b4b3b2b1
مكتب المرجع الشيرازي في كربلاء يقيم مجلس الفاتحة لروح الفقيدة العلوية الشيرازي | المرجع الشيرازي في حديثه مع السيد عمار الحكيم: الشعب العراقي المظلوم يعاني من تكاتف عناصر السوء بداخل العراق وخارجه | ملايين الزوار يحيون ليلة النصف من شعبان في كربلاء وسط إجراءات وخطط أمنية وخدمية واسعة | جموع من شيعة العراق يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | (فاطمة الزهراء في القرآن) لسماحة المرجع الشيرازي | السيد مهدي الشيرازي يدعو إلى وضع حلول جذرية كلية دائمة لمشاكل العراق | زيارة خاصة لمسؤول العلاقات العامة لسامراء قبل رحلة الجمعة الاخيرة للامامين العسكريين عليهما السلام | المرجع الشيرازي: هل المنحرفون في زماننا بقوّة الشلمغاني وحضوره في الوسط الشيعي؟! | لمناسبة ذكرى استشهاده :رفع راية الامام موسى الكاظم عند ضريح الامام الحسين | وفد عشائر الناصرية يلتقي العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | الشيرازي يلتقي عدداً من الشخصيات الكويتية لبحث سبل تطوير وسائل نشر الثقافة | مدينة الكاظمية المقدسة تشهد إقامة المهرجان التأبيني الكبير لإستشهاد المفكر والفقيه (قدس) |

مسلمو العالم يحيون ذكرى شهادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

2463

 

8 صفر 1431 - 24/01/2010

شهدت مدن وبلدان إسلامبة عدة مراسيم دينية خاصة بإحياء ذكرى إستشهاد الإمام الحسن المجتبى بن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عليهما السلام).

فقد بادر محبوا وأنصار أهل البيت (عليه السلام) في دول مختلفة وخصوصاً العراق ولبنان وسوريا والخليج وباكستان وأفغانستان والهند إضافة إلى المقيمين في الكثير من دول المهجر في أوربا والقارتين الامريكيتين واستراليا، إلى إقامت المحافل الدينية ومجالس العزاء الخاصة بهذه المناسبة الأليمة، حيث شهدت المجالس والحسينيات ومقرات المكاتب المرجعية والمؤسسات والمراكز الثقافية الإسلامية في هذه الدول مراسم عبادية ومجالس خطابية وأدبية تحدث فيها علماء الدين والافاضل والخطباء من على المنابر إلى حشود المؤمنين، عن حياة وسيرة وجهاد الإمام الحسن (عليه السلام) وعن إصالة النهج والخط المحمدي العلوي المبارك الذي يمثل الإصالة والمسار السليم لتاريخ الإسلام الحقيقي.

كما كشف المتحدثون حقيقة كل أولئك الوثنيون الدخلاء على دين الإسلام ممن إنتسبوا إليه زيفاً وظاهراً خوفاً على مصالحهم الدنيوية ونفوذهم القبلي في مجتمع الجاهلية.

وأشار الخطباء في هذا السياق إلى الجهاد المقدس الذي خاضه الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) ضد خط الانحراف الأموي ورموزه الفاجرة أمثال معاوية ويزيد وآل زياد وآل مروان ومن سار على خطاهم إلى اليوم الحاضر، وكيف إن يدالغدر الأموي أمتدت لتستهدف حياة الإمام المعصوم (عليه السلام) وبالتالي إستشهاده بتلك الطريقة الآثمة، حين دس السم في طعامه وشرابه (عليه السلام).