b4b3b2b1
رعاية الأيتام.. خدمة إنسانية تشرّفت بها مؤسسة الرسول الأعظم في كربلاء | مجالس العزاء في بيت المرجع الشيرازي لذكرى استشهاد الإمام الهادي عليه السلام | هيئة علي الاكبر عليه السلام تقيم مجلس العزاء الحسيني السنوي | اذاعة الطفوف وقناة المرجعية وقناة الامام الحسين والمهدي والزهراء ميثاق حب ازلي مع الامام الحسين عليه السلام | وفد المرجع الشيرازي بكربلاء المقدسة يزور قضاء داقوق | إحالة مشروع الحكومة الألكترونية في كربلاء المقدسة الى هيئة النزاهة | وفد من العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في زيارة للشيخ الكربلائي | قائد شرطة كربلاء اللواء غانم يزور العلاقات العامة للمرجع الشيرازي | بيان أنصار ثورة 14 فبراير المؤيد والداعم لدعوة سماحة آية الله الشيخ محمد السند لتشكيل مجلس إنتقالي للمعارضة البحرينية | عقيلة بني هاشم للشيرازية ينبوع من العطاء الحسيني لاينتهي | مسؤولوا الروضة الكاظمية المقدّسة يزورون المرجع الشيرازي | حوزة الزهراء النسوية أحيت الفاطمية الثالثة |

اختتام مجلس العزاء الحسيني السنوي لهيئة علي الاكبر عليه السلام

2464

 

8 صفر 1431 - 24/01/2010

اختتمت هيئة على الاكبر عليه السلام في كربلاء المقدسة مجلس العزاء الحسيني السنوي لهذا العام والذي اقامته في حسينية السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام لمدة عشرة ايام متتالية بدءاً من يوم 28 محرم الحرام ولغاية 7صفر هـ، الذي صادف حلول ذكرى شهادة النجم الزاهر الثاني في سماء العترة المحمدية العلوية الطاهرة الامام الحسن المجتبى عليهم صلوات الله وسلامه اجمعين.

وشهد المجلس على مدى لياليه العشرة حضورا حاشدا من قبل محبي وانصار اهل البيت عليهم السلام بما فيهم ابناء كربلاء المقدسة واعداد من الزائرين والوافدين اليها من دول عربية واسلامية عدة وكذلك شخصيات علمائية وحوزوية ورسالية.

وعلى مدى ايام انعقاد مجلس العزاء هذا كان فضيلة الخطيب الحسيني البارز الشيخ فاضل الفراتي قد القى سلسلة حلقات من منظومة محاضراته الحسينية التي سلط عليها الضوء على مختلف جوانب شخصية وحياة ابي الاحرار والثائرين الامام الحسين عليه السلام وتفاصيل وافية عن حقائق ووقائع معركة الطف الفاصلة وايضا الانعكاسات والاثار التي نجمت عنها لغاية العصر الراهن على الصعيد الروحية والمعنوية والانسانية والاخلاقية والاجتماعية.

كما كان المجلس قد شهد سلسلة قراءات شعرية حسينية مقرونة بعزاء لطم ابدع فيها كل من الرادود الحسيني الشاب السيد محمد الحائري والرادود الحسيني البارز الحاج علي الباشا الكربلائي.