b4b3b2b1
المرجع الشيرازي يستقبل المهنئين بالمبعث النبوي | نصر الله يستقبل اعضاء موكب الخد التريب من قضاء الاصلاح في الناصريه | منظمة شيعة رايتس ووتش تحذر من خطورة اجراءات النظام البحريني ازاء المدنيين الشيعة | احتفالات ومهرجانات كبرى تشهدها كربلاء بمناسبة عيد الغدير الأغر | موكب الولاء والفداء والفتح لمراقد اهل البيت عليهم السلام | في أول ظهور علني شيعة مصر يحتفلون بذكرى مولد سيدة مصر الأولى السيد زينب عليها السلام | أنصار ثورة 14 فبراير:حل الأزمة السياسية في البحرين يأتي عبر رحيل الحكم الخليفي وقيام نظام ديمقراطي سياسي تعددي | وفود من الخليج العربي في ضيافة العلاقات العامة | بيان استنكار العلاقات العامة للتفجيرات الاخيرة في مرقد السيد محمد عليه السلام | رئيس حكومة إقليم كردستان: العراق قد لا يبقى موحدا ويجب تأسيس منطقة سنية تتمتع بالحكم الذاتي | ملاحقة نواب ووزراء مطلوبين في العراق | انطلاق موكب جماهيري حاشد لأهالي كربلاء المقدسة للمطالبة بإعادة بناء قبور أئمة البقيع (عليهم السلام) |

حفل ديني وتكريمي للعوائل الفقيرة تقيمه هيئة القرآن الحكيم

2533

 

18 ربيع الأول 1431 - 05/03/2010

اقامت هئية القرآن الحكيم والامور الخيرية في كربلاء المقدسة وهي احدى المؤسسات القرآنية والانسانية التابعة لمرجعية سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله حفل تكريمياً لجمع من العوائل الفقيرة المتعففة والايتام عصر الخميس 17 ربيع اول 1431هـ، في حسينية السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام وذلك تيمنا بذكرى المولد النبوي الشريف حضره العديد من الشخصيات الدينية والثقافية والوجهاء من الضيوف وجموع غفيرة من المؤمنين وذوي الايتام المشمولين بالتكريم.

وافتتح الحفل بتلاوة معطرة من آيات الذكر المجيد ثم كلمة لفضيلة الشيخ حيدر العبادي تحدث فيها عن مناسبة ولادة الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله وعن دوره في بناء الامة المسلمة وخدمة شرائحها المختلفة وتركيز على طبقات الفقراء والمحرومين والايتام عملا بتعاليم الاسلام العظيم.

بعد ذلك اشرف استاذ القرآن الكريم والمشرف العام لهئية القرآن الحكيم على توزيع الاعانات المادية والنقدية ل80 عائلة فقيرة اضافة الى تقديم مبالغ نقدية للعشرات من الاطفال الايتام وبمعدل 25 الف دينار عراقي لكل يتيم.

كما تم توزيع اعداد من المراوح الهوائية وملابس الاطفال والعباءات النسائية وحصص من المواد الغذائية المختلفة لتلك العوائل.