b4b3b2b1
المرتزقة وما يسمى بالجيش السوري الحر ينهبون ويحرقون بيوت العراقيين في منطقة السيدة زينب | مرقد العلامة الحلي قدس سره بكربلاء المقدسة يحيي الذكرى الثالثة لاستشهاد مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام | جولة حسينية لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله للاطراف الحسينية في كربلاء المقدسة | فضلاء من تونس ولبنان وسوريا وبريطانيا وآذربايجان زاروا المرجع الشيرازي | مشروع ايواء زوار اربعينية الامام الحسين عليه السلام السنوي لمؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في كربلاء المقدسة | تجهيز الهيئات والمواكب الحسينية ب220 لتر من النفط الابيض مجاناً | مدير عام دائرة صحة كربلاء المقدسة يقدّم تهانيه للمرجعية الشيرازية بمناسبة عبد الأضحى المبارك | بيان شيعة رايتس واتشإثر طرد اللبنانيين الشيعة من الإمارات | بأمر من المرجع الشيرازي متابعة ملف جامع الإمام الرضا في بلجيكا | موكب الولاء والفداء والفتح يتوجه الى سامراء لإحياء ذكرى شهادة الامام علي الهادي عليه السلام | ملف مصور عن اكبر مشروع لايواء الزائرين في العراق(تقرير مصور) | مجالس العزاء الحسيني لليوم السابع على التوالي في بيت المرجع الشيرازي دام ظله |

السيد محمد علي القزويني دام عزه يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله بكربلاء المقدسة

2808

 

6 محرم الحرام 1432 - 12/12/2010

ضمن سلسلة الزيارات اليومية التي تفد على العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة، بمختلف شخصياتها منها الدينية والحوزوية والسياسية اضافة الى شخصيات من منظمات المجتمع المدني، زار سماحة آية الله السيد محمد علي القزويني دام عزه النجل الاكبر للخطيب الكبير آية الله السيد كاظم القزويني قدس سره، كان في استقباله السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة، حيث دار محور الحديث بين الطرفين حول شهر محرم الحرام واهمية الاستعدادت وتأمين كافة الاحتياجات الى الزائرين الكرام، والاهمية الكبيرة التي يحملها في طياتها هذا الشهر الفضيل وقيمة الخدمة الحسينية في هذه الايام خصوصا، اضافة الى المسؤولية الكبيرة التي تقع على خدام الامام الحسين لكي يضهروا بأبهى صورة امام الزائر الوافد من خارج العراق، وخصوصية مدينة كربلاء المقدسة كونها قبلة الزائرين ومدينة الامام الحسين عليه السلام، من جانبه ذكر السيد عارف نصر الله ان الاعمال الخدمية لهذا الشهر الفضيل قائمة على قدما وساق ونحن بدورنا اتممنا كافة الاستعدادت لاستقبال هذا الشهر الاليم، وبالاخص الجانب الخدمي حيث الهيئات الخدمية تعمل على شكل ثلاثة وجبات، الصباحية منها وبعد الظهيرة واضافة الى المساء، تقوم بخدمة الزائر وتوفير كل مايحتاجه من مستلزمات، وان شاء الله وببركة الامام الحسين نكون قد وفينا ولو قليلا من كثير للزائر الحسيني ولله الحمد، بعدها اثنى السيد القزويني دام عزه على العمل الحسيني الجماعي بين افراد خدام الامام الحسين عليه السلام، ودعى لهم بالتوفيق وسداد الاعمال وان يوفقهم الى خدمة المذهب الحسيني وان يسيروا على تقاليد اهل البيت عليهم السلام السمحاء والتي هي قدوه لكل البشرية.