b4b3b2b1
مسؤول العلاقات العامة يزور رئيس مجلس محافظة كربلاء | جولة المشرف العام على مراكز ايواء الزائرين (تقرير مصور) | إحياء ذكرى استشهاد السيدة زينب في سويسرا | طبع وإصدار الرسالة العملية لسماحة المرجع الشيرازي في الفلبين | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي وإحيائها للقيم الحسينية الأصيلة (تقرير مصوّر) | الاجهزة الامنية في محافظة صلاح الدين تعاني من اختراق البعثيين | استمرار مجالس العزاء على مصاب السيدة الزهراء في بيت المرجع الشيرازي | احياء ذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام في حسينية الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله بالسويد | تشييع جثمان الشهيد السيد محمد عارف نصر الله | الشيخ علي الساعدي والشيخ الحائري يزوران مقر اذاعة الطفوف المنبر الحر | بعد إقامة شعيرة التطبير المقدّسةسماحة المرجع الشيرازي يشارك بعزاء عاشوراء حافي القدمين | وفداً عشائري من محافظة ديالى وضباط من كربلاء يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي |

عزاء مهيب لهيئة يالثارات الامام الحسين عليه السلام يجوب شوارع كربلاء المقدسة

2814

 

8 محرم الحرام 1432 - 15/12/2010

محرم الحرام شهر الكرب والبلاء، محرم الفاجعة والآهات، الذي يحمل في طياته شذرات من الحزن والاسى لما يذكرنا به من مصائب واحزان اطيحت على اهل بيت النبي الاكرم صلى الله عليه وآله بعد استشهاد كوكبتاً من اعلام الهدى نسجوا الى التاريخ الفكر الازلي لواقعة تدخل الى القلوب من الصميم فنستذكرها على مدى السنين وهي فاجعة الطف الاليمة، ذكرى استشهاد مولانا ابي الاحرار وسيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام في العاشر من محرم الحرام، ونحن بدورنا نشد الهمم لتجسيد هذه الواقعة بطريقة العصر الذي نعيشه، وذلك من خلال المواكب السيارة التي تجول شوارع مدينة كربلاء المقدسة، ليلا ونهارا لنقل الفكرة الكافية والوافية لهذه الواقعة، ومن بين هذه المواكب هيئة يالثارات الحسين عليه السلام، والتي تعتبر من الهيئات الحسينيه المرتبطة بمرجعية سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، حيث نظمت مسيرة عزاء وتشابيه مهيبة في مدينة العلم والجهاد كربلاء المقدسة بمناسبة ذكرى شهادة القاسم بن الامام الحسن بن علي بن ابي طالب عليهم السلام في ميدان طف كربلاء الخالدة، فمع ساعات المساء الاولى من ليلة اليوم الثامن من شهر محرم الحرام 1431هـ. انطلق من امام مقر هيئة يالثارات الحسين عليه السلام قبالة جامع الامام علي الهادي عليه السلام مسيرة حاشدة ضمنت مايقرب من مائتي شاب وفتى من انصار وعشاق الامام الحسين عليه السلام وهم يرتدون جميعا الملابس البيضاء اشارة الى مناسبة الشهيد العريس القاسم عليه السلام ويحملون على صدورهم اشارة الهيئة مكتوب فيها (هيئة يالثارات الحسين عليه السلام) وتقدمت المسيرة مجموعة من حملة الطبول والابواق وايضا الاطفال الذين يحملون على رؤوسهم الشموع والتشابيه،حيث نحرت امام الموكب العديد من الاباعر والاغنام وتحت اقدام الموكب السيار تبركا بهذه الفاجعة الاليمة وهي الموكب السيار للعرس والذي انتهر باستشهاد الامام القاسم بن الحسن عليهم السلام، بعدها توجهو للسير في الشارع الرئيسي المتجه نحو مرقد مولانا ابي عبد الله الحسين عليه السلام والمرور بباب القلبة للحرم الحسين الشريف ومرورا بمحاذات منطقة مابين الحريمن الشريفين الدخول الى الحرم العباسي المطهرن وبعدها الى منطقة مابين الحرمين الشريفين والانتهاء بالصحن الحسيني المبارك، وفي ظل الاجواء الروحية والعاشورائية المغلفة بالحزن والاسى لذكرى ايام عاشوراء شهادة الحسين عليه السلام كان الشباب المعزي المشارك في المسيرة يقرعون الطبول ويرددون الهوسات والشعارات الحسينية معبرين في الوقت ذاته عن عزمهم الراسخ في الثبات على نهج آل محمد صلى اله عليه وآله والخط الحسيني المقدس.

وقد قوبلت المسيرة باستحسان ومباركة الاف الزائرين الذين احتشدت وعلى امتداد الطرق التي قطعتها لتنتهي في الختام عند نقطة انطلاقها.