً على الدور المهم والفاعل الذي تمارسه منظمات المجتمع المدني- سيّما الخيرية منها- في دعم المجتمع الإنساني ، حيث تأتي الأسرة في مقدمة أهدافها؛ داعياً في ختام كلمته الجميعَ إلى ممارسة دوره ما استطاع إلى ذلك سبيلاً وعلى جميع الصُعُد والمستويات، لدعم هذه المؤسسات ومشاريعها الخدمية والتنموية.

بعدها قدّم الرادود محمد الحائري مجموعة من الأناشيد والموشحات الولائية، لتعلو أصوات الحاضرين والمشاركين بذكر آل بيت النبي المصطفى وفضلهم ومآثرهم صلوات الله عليهم أجمعين.

أما الختام فكان توزيع الهدايا على المتزوجين..

يُذكر، أن مؤسسة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها الخيرية كانت قد أقامت ومنذ تأسيسها في 18ذي الحجة 1425للهجرة العديد من احتفالات التزويج، وزّعت خلالها الهدايا المادية والعينية، حيث وصل عدد الذين قامت المؤسسة بالمشاركة في تزويجهم إلى (2200).