b4b3b2b1
خلال تقديم وفد المرجعية العزاء للبرزاني .. الطالباني والبرزاني يثمنا دور المرجعية الشيرازية في الدفاع عن الأكراد | (التوبة إلى الله) محور بحث المحاضرة الدينية للعلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | الخطيب محمد جمعة من كربلاء: السلفية بالكويت تضغط على تغيير المناهج وتكفير الشيعة | وفد من العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في زيارة للشيخ الكربلائي | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يدين التفجيرات الدامية الأخيرة في عموم العراق ويطالب بالتعجيل في حل الأزمات السياسية وتحمل المسؤولية في ظل الظروف الحرجة | مكتب المرجع الشيرازي بالبصرة: جولات تفقّدية وزيارات ودّية | بعثة الحج تباشر أعمالها في المدينة | جمعية المودة والازدهار تقيم المسابقة السنوية الثانية لملكة جمال الأخلاق | تواصل العمل من اجل الرحلة الاخيرة لزيارة الاماميين العسكريين في الجمعة الاخيرة في شهر رمضان المبارك (تقرير مصور) | موكب شبيه وصول قافلة أهل البيت إلى الشام | سماحة السيد جعفر الشيرازي: الله سبحانه وتعالى خلق العالم والسماوات والأرض | انطلاق رحلة الولاء والفداء والفتح الى سامراء العسكريين عليهما السلام (تقرير مصور) |

احياء ذكرى شهادة امير المؤمنين عليه السلام في مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي قدس سره

2698

 

19 رمضان المبارك 1431 - 31/08/2010

بمناسبة احياء ذكرى شهادة سيد الأوصياء الإمام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام) في شهر رمضان المبارك، اقيم في مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي قدس سره بمدينة كربلاء المقدسة مجلساً بهذه المناسبة حضره العديد من الشخصيات الدينية والحوزوية واصحاب السماحة والفضيلة وعددا من طلبة العلوم الدينية اضافة الى وجهاء وشخصيات مدينة كربلاء المقدسة، حيث ارتقى المنبر فضيلة الشيخ ضياء الزبيدي ليحدثنا عن اهم الجوانب المهمة عن حياة امير المؤمنين عليه السلام وعن كرمه وعاداته وتقاليده وكراماته الكثيرة، كما تطرق سماحة الشيخ الزبيدي الى مواقف من سيرة وجهاد امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام الذي كان لسيفه وتضحيته الاثر البالغ في انتشار الاسلام وتثبيت عقيدة اهل البيت عليهم السلام الى وقتنا هذا، الى ان ازهقت روحه الطاهرة في وسط المحراب في صلاة الفجر،على يد اللعين ابن ملجم لعنه الله.

حيث اقيمت مراسيم واعمال هذه الليالي من مراسيم رفع المصاحف وقرأة الادعية والمناجات بأهل البيت عليهم السلام وصولاً الى زيارة الامام الحسين(عليه السلام) وباقي اعمال الليالي المباركة والتي شهدت تفاعلاً كبيراً من قبل الحضور التي باتت مرتفعةً اصواتهم بالابتهالات والتضرع الى الله تعالى مستثمرين هذه الاجواء الايمانية التي فتحت باب التوبة في هذه الليالي الثلاث وهي ليالي القدر المباركة، داعين الباري عز وجل ان يعجل فرج مولانا صاحب العصر والزمان عليه السلام وان يوفقنا الى عمل الخير وان لا يسلط علينا من لايرحمنا وان يحفظ العراق وشعبه ويتمم عليه نعمة الحرية والوصول الى بر الامان.