b4b3b2b1
فرع مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في الخالص يقيم برنامج احياء ايام عاشوراء الحسين عليه السلام | موكب عزاء سيار لموكب أمير المؤمنين للشيرازية في الخالص بمناسبة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام | انشطة ثقافية وخدمية يقدمها فرع مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في العبيدي | برعاية المؤسسة: إقامة مأدبة إفطار وجلسة مناقشة مع كبار المسؤولين في كربلاء | وفد هيئة المواكب الحسينية في الشطرة يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | إذاعةُ الطفوف من كربلاء.. صوتُ الولاءِ الحسينيّ | موكب عقيلة بني هاشم يقدم تشابيه سبايا الإمام الحسين في الأربعين | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفداً من حوزة الزهراء | وفد الرسول الأعظم في مهرجان تجمع الصفوة لطلبة العراق | مؤسسة الرسول الأعظم تكرّم عدداً من الشباب العاملين في مراكز إيواء الزائرين | مراسم دينية يقيمها وفد أهالي كربلاء والشطرة داخل مرقد الإمامين العسكريين | موكب عزاء سيار لهيئة القرآن الحكيم في كربلاء المقدسة |

مدينة الناصرية تشهد إقامة المهرجان التأبيني لإستشهاد المفكر والفقيه (أعلى الله درجاتهما)

2646

 

22 جمادى الآخرة 1431 - 06/06/2010

تَحت شعار (علماؤنا حضارة وشهداؤنا كرامة) أقيم في مدينة الناصرية جنوب العراق وتحديداً في قضاء الشطرة المهرجان التأبيني المنعقد لإحياء الذكرى السنوية لإستشهاد المفكر الإسلامي آية الله السيد حسن الحسيني الشيرازي وفقيه أهل البيت (عليهم السلام) آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي (أعلى الله درجاتهما)، وذلك من أجل إحياء السيرة العطرة المعطاء التي خلدها التـأريخ الذي أبيضت صفحاته بروائع مواقفهم على مختلف الصعد، فكانوا مثالاً للمدافع عن حياض الدين ومبادئ أهل البيت سلام الله عليهم، والذي تقيمه مؤسسة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) بالتنسيق مع أهالي قضاء الشطرة، وذلك في قاعة منتدى الشباب في قضاء الشطرة بمدينة الناصرية مساء يوم الثلاثاء 18 جمادي الآخرة 1431هـ.

شهد المهرجان التأبيني حضور شخصيات دينية وسياسية وممثلي المراجع العظام والحوزات العلمية والمؤسسات والمراكز الإسلامية من مختلف المحافظات كذلك حضوراً جماهيرياً كبيراً، وحضور مجموعة طيبة من شيوخ ووجهاء العشائر في القضاء وممثلي الأحزاب والمؤسسات والمواكب الحسينية، كذلك حضور وفد العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي (دام ظله) وكادر مؤسسة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله).

أفتتح المهرجان بتلاوة معطرة من الذكر الحكيم تلاها المقرئ حَسن الكناني ليتولى بعدها فضيلة الشيخ كريم الشمري عرافة المهرجان وتستمر بقية فقراته.

أولى هذه الفقرات كانت كلمة لفضيلة الشيخ علي السهلاني تضمنت عرض جوانب متعددة من سيرة المفكر الشيد الشيرازي (قدس) وتأريخه الجهادي الكبير من أجل أعلاء كلمة الحق ونشر فكر أهل البيت عليهم السلام في العالم متحدياً سلطات الجور والطغيان وصولاً يوم شهادته على يد الطغاة من زبانية البعث الكافر.

كما تحدث الشيخ السهلاني عن عمق التأثر والتواصل الذي حصل مع فقيه أهل البيت عليهم الذي أحبه الناس حتى قبل أن يروه أو أن يتعرفوا عليه عن كثب بل أشتد حبهم له من خلال محاظراته وكتبه القيمة فكان رحيله خسارة كبيرة.

ليأتي بعدها دور الشعر حيث ألقى كل من الشاعر الحسيني عماد العكيلي وعدنان الزيدي وأحمد البديري قصائد أشتملت على تأبين الفقيدين.

هذا وقد غطت وقائع المهرجان مجموعة طيبة من وسائل الإعلام كالصحف والمجلات والفضائيات منها قناة العهد الفضائية وقناة الأنوار الفضائية وقناة الأهوار.

والجدير ذكره إن هذا المهرجان يُعد الثالث الذي يقام في هذه المناسبة حيث شهدت مدينة كربلاء المقدسة ثم مدينة الكاظمية المقدسة ثم مدينة ذي قار وسيقام بعد أيام مهرجان على الغرار ذاته في مدينة البصرة.