b4b3b2b1
السلام على المعذب في قعر السجون وظلم المطامير | إشادة واسعة بالخدمات المقدمة من العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي خلال الأربعينية | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: أسعد الناس وأكثرهم راحة العامل بمعتقداته المخالف لنفسه | أهالي كربلاء وموكب الولاء والفداء والفتح في سوريا | موكب الولاء والفداء والفتح يتوجه الى سامراء لإحياء ذكرى شهادة الامام علي الهادي عليه السلام | المرجع الشيرازي يبين إيجابيات محاسبة النفس يومياً | ما معنى عبارة"قدس سره"؟ | السفير الأفغاني في بغداد: للمرجعية الشيرازية دور كبير في إحياء فكر أهل البيت (عليهم السلام) | قسم الخدمية في مشروع الحسيني الكبير يواصل العمل ليلا ونهارا | حملة النور الرضوي من الأحساء يزورون المرجع الشيرازي | الأمين الخاص لمزار العلوية شريفة في ضيافة العلاقات العامة | زائرو كربلاء: مراكزُ إيواءِ الزائرين أضخَمُ وأنجحُ مشروعٍ قدّمتهُ مؤسسةُ الرسولِ الأعظمِ |

العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل المستشار القانوني لرئيس ديوان الوقف الشيعي

2548

 

2 ربيع الثاني 1431 - 19/03/2010

زار العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة صباح الخميس 1 ربيع ثاني 1431هـ الموافق 18 آذار 2010م، القاضي محمد عبد ناصر المستشار القانوني لرئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري وذلك في اطار زيارته الى مدينة كربلاء المقدسة ومتابعة بعض القضايا ذات الصلة بأماكن الوقف والمزارات الدينية.

وكان في استقبال الضيف الزائر السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة، وبعد ان رحب بمقدمهم وزيارته هذه تباحث الجانبان وعلى مدى حوالي الساعة بشأن جملة من الامور التي تهم الاسلام ومذهب اهل البيت عليهم السلام وتركز الحديث في جانب كبير منه على القضية الشيعية من مختلف الاوجه والجوانب ولاسيما في ساحة العراق والاوضاع والتطورات الراهنة فيما كان المحور البارز الاخر من حديث اللقاء المشترك بشـأن شؤون الوقف الشيعي ومايتعلق به في محافظة كربلاء وعلى وجه الخصوص.

وركز السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة من جانبه على ضرورة ايلاء موضوع تطوير العتبات المقدسة والمزارات الشريفة لآل واصحاب العترة المحمدية العلوية الطاهرة الاهتمام الاكثر لاسيما مايتعلق بالاسراع في انجاز مراحل اكمال بناء مرقد الامامين العسكريين عليهما السلام في مدينة سامراء المقدسة وايضا اعادة بناء مرقد الصحابي الجليل عبد الله بن مالك الاشتر الذي تعرض للتفجير ايضا بعد فترة وجيزة من جريمة تفجير المرقد الطاهر للامامين العسكريين عليهما السلام على يد الزمر الارهاب التكفيري الغاشمة.