b4b3b2b1
حشود مليونية تحيي اليوم زيارة أربعينية أبي الأحرار في كربلاء | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفداً من حوزة الزهراء | السيد عارف نصر الله يلتقي قائد عمليات سامراء في جلسة خاصة من نوعها | المؤمنون والعلماء يفدون على بيت المرجع الشيرازي ويباركون حلول عيد الغدير الأغرّ | موكب عزاء طلبة جامعات العراق يشارك في إحياء الشعائر الحسينية | سهيات تقيم الذكرى التاسعة لرحيل المجدد الثاني آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي قدس سره | السيد عارف نصر الله يلتقي بعدد من مسؤولي وشيوخ عشائر مدينة سامراء | توافد الجموع المعزية لاستشهاد خادم الامام الحسين السيد محمد عارف نصر الله | مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي يستقبل شيخ عشائر آل عَبَس في العراق | مدير دائرة مرور كربلاء وممثل المزارات الشيعية في كربلاء المقدسة يزوران العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | جلسات علمية في بيت المرجع الشيرازي طوال الشهر المبارك | السيد الشيرازي شرع ببحث الخارج |

احياء الذكرى السنوية الثانية للفقيد الشيرازي قدس سره بسيهات

2632

 

7 جمادى الآخرة 1431 - 23/05/2010

تواصلت الهيئات والمؤسسات الدينية التابعة الى مرجعية سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العالم الاسلامي احياء الذكرى السنوية الثانية لرحيل فقيه اهل البيت عليه السلام آية الله السيد محمد رضا الشيرازي قدس سره الشريف حيث

أقامت (مؤسسة الفقيه المقدس العالمية ـ محيي الشعائر المهدوية) مساء الأربعاء 28/6/1431للهجرة حفلاً تأبينيّاً بمسجد الزهراء عليها السلام بسيهات بحضور لفيف من العلماء والوجهاء والجمهور المؤمن.

بدأ الحفل بآيات بيّنات تلاها المقرئ المبدع عبدالجبار الشافعي.

ثم كلمة الافتتاح التي خاطب فيها مقدّم الحفل الفقيد الراحل بهذه الكلمات: (أيها الرضا ها نحن نعود لنحيي ذكراك ليس حبّاً في البكاء ولا تكريساً لتقديس الماضين. بل جئناك سيدي نستلهم من سيرتكم العطرة دروساً وعبر، ومن تعاملنا مع العظماء مراجعة وتفكّر. سيدي الرضا مضت سنتان على رحيلك وها نحن نقف على أعتاب تواضعك الجم نتعلم كيف نروّض أنفسنا لتسمو وفكرنا ليعلو. نستأذنك سيدي أن نطبع على يدك الطاهرة قبلة خجلى عرفاناً بما قدّمته لنا، ونطبع قبلة أخرى على جبينك المشرق إجلالاً لما علّمتنا من أخلاق وعلم وتواضع وعلو همّة لا تعرف الحدود. سنتان ياسيدي ولا تزال أعيننا معلّقة تبحث عن الأمل الآتي بعد أن غادرتنا ياأيها الأمل).

بعدها تحدّث فضيلة السيد ماجد السادة عن بعض ملامح شخصية السيد رضوان الله عيه مركّزاً على نقطة الدفاع عن الثوابت في الفكر الشيعي التي تميّز بها السيد أعلى الله مقامه.

بعدها ألقى الشاعر عقيل المسكين قصيدة شعرية بعنوان (من نبع الذكرى).

ألقى بعدها فضيلة العلاّمة الشيخ عبد العظيم المهتدي البحراني كلمة أشار فيها إلى سيرة السيد الراحل وما تميّز به من أخلاق وصفات حاكت صفات المتقين التي أشار إليها جدّه الإمام الصادق صلوات الله عليه في أحاديثه الشريفة.

بعده ألقى الحاج صالح البوري قصيدة شعرية قبل أن يختم الحفل بمجلس عزاء للشيخ عبد الله جظر.