b4b3b2b1
بمشاركة 30 ألف زائر موكب الولاء والفداء والفتح ينهي مراسيم اليوم العالمي لنصرة العسكريين | (17 ألف) موكب عزائي وخدمي سيشارك في إحياء الزيارة الأربعينية في كربلاء | انطلاق رحلة الولاء والفداء والفتح الى سامراء العسكريين عليهما السلام (تقرير مصور) | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يؤكّد: يجب إرشاد الناس لا أمرهم أو نهيهم فقط، بالأخصّ الشباب | اصابة رئيس وزراء البحرين بجلطة دماغية اثر مشادة كلامية مع الملك | المرجع الشيرازي يؤكّد: الحوزة العلمية سند للدين والمذهب | مكتب العلاقات العامة يستقبل مسؤول مكتب رئاسة الوزراء | بحضور جماهيري واسع إقامة المهرجان التأبيني الكبير للمفكر والفقيد في كربلاء المقدسة | العلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي تعقد مجلسها السنوي لشهادة الإمام الكاظم | نصرالله ينتقد بعض الخطباء الذين يسيئون للشعائر ويستخدمون الدين للدعاية السياسية | استعراض واقعة شهادة مسلم بن عقيل عليه السلام في مجلس عزاء العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | الموظفون الفاسدون ومسؤولية الحاكم الأعلى |

الرادود الحسيني السيد حسن الكربلائي يحيي مجالس اللطم والعزاء في حسينية فاطمة الزهراء عليها السلام

2837

 

27 محرم الحرام 1432 - 02/01/2011

احيا الرادود الحسيني الملا السيد حسن الكربلائي مجالس اللطم والعزاء وعلى مدى خمس ليالي متتالية للمجلس الذي اقامته هيئة خدمة اهل البيت عليهم السلام في كربلاء المقدسة، في حسينية فاطمة الزهراء عليها السلام الواقعة في شارع قبله الامام الحسين، بعد صلاتي المغرب والعشاء، يعتلي المنبر الرادود الكربلائي بعد ان يختم فضيلة الشيخ (صفاء الخطيب) محاضرته حيث يبدا الكربلائي بقراءة قصائد الحزن والرثاء العزائية لذكرى فاجعة اهل البيت عليهم السلام مما تحمله من مصيبة كبيرة وفاجعة اليمة، فنجد المجلس يكتظ بالموالين والمحبين الذين قدموا من مختلف ارجاء المدينة ليشاركوا مراسيم العزاء باللطم على الرؤوس والصدور والخدود مواسين بهذا العمل سيدتنا ومولاتنا العقيلة زينب الكبرى عليها السلام، وخصوصا نحن نمر على اعتاب ذكرى استشهاد الامام زين العابدين وسيد الساجدين عليه السلام، فيذكر الملا الكربلائي في كلماته عن اشد العذاب الذي تعرض له سيدي ومولاي الامام زين العابدين وهو يصارع المرض الشديد فحول المصيبة على شكل ابياتاً حسينيه وولائيه تدخل الى قلوب محبي واتباع اهل البيت عليهم السلام من غير عواقب لانها الصورة الحقيقية للفاجعة الكبيرة وهي المصيبة الحسينية، بعد الانتهاء من مجلس اللطم يتم توزيع طعام العشاء على عموم الحاضرين تبركا.