b4b3b2b1
المرجع الشيرازي في كلمته بالعلماء والمبلّغين يؤكّد: عليكم بالإعلام الحديث والمتطوّر لتبليغ الدين وتبيين الحقّ | شركة يونوفل الألمانية تقدم عرضا لأنشاء منظومة أمنية متطورة في كربلاء المقدسة . | زفه الامام القاسم عليه السلام يجسدها جمع من هيئة يالثارات الحسين عليه السلام | جولات مستمرة لمسؤول العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية في كربلاء المقدسة | تيمّناً بذكرى مولد السيدة الزهراء: مكتب المرجع الشيرازي بالبصرة يكرم الثقافيين والوجهاء | مكتب العلاقات العامة يعقد مؤتمره السنوي لمناقشة خطط الزيارة الأربعينية مع دوائر الدولة | المشروع الحسيني الكبير يواصل دعمه للمواكب الحسينية في كربلاء المقدسة | مشاركة مليونية في عزاء ركضة طويريج | الإعتصام الجماهيري المركزي في \"قرية الديه\" تحت شعار \"خطوات الحسم الثوري\" وأسبوع المقاومة ضد إجهاض الثورة | عزاء السيدة رقية عليها السلام في بيت المرجعية | السيد عارف نصر الله يلتقي قائد عمليات سامراء في جلسة خاصة من نوعها | من نشاطات مكتب البصرة بشعبان المعظّم |

المرجع الشيرازي : اعلموا ان الأجر على قدر المشقّة

2744

 

9 ذو القعدة 1431 - 17/10/2010

تعتبر مسالة بناء المساجد والحسينيات من الاعمال التي فيها الاجر العظيم في الدنيا والاخرة وخدمة لمذهب اهل البيت عليهم السلام، حيث زار جمع من الإخوة النشطاء في مجال تأسيس المساجد والحسينيات والهيئات الدينية من مدينة جهرم التابعة لمحافظة شيراز، سماحة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في بيته المكرّم بمدينة قم المقدسة، يوم الاثنين الموافق للثالث من شهر ذي القعدة الحرام 1431 للهجرة، واستمعوا إلى إرشادات سماحته القيّمة التي استهلّها سماحته بالآية المباركة التالية: «ما عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَما عِنْدَ اللَّهِ باقٍ» وقال:

مهما يعيش الإنسان في هذه الدنيا ومهما يعمّر فيها، فإنه بالنتيجة سيرحل عنها ويتركها، لأن الدنيا فانية وزائلة، وكل ما فيها فان، إلاّ شيئاً واحداً وهو: ما كان لله تبارك وتعالى، فهو الباقي.

وأوضح سماحته: إن من مصاديق ما هو لله تعالى: كلمة الخير، والإنفاق في سبيل الله وفي سبيل إحياء أمر أهل البيت صلوات الله عليهم، وتشجيع الآخرين وترغيبهم وحثّهم على إحياء أمر أهل البيت، والحضور والمشاركة في مجالس إحياء أمر أهل البيت، وتحمّل التعب والمشقّة والصعاب في هذا السبيل.

وأكّد دام ظله: عليكم أن تسعوا إلى بذل المزيد من الجهود في تقديم الخدمات الدينية، وبالأخصّ في مجال تعظيم وإحياء أمر أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم، ويجدر بكم أن لا تقصّروا في هذا المجال، فهذه الأعمال هي من الباقيات الصالحات، ومهما لاقيتم من مصاعب ومشقّة في هذا السبيل فإنكم ستؤجرون عليه عند الله عزّ وجلّ وإن كان بمقدار مثقال ذرّة، واعلموا ان الأجر على قدر المشقّة.

أسأل الله تبارك وتعالى أن يتقبّل منكم، وأن يوفّقكم في هذا الطريق، وأن تشملكم رعاية مولانا الإمام بقية الله الأعظم عجّل الله تعالى فرجه الشريف.