b4b3b2b1
مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يستقبل وفوداً من اندونيسيا وإيران ومصر | مسؤول العلاقات العامة يحضر المهرجان الثاني والعشرين للانتفاضة الشعبانية | إذاعة الطفوف تصل إلى مستمعيها عبرَ شبكة الإنترنت | إحياء ذكرى استشهاد السيدة الزهراء بمدينة فكشو السويدية | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: المطلوب بين المسلمين هي الوحدة السياسية لا الدينية | من نشاطات مكتب البصرة بشعبان المعظّم | إحياء فعالية إعتصام حق تقرير المصير 6 في بني جمرة والسلطة تقمع الإعتصام بأسلحة أمريكية الصنع | العلامة (ناصرالأسدي) يزور إذاعة الطفوف ويشيد برسالتها الإعلامية الحسينية | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: استقامة العالم في اعتقاده وسلوكه يؤثّر بالغاً في صلاح المجتمع | مكتب المرجع الشيرازي يستقبل العديد من برقيات العزاء بمناسبة شهادة العلامة السيد ناصر العلوي | سعي مؤسسة الرسول الأعظم بكربلاء إلى نشر إعلام حسينيّ هادف | أتباع أهل البيت في حمص السورية يتعرّضون لمجازر وإبادة |

الدكتور سلمان الموسوي عضوا البرلمان وهادي الجبوري الامين الخاص لمرقد سلمان المحمدي يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي

2992

 

15 جمادى الآخرة 1432 - 19/05/2011

استقبل السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة، اليوم الخميس الموافق الخامس عشر من شهر جمادي الاخرة لعام 1432هـ، كلاً من الدكتور السيد سلمان الموسوي عضو البرلمان العراقي والاستاذ هادي الجبوري الامين الخاص لمرقد سلمان المحمدي والوفد المرافق لهم، رحب السيد نصر الله بمقدمهم ودعا من الله عز وجل ان يتقبل زيارتهم وخالص دعائهم وفي الاخص زيارة مرقدي الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام، في ليلة الجمعة لما تحمله هذه الليلة من ثواب عظيم واجر كبير، حيث دار الحديث بين الطرفين حول الاوضاع الجارية الان في مدينة سامراء وفي الاخص مسالة مرقد الامامين العسكريين عليهما السلام، وخلفية الاحداث والمظاهرات التي حدثت يوم الجمعة وذلك بخروج جمع قليل من اهالي المنطقة مطالبين باعادة الروضة العسكرية اليهم بعدما شارفت اللجنة الخاصة لاعادة اعمار العتبتين العسكريتين على الانتهاء، ومن اعادة المرقد الشريف الى سابق عهدة، فقد ذكر السيد عارف نصر الله، على اعضاء البرلمان العراقي الان جعل مسالة مرقد الامامين العسكريين عليها السلام على طاولة البرلمان لحسم القضية وذلك حفاظا للصالح العام، وان يتبنى البرلمان في الدفاع عن حقوق العراقيين بشكل عام وحل جميع الازمات العالقة في الاونة الاخيرة وخصوصا ان العراق الان يفتقر الى اهم شيء وهي الوزارات الامنية المسؤولة على امن البلد واستقراره، فعلى اهل الدار ان يتبنوا دارهم وكل ذي حقا ياخذ حقه، من جانبه ذكر السيد الموسوي ان العمل مستمر من اجل فرض الاستقرار وخصوصا في منطقة سامراء، كلما نحتاج اليه الان هو السرعة في التنفيذ من اجل السيطرة على الوضع، كل هذا يأتي نتيجة تظافر الجهود المبذولة من اجل مد يد العون الى جميع الطوائف والاطراف وعلى الله الاستعانة والتوكل في كل الامور، وبعد الانتهاء من الحديث طلب الوفد الضيف من السيد نصر الله ان يحمل سلامهم الى سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله وان يدعوا الى العراق بالامن والامان وان يفرج هذه الغمة عن هذه الامة بالقريب العاجل ان شاء الله.