b4b3b2b1
احياء ذكرى شهادة الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله في مرقد العلامة الحلي قدس سره | الاولوية لكبار السن والمرضى بالسرطان في اداء مناسك الحج بكربلاء المقدسة | الإعتصام الجماهيري المركزي في \"قرية الديه\" تحت شعار \"خطوات الحسم الثوري\" وأسبوع المقاومة ضد إجهاض الثورة | الحكومة السورية ترفض تسليم البعثيين للعراق | مؤتمر بيروت يدعو لتدخل عربي لحماية الشعب البحريني | مدير مكتب المرجع الشيرازي في كربلاء ومسؤول العلاقات العامة يتباحثان تطورات الساحة المرجعية والعراقية | مكتب العلاقات العامة في الكاظمية المقدسة يقيم مجلس العزاء بمناسبة استشهاد الامام موسى الكاظم عليه السلام . | تخصيص خمسة مليارات دينار لمحافظة كربلاء لتغطية احتياجات الزيارة الأربعينية | المرجع الشيرازي يؤكّد: الإعلام الشيعي ضعيف وبحاجة للمزيد من الإمكانات والجهود | مجلس العزاء بذكرى استشهاد السيدة المعصومة في بيت المرجع الشيرازي | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل المهنئين بمناسبة عيد الأضحى المبارك | رئيس مجلس محافظة كربلاء يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله |

مؤمنون من العراق والسعودية يزورون المرجع الشيرازي

2584

 

11 جمادى الأولى 1431 - 26/04/2010

قام جمع من المؤمنين أعضاء (موكب خدّام آل محمّد صلوات الله عليهم) من مدينة النجف الأشرف، وجمع من المؤمنين من محافظة الديوانية، بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله وذلك في بيته المكرّم بمدينة قم المقدسة، يوم أمس السبت الموافق للتاسع من شهر جمادى الأولى 1431 للهجرة، فرحّب سماحته بهم، ودعا لهم من الله العليّ القدير، التوفيق للطاعات وللصالحات ولخدمة أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم.

ثم تحدّث فيهم نجل سماحته حجّة الإسلام والمسلمين فضيلة السيد حسين الشيرازي دام عزّه، فألقى كلمة قيّمة تطرّق فيها إلى موضوع (التمسّك بأهل البيت صلوات الله عليهم سبيل طاعة الله سبحانه)، وقال:

كل الإنسان بطبعه يميل إلى الضلالة وإلى الإنحراف، وإذا ازداد هذا الميل في الإنسان فسيجعله في ضلال بعيد وهو الطغيان الذي يورد الإنسان في المهالك.

وأضاف: سان ولكثرة انشغاله بالدنيا وبالمشاكل وانشغاله بطموحاته الشخصية والعائلية وطموحات العمل، تراه أحياناً يغفل عن طاعة الله تعالى، لذلك فإنه يحتاج كل يوم بل في كل لحظة إلى تنبيه ومنبّه يوقظه من الغفلة التي هي من مكائد الشيطان. فيجدر بالإنسان أن ينتبه إلى نفسه بأن يسيطر عليها وأن لا يدعها تهوي أكثر في منحدر الضلال والانحراف.

وأكّد فضيلته: إن زيارة المراقد الطاهرة لآل الرسول الأطهار صلوات الله عليهم هي أفضل المواقف التي توقظ الإنسان من الغفلة، بل هي أفضل فرصة للعودة إلى الله تبارك وتعالى والالتزام بطاعته. فيجدر بالمؤمنين أن يستفيدوا من هذه الزيارات بأن يطلبوا من المعصوم صلوات الله عليه بأن يعينهم على طاعة الله سبحانه.والتمسّك بولاية أهل البيت صلوات الله عليهم هي طاعة الله تعالى.

من جانب آخر، وفي اليوم نفسه زار سماحةَ المرجعَ الشيرازيَ دام ظله أحد وكلاء سماحته في المنطقة الشرقية بالسعودية حجة الإسلام والمسلمين فضيلة الشيخ جواد جضر دام عزّه، وتبادل الكلام مع سماحته حول أمور عديدة.