b4b3b2b1
وفد العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الشيرازي في كردستان العراق | مؤسسة الإمام الشيرازي في واشنطن تصدر بيانا لمناسبة اليوم العالمي للإذاعة | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يعزّي العالم الإسلامي برحيل العالم الجليل الشيخ المفيد العاملي | مجالس العزاء الفاطمي في بيت المرجع الشيرازي لليوم الثاني والثالث | مؤسسة الرسول الأعظم والسير على خطى المرجعية الرشيدة في رعاية المرأة | السيد عارف نصر الله يزور الشيخ الكربلائي الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يوصي الشباب والطلبة: تنافسوا في الأخلاق الفاضلة والعلم النافع | وسط حضور حوزي كبير إقامة مجلس الفاتحة على روح الفقيد العلوي | مؤسسة الرسول الاعظم تؤبن الفقيد الشيرازي في الناصرية | تواصل مراكز الايواء لرعاية الزائرين (تقرير مصور) | المشرف العام على مؤسسة الرسول الأعظم يؤكد على دعمه المستمر للمواكب الحسينية وافتتاح مراكز لإيواء الزائرين | مجلس الفاتحة على روح الشهيد الشيخ رافد الغريباوي في مدرسة العلامة ابن فهد الحلي رحمه الله |

الرادود الحسيني السيد حسن الكربلائي يحيي مجالس اللطم والعزاء في حسينية فاطمة الزهراء عليها السلام

2837

 

27 محرم الحرام 1432 - 02/01/2011

احيا الرادود الحسيني الملا السيد حسن الكربلائي مجالس اللطم والعزاء وعلى مدى خمس ليالي متتالية للمجلس الذي اقامته هيئة خدمة اهل البيت عليهم السلام في كربلاء المقدسة، في حسينية فاطمة الزهراء عليها السلام الواقعة في شارع قبله الامام الحسين، بعد صلاتي المغرب والعشاء، يعتلي المنبر الرادود الكربلائي بعد ان يختم فضيلة الشيخ (صفاء الخطيب) محاضرته حيث يبدا الكربلائي بقراءة قصائد الحزن والرثاء العزائية لذكرى فاجعة اهل البيت عليهم السلام مما تحمله من مصيبة كبيرة وفاجعة اليمة، فنجد المجلس يكتظ بالموالين والمحبين الذين قدموا من مختلف ارجاء المدينة ليشاركوا مراسيم العزاء باللطم على الرؤوس والصدور والخدود مواسين بهذا العمل سيدتنا ومولاتنا العقيلة زينب الكبرى عليها السلام، وخصوصا نحن نمر على اعتاب ذكرى استشهاد الامام زين العابدين وسيد الساجدين عليه السلام، فيذكر الملا الكربلائي في كلماته عن اشد العذاب الذي تعرض له سيدي ومولاي الامام زين العابدين وهو يصارع المرض الشديد فحول المصيبة على شكل ابياتاً حسينيه وولائيه تدخل الى قلوب محبي واتباع اهل البيت عليهم السلام من غير عواقب لانها الصورة الحقيقية للفاجعة الكبيرة وهي المصيبة الحسينية، بعد الانتهاء من مجلس اللطم يتم توزيع طعام العشاء على عموم الحاضرين تبركا.