b4b3b2b1
مرقد (أربعون كوكب) | السادة الأربعة المعروفون بـ (ملا آقا بابا) | مرقد السيد محمد الأخرس في كربلاء المقدسة | مقام السيدة فضة خادمة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) | أبو ايوب الانصاري | مزار الحمزة الشرقي إطلالة قدسية في جسد الصحراء | سبع الدجيل السيد محمد بن الإمام المعصوم العاشر علي الهادي (عليه وآبائه أزكى السلام) | السيد عبدالعظيم الحسني | اِستراتيجيّة الكوفة في خلافة الإمام عليّ عليه السّلام | مسَجد جَمكران... موطنُ الدَعاء والتَوسل بمنقذ البشرية ومُصلح الأرَض | المقام الشريف للسيدة الطاهرة زينب الكبرى (سلام الله عليها) في مصر | مقام علي الأكبر عليه السلام... في كربلاء المقدسة |

الحر بطل كوفي رسم اختياره مجداً متفرداً على صفحات الزمن البعيد

285

 

25 ذي الحجة 1428 - 05/01/2008

تبداً قصة الحر بن يزيد الرياحي مع الإمام الحسين عليه السلام في واقعة الطف التي غيرت مجرى حياة الحر، لترسم ملامحه على جبين الزمن على تعاقبه فحولت هذا الرجل، من كفة الضلال كله، إلى كفة الإيمان كله ولو لم يكن للحر بن يزيد نفس تقبل على الحق و الحقيقة، لما تغير موقفه و جانب الباطل.

مرقده في مدينة كربلاء المقدسة

يبعد مرقد الحر عن مركز المدينة القديمة مسافة 5كم تقريبا وتبلغ مساحة المرقد (3 دونم) 7500 م2.

مراحل اعمار المرقد

1- ان أول قبر لأصحاب الحسين (عليه السلام) شيد في كربلاء هو قبر الحر. شيده (حمدالله المستوفي) وذلك سنة 702 هجري 1303م تقريبا هذا ما ذكره الباحث الدكتور(قيس جواد العزاوي والدكتور نصيف الجبوري) في كتاب دراسات حول كربلاء ودورها الحضاري ص 140.

2-اما العمارة الثانية فكانت سنة 914 هجري من قبل السلطان اسماعيل الصفوي حيث يذكر السيد سلمان هادي آل طعمة في مقال له في مجلة ينابيع العدد التاسع ص140 نقلا عن كتاب تاريخ (جغرافيائي كربلاي معلى) نقلا عن السيد نعمة الله الجزائري في (الانوار النعمانية) ما نصه (ان السلطان اسماعيل الصفوي عندما فتح بغداد سنة 914 هجرية قصد في اليوم الثاني مشهد الأِمام الحسين (عليه السلام) وسمع ان بعض من الناس يطعنون بالحر فجاء الى قبره وأمر بفتح القبة وشاهد جثة الحر وكأنه قتل حديثا مستلقيا على الارض وفي رأسه عصابة مشدودة فأمر السلطان ان تفتح العصابة التي كان الأِمام الحسين (عليه السلام) قد شدها على رأس الحر وعندما فتحت جرى الدم متدفقا من الرأس دون توقف فـرجع السلطان العصابة على رأسه ثانية ومن المحتمل انه قد اخذ نصف العصابة وذلك للتيمن والتبرك وأمر ببناء قبره وعين خادما وبعض الموقفات وهذا البناء الذي نراه عمره السلطان اسماعيل الصفوي وبني عليه قبة وجعل صحنا) ونقل هذه الرواية غير واحد منهم الدكتور لبيب بيضون في موسوعة كربلاء ص75 ج2 كذلك السيد المقرم في مقتل الامام الحسين (عليه السلام) ص321 نقلا عن الكبريت الأحمر والأنوار النعمانية

3- اما العمارة الثالثة تمت من قبل (آغا حسين خان شجاع السلطاني الهمداني) عام1330 هجري كما ذكر (السيد ابراهيم الزنجاني) في كتابه جولة في الاماكن المقدسة ص89.

4- عام 1382 هجري حسن علي الوكيل اجرى تحسينات على الشبكة الكهربائية.

5- عام 1959 م، 1963،1976، 1981 اجريت التحسينات من قبل وزارة الاوقاف العراقية.

6- نهاية عام 2006م تم هدم البناء بالكامل لقدم العمارة تمت المباشرة بإعادة البناء منة قبل ديوان الوقف الشيعي.