b4b3b2b1
منظمة شيعة رايتس واتش تدعو المجتمع الدولي إلى النظر بعين الإنصاف وحماية الدم الشيعي المراق في سوريا | حوزة كربلاء المقدسة تواصل عقد محاضراتها حول النهضة الحسينية المباركة | اختيار شرطي مرور في كربلاء كافضل شخصية لعام 2011 | مدرسة العلامة ابن فهد الحلي تحتفل بذكرى ولادة أمير المؤمنين عليه السلام | الشيخ جلال معاش يشارك في مؤتمر (أهل البيت والمسلمين) باسطنبول | مشاركة مليونية في عزاء ركضة طويريج | جلسات علمية في بيت المرجع الشيرازي طوال الشهر المبارك | موكب الولاء والفداء والفتح لسامراء ينطلق بأكبر حملة لزيارة مرقد العسكريين (عليهما السلام) | أهالي كربلاء يستعدون للانطلاق بمسيرة جماهيرية كبرى للمطالبة بإعادة بناء قبور أئمة البقيع | جمع من الفضلاء والشخصيات الرسمية في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي (دام ظله) | آية الله الشيرازي يحضر مجلس عزاء العلاقات العامة | مكتب المرجع الشيرازي يستقبل الوفود المشاركة في المهرجان التأبيني |

الشيخ علي الساعدي والشيخ الحائري يزوران مقر اذاعة الطفوف المنبر الحر

2933

 

10 جمادى الأولى 1432 - 14/04/2011

زار سماحة الشيخ علي الساعدي اعزه الله وسماحة آية الله الشيخ عبد الكريم الحائري عميد حوزة كربلاء المقدسة، مقر اذاعة الطفوف من كربلاء المقدسة، اليوم الخميس المصادف التاسع من شهر جمادي الاول لعام 1432هـ، حيث كان في استقباله السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، حيث قام الطرفين بجولة سريعة على اروقه الاذاعة ومعرفة كيفية العمل فيها من حيث الالية المتبعة فيها، فقد شرح السيد نصر الله نبذة بسيطة حول انطلاقة الاذاعة من الفكرة الاولى والى يوم انطلاق البث لهذه الساعة، والذي صادف في ولادة السيدة العظيمة بطلة كربلاء السيدة زينب عليها السلام، وما هي الاهداف التي بنيت على اساسها الاذاعة لكي تساهم في نشر علوم اهل البيت عليهم السلام، من جهته اشاد الساعدي بنجاح الافتتاح ونجاح التأسيس والذي يدل على التوفيق من الله عز وجل واهل بيت النبي عليهم السلام، لانها تمثل المنبر الحر والكلمة الحسينية الصادقة، بنقل وقائع واحداث الشعائر الحسينية في كربلاء المقدسة، فهنيئا لكم هذه الخطوة الكبيرة نحو الخطى الحسينية المباركة وجعله ياربي في ميزان حسناتكم فأنتم والله اهل لذلك فوفقكم الله العلي القدير لما اراد من توفيق بحق محمد وآل محمد.