b4b3b2b1
موكب الولاء والفداء ينظم أكبر قافلة لزيارة مرقد الامامين العسكريين ويطلق على اخر جمعة من رمضان باليوم العالمي للعسكريين | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يعزّي العالم الإسلامي برحيل العالم الجليل الشيخ المفيد العاملي | انطلاق قناة (أنوار الحسين) الفضائية الإنجليزية على القمرين هوتبيرد وجالكسي | البعثة الدينية تستقبل الوفود وتعقد جلستها الحوارية تحت عنوان الشباب بين المطرقة والسندان | اقامة مراسيم صلاة عيد الفطر بمرقد العلامة احمد بن فهد الحلي قدس سره بكربلاء المقدسة | اليوم الثامن من محرم الحرام مجالس العزاء مستمرة في بيت المرجع الشيرازي | مجلس العزاء الحسيني للعلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله بكربلاء لليوم السادس على التوالي | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: عليّ نور الله | شيعة السعودية... من التهميش السياسي إلى القمع الأمني | حفل مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية بذكرى مولد السيدة فاطمة المعصومة | سماحة المرجع الشيرازي: الناس محرومون من نور أهل البيت مما يستدعي مضاعفة الجهود لتحريرهم من الظلمات | استمرار احتجاجات القطيف وإصابة 27 مدنيا بالرصاص |

مراسم العزاء الحسيني في بيت المرجع الشيرازي دام ظله لشهر محرم الحرام

2799

 

31 ذو الحجة 1431 - 08/12/2010

بمناسبة حلول شهر محرم الحرام، شهر المصيبة الكبرى والرزية العظمى، ذكرى واقعة الطف الأليمة، واستشهاد سبط رسول الله صلى الله عليه وآله، مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه وأهل بيته الأطهار وأصحابه الأخيار سلام الله عليهم، أقيمت مجالس العزاء في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، صباح وعصر اليوم الثلاثاء الموافق لغرّة شهر محرّم الحرام 1432 للهجرة.

حضر هذه المجالس العلماء والفضلاء وطلاب الحوزة العلمية، وجمع من المؤمنين، وارقى المنبر الحسيني الشريف الخطباء الأفاضل: الشيخ صالحي، والشيخ نجف آبادي، والشيخ جوانمرد، والشيخ يگانه، والشيخ سليم الأميري دام عزّهم.

في بداية حديثهم قدّم الخطباء الأفاضل تعازيهم لمولانا المفدّى الإمام صاحب العصر والزمان عجّل الله تعالى فرجه الشريف، ولسماحة المرجع الشيرازي دام ظله بالرزية العظمى التي حلّت على أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله باستشهاد خامس أصحاب الكساء مولانا الإمام سيد الشهداء صلوات الله عليه.

ثم تحدّثوا عن سيرة الإمام الحسين صلوات الله عليه، وذكروا جوانب من مظلومية أهل البيت صلوات الله عليهم بعد استشهاد رسول الله صلى الله عليه وآله، بالأخصّ ما حلّ بعترته الطاهرة صلوات الله عليهم في العاشر من المحرّم سنة 61 للهجرة في أرض كربلاء، وهي الجريمة الكبرى التي ارتكبها أعداء الله ورسوله بقتلهم ريحانة النبي صلى الله عليه وآله مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه.