b4b3b2b1
لماذا يرفض المجتمع زواج المطلقة والأرملة؟ | كبار السن... بين إثبات الوجود أو الاستسلام لظروف الحياة الصعبة | أسعد بن أحمد الطّرابُلْسيّ | الرباب زوجة الحسين عليه السلام | المواقع الإلكترونية.. نافذة للتواصل مع المرجع الشيرازي | من منكم مع الحسين .. قصة حقيقية من ملفات الانتفاضة الشعبانية في كربلاء | المقداد ابن الأسود الكندي | مؤسسة الرسول الأعظم الثقافية.. معين لا ينضب من العطاء | نساء النجف طقوس دينية ومجالس عزاء خاصة | نزار حيدر: ضد التقليد | ابن العلقميّ | مطالبات ملحة بإيجاد أسواق خاصة بالنساء في كربلاء.. تقرير جديد |

الأستاذ عيسى: إذاعتنا مستقلة وتفتخر بخدمة أهل البيت (عليهم السلام)

2637

 

15 جمادى الآخرة 1431 - 30/05/2010

حيث يقتربُ الرافدان من لقائهما للنسائم المحملة برائحة القهوة والعنبر، وحيث تنبسط الأرضُ كعنوان للبساطة والابتعاد عن التعقيد، وحيث تلتقي الرؤى في نقطة الهدف الجمعي، تعلم حينها أنك في الجنوب، جنوب العراق الذي انطلق قبل سُنيات نحو عوالم الكلمة الحرّة، والتعبير عن الذات عبر قنوات وروافد الإعلام المختلفة الذي أخذ أبناؤه على عاتقهم الإنطلاق بها نحو مستقبلهم الذي بدأوا يرسمون خطوط خرائطه؛ ومن هذه الروافد التي بزغ فجرها بإمكانيات مالية محدودة، وتطورت بإمكانيات كوادرها التي أصرّت على المواصلة والتطوّر، هو راديو الديوانيةFM ، تحدث الأستاذ عيسى مديرها عن طبيعة عمل الإذاعة وتأسيها:

الإنطلاقة والهدف؟

إذاعة الديوانية هي إذاعة أهل الديوانية جميعاً بدون إستثناء، ولا تتبع لأي جهة، وإنما تمثّل أهل الديوانية بشكل عام... في بداية تأسيسها كانت الإذاعة متواضعة وبسيطة، وبثّها محدود، يقتصرعلى مركز المدينة فقط، ووقت بثها يبدأ من الساعة السابعة صباحاً وينتهي عند الساعة الخامسة عصراً. بعد استلامنا مسؤولية هذه الإذاعة كانت أول خطوة قمنا بها هي تطويرها، وجعل البث يصل إلى جميع الأقضية والنواحي في الديوانية، وبعض المحافظات المجاورة، مثل النجف والسماوة، وأطراف ناحية الفجر في محافظة ذي قار، وأطراف مدينة الكوت؛ وجميع المدن والقرى ضمن هذه الدائرة تستمع الآن الى إذاعة الديوانية FM، كما قمنا بتطوير الأجهزة الموجودة في الإذاعة من مكسر وحاسبات وأجهزة الصوت والاتصالات.

خطوتنا الأخرى من حيث تطوير الإذاعة هي تطوير المُرسلة، حيث تم نصب مرسلة جديدة نوع (ستاند باي) حديثة، حالياً لدينا مرسلتان في الإذاعة، ولا يوجد لدينا أي توقف في البث إذا حدثت لدينا صيانة أو عطل، كما أن لدينا خططاً أن يكون بثنا متواصلاً أكثر من المقرر حالياً، نحن الآن نبث من الساعة السادسة والنصف صباحاً إلى الساعة العاشرة ليلاً.

برامجنا برامج متنوعة، منها ما تخص الأطفال وأخرى تخص المرأة، ولدينا برامج سياسية، اجتماعية، رياضية، وشبابية؛ حيث يمكننا القول أن إذاعتنا تتناول كل قضايا المجتمع وهمومه، محاولة الوصول الى الأسباب والحلول المثلى، كما استحدثنا في الفترة الأخيرة برامج النقل المباشر من موقع الحدث، فمثلاً في بعض الأماكن الثقافية الموجودة في المدينة لدينا برامج خاصة، حيث يذهب مراسلونا إلى هناك، ويتم نقل هذه البرامج مباشرة، كما يشارك فيها المواطنون عن طريق الاتصالات. الإذاعة ساهمت مساهمة فاعلة في إحياء بعض الأمسيات الفكرية والثقافية والفنية، واستضافت الكثير من المبدعين من الديوانية ومن خارجها، حتى أصبحت إذاعة الديوانية ملتقى ثقافيا وفكريا لكل مثقفي أهل الديوانية.

راديو الديوانية وشعائر أهل البيت عليهم السلام؟

في راديو الديوانية لدينا عرف مُتّبع في شهر محرم الحرام، حيث يغيّر أسم الإذاعة من إذاعة الديوانية FM إلى إذاعة صوت الحسين (عليه السلام) FM، وتوضع قطعة كبيرة في باب الإذاعة، وأهل الديوانية إعتادوا على اسم الاذاعة في هذين الشهرين، فخلال هذين الشهرين تغلق الإذاعة غلقاً كاملاً لهذه المناسبة، وتكون العشرة أيام الأولى للنقل المباشر من شارع المواكب في المدينة، وفي الزيارة الأربعينية يكون النقل مباشراً من الطريق إلى كربلاء، ومن داخل مدينة كربلاء المقدسة، كما تكرس برامجنا لمعركة الطف وآثارها الفكرية والاجتماعية والدينية والثقافية، شهران متواصلان مع هذا الحدث، أما باقي المناسبات والمواليد فتغلق الإذاعة لهذه المناسبة فقط.

سياسة الإذاعة، وارتباطاتكم هل هي رسمية أم غير رسمية؟

نحن جهة مستقلة، وإدارتنا حسب العرف المتعارف عليه دستورياً نحن تابعون إلى مجلس محافظة الديوانية، لأن أي مؤسسة داخل المدينة تكون تابعة إلى المجلس المنتخب من قبل أهل الديوانية؛ سياسة الإذاعة مستقلة ولا توجد أي جهة تتدخل في عمل الإذاعة أو في برامجها. أي أنها صوت للناس لا صوت للحكومة، لأنها تمثل المواطن البسيط، وتمثل همومه ومشاكله، ولدينا الكثير من البرامج الخدمية التي استطعنا من خلالها أن نجد حلولاً للكثير من مشاكل المواطنين عن طريق تعاوننا مع المواطن والمسؤول في المحافظة.

ما هو طموحكم في المستقبل؟

طموحنا أن تكون لدينا فضائية في داخل المحافظة، أو أن تكون لدينا إذاعة AM تغطي منطقة الفرات الأوسط، فالديوانية زاخرة بطاقات إعلامية قادرة على إدارة مثل هذه المؤسسات، وما نحتاج اليه هو الامكانيات المادية فقط، وفي حال توفرها سوف تكون لدينا فضائية أو اذاعة AM إن شاء الله.

التعاون مع بقية المؤسسات؟

تربطنا مع بقية المؤسسات علاقات طيبة، من داخل وخارج الديوانية، ولدينا اتصالات مع مستمرة معها، وتربطنا علاقات طيبة مع أغلب مديري الإذاعات، ولدينا تواصل بخصوص الدورات الإعلامية التي تحصل في المحافظات، ونقدم لهم المساعدات الفنية، فلا نتوانى عن خدمتهم، ففي آخر دورة إعلامية في محافظة السليمانية حصلنا على المركز الأول على إذاعات الفرات الأوسط، وبالذات حول تغطيات شهري محرم وصفر، مما حقق صدى كبيراً لإذاعتنا.