b4b3b2b1
تقرير الجلسات العلمية الرمضانية لسماحة المرجع الشيرازي الليلة الرابعة ـ شهر رمضان العظيم1436للهجرة | نصر الله ينبه على خطورة الفصل بين المرجعية والدولة | عزاء مهيب لهيئة يالثارات الامام الحسين عليه السلام يجوب شوارع كربلاء المقدسة | تلعفـر تتحول إلى مقبرة جماعية للدواعش وجثثهم تغرق شوارع المدينة | عشيرة الجبور والعويدات في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | المؤمنون يهنئون المرجع الشيرازي بمناسبة ذكرى مولد الإمام الرضا عليه السلام | السيد عارف نصر الله يتفقد جرحى انفجار زيارة الامامين العسكريين عليهما السلام في مستشفى الكاظمية التعليمي | توزيع الشوربة على حبّ الإمام زين العابدين عليه السلام من السنن الحسنة في شهر محرّم الحرام | المرجع الشيرازي: المسؤولية اليوم تعريف الغدير للبشرية جمعاء | ديوان الوقف الشيعي يستنكر استهداف الزائرين ويدعو القوات الأمنية لاتخاذ المزيد من الإجراءات لحفظ امنهم | مضيف الحوراء زينب عليها السلام يعاود نشاطاته | مكتب المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة يؤبن العلامة الفراتي |

كربلاء تشاطر السادة آل الشيرازي الحزن برحيل العلوية شقيقة المرجع الشيرازي

2457

 

3 صفر 1431 - 19/01/2010

عبرت الكثير من المؤسسات الدينية والمكاتب المرجعية والحوزات العلمية وكذلك النخب الثقافية والادبية والنسوية في العديد من البلدان الاسلامية ودول المهجر عن تأثرها البالغ وحزنها العميق بمناسبة رحيل العلوية الفاضلة كريمة آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي الحسيني الشيرازي قدس سره الشريف، شقيقة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله.

جاء ذلك عبر مختلف البيانات والرسائل التي صدرت عبر اجهزة الاتصال وشبكات التلفزة والانترت ووسائل الصحافة المختلفة حيث انهالت على مكاتب وممثليات المرجعية الشيرازية وكذلك دار المرجع السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، المئات من البرقيات ورسائل التعازي والمواساة بهذه المناسبة الاليمة.

وفي العراق ولاسيما مدينة الامام الحسين كربلاء المقدسة تلقي مكتب المرجع السيد الشيرازي كماً هائلاً من برقيات العزاء والمواساة بعثتها شخصيات ونخب علمائية وحوزوية وعشائرية وحزبيه ورسمية فيما غطت مساحات كبيرة من واجهات المكتب وايضا واجهه مبنى حوزة كربلاء المقدسة والعلاقات العامة اعداد كبيرة من اللافتات القماشية السوداء المخطوطة بعبارات النعي والثاء لرحيل العلوية الشيرازية الفاضلة والتي حملت عناوين مختلفة المؤسسات والاوساط الدينية والثقافية والاجتماعية وغيرها وذلك تعبيرا منها عن حزنها العميق لهذا المصاب الجلل.