b4b3b2b1
وفد مؤسسة الغري الاسلامية يزور المرجع السيد الشيرازي | خطباء وزّوار من كربلاء وجمهورية آذربايجان زاروا المرجع الشيرازي | المرجع الشيرازي دام ظله يحيي الذكرى الثالثة لاستشهاد مولاتنا الطاهرة الزهراء عليها السلام | مجلس حسيني لذكرى فاجعة البقيع عليهم السلام واربعينية الشهيد السعيد السيد محمد عارف نصر الله | نصر الله يدعو للاستمرار في المطالبة بإعمار جنة البقيع | إحياءً لذكرى شهادة السيدة المعصومة مواكب كربلاء تطلق مسيرة عزاء كبرى في قم المقدسة | وفد من الكويت والمنطقة الشرقية في رحاب المرجع المرجع الشيرازي دام ظله | مدير مكتب المرجع الشيرازي بدمشق يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء | المرجع البديري يطالب الحكومة الإيرانية بإطلاق سراح السيد حسين الشيرازي | ضباط من عمليات كربلاء يزورون مكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | مناسبة مرور عقد على رحيله مراسم تأبين المرجع الشيرازي الراحل في قم المقدسة | مدير مكتب النجف بكلمته بجامعيين من بغداد وبابل: على العراقيين أن يتصدّروا العلوم ويتحمّلون مسؤولية إدارة العراق |

اصدار بيان جديد لاطلاق المعتقلين الشيعة في مدينة الخبر

2572

 

25 ربيع الثاني 1431 - 10/04/2010

كثرت في الاونة الاخيرة الاعتقالات الكبيرة بحق اتباع المذهب الشيعي في السعودية وتحديداً في منطقة الخبر بتهمة اداء صلاة الجماعة في منازلهم لكونهم من محبي اهل البيت عليهم السلام وقد اصدرنحو 70 من رجال الدين والمثقفين السعوديين الشيعة بياناً يدعو فيه السلطات السعودية إلى اطلاق سراح المواطنين الشيعة المعتقلين في مدينة الخبر بتهمة اقامة صلاة الجماعة في منازلهم.

واعتبر الموقعون الملاحقات الأمنية والتضييق ومنع الأهالي الشيعة في الخبر من إقامة صلاة الجماعة تمييز واضح.. يدعو إلى الاستغراب لمثل هذه الملاحقات التي تتعارض مع أبسط حقوق الإنسان...

وأعربوا عن أملهم بأن يكون للمسئولين السعوديين يد قوية وصريحة في إيقاف مثل هذه التجاوزات على حد وصف البيان.

كما دعا رجال الدين والمثقفين الذين ناهز عددهم 69 إلى تدخل الجمعية الوطنية لحقوق الانسان وهيئة حقوق الانسان السعودية لاطلاق المواطنين الشيعة خصوصاً المسنين منهم.

وكانت السلطات السعودية اعتقلت الشهر الجاري أربعة من الشخصيات الشيعية الكبيرة في مدينة الخبر شرق المملكة بذريعة كسرهم حظرا رسميا يمنعهم من اقامة صلاة الجماعة في منازلهم.

والوجهاء المعتقلون هم الحاج عبدالله فهد المكي (73 عاما)، الحاج مهدي احمد الخضير (64 عاما)، الحاج حسن صالح المهنا (45 عاما) والاستاذ حسن المكي (30 عاما).

وطالب الموقعون بايقاف الملاحقات القائمة بحق المواطنين الشيعة والسماح بتأسيس مصلياتهم ومساجدهم بالمنطقة مساواة بإخوانهم من أهل السنة وفقا للبيان.

وكان من أبرز موقعي البيان الشيخ حسن الصفار وقاضي التدقيق بالمحكمة الجعفرية بالقطيف الشيخ غالب الحماد، قاضي المحكمة الأسبق الشيخ محمد العبيدان، السيد حسن النمر، السيد منير الخباز، السيد هاشم الشخص والشيخ محمد العباد.

وكانت السلطات السعودية قد أغلقت في العشرين شهرا الأخيرة تسعة مساجد شيعية في مدن الخبر والدمام وأبقيق ورأس تنورة والخفجي بذرائع مختلفة منها غياب التراخيص الرسمية.

والجدير بالذكر أن السلطات السعودية رفضت منح مواطنيها الشيعة القاطنين في المدن السعودية تراخيص لبناء المساجد ما عدا مناطقهم التاريخية في الأحساء والقطيف ونجران.