b4b3b2b1
انطلاق عملية تنظيف جميع المدارس في مشروع الايواء | فتوى جديدة لسماحة المرجع الشيرازي (دام ظله) حول الشعائر الحسينية | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: أقيموا الشعائر الحسينية بكافّة أشكالها | إحياء ذكرى شهادة الزهراء سلام الله عليها في قضاء الهندية | زوّار من ديالى والمنطقة الشرقية التقوا سماحة المرجع الشيرازي | حملة النور الرضوي من الأحساء يزورون المرجع الشيرازي | الامن السعودي يطلق النار بوحشية على مواطنين بالقطيف | تعازي مكتب سماحة المرجع الشيرازي برحيل العلاّمة الجليل الميرزا محمد أطهر | بعد تحرير منطقة السيدة زينب من المرتزقة الوهابيين .... مجازر مروعة وقعت اثناء سيطرة الارهابيين عليها | وفد مكتب المرجع الديني الشيرازي في كربلاء يتفقد مواكب العزاء الحسيني في النجف الأشرف | مسيرة تشابيه مهيبة تنظمها هيئة يالثارات الحسين لشباب كربلاء | عرض مؤلّفات المرجع الشيرازي في معرض الكتاب بتبريز |

كربلاء تشاطر السادة آل الشيرازي الحزن برحيل العلوية شقيقة المرجع الشيرازي

2457

 

3 صفر 1431 - 19/01/2010

عبرت الكثير من المؤسسات الدينية والمكاتب المرجعية والحوزات العلمية وكذلك النخب الثقافية والادبية والنسوية في العديد من البلدان الاسلامية ودول المهجر عن تأثرها البالغ وحزنها العميق بمناسبة رحيل العلوية الفاضلة كريمة آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي الحسيني الشيرازي قدس سره الشريف، شقيقة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله.

جاء ذلك عبر مختلف البيانات والرسائل التي صدرت عبر اجهزة الاتصال وشبكات التلفزة والانترت ووسائل الصحافة المختلفة حيث انهالت على مكاتب وممثليات المرجعية الشيرازية وكذلك دار المرجع السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، المئات من البرقيات ورسائل التعازي والمواساة بهذه المناسبة الاليمة.

وفي العراق ولاسيما مدينة الامام الحسين كربلاء المقدسة تلقي مكتب المرجع السيد الشيرازي كماً هائلاً من برقيات العزاء والمواساة بعثتها شخصيات ونخب علمائية وحوزوية وعشائرية وحزبيه ورسمية فيما غطت مساحات كبيرة من واجهات المكتب وايضا واجهه مبنى حوزة كربلاء المقدسة والعلاقات العامة اعداد كبيرة من اللافتات القماشية السوداء المخطوطة بعبارات النعي والثاء لرحيل العلوية الشيرازية الفاضلة والتي حملت عناوين مختلفة المؤسسات والاوساط الدينية والثقافية والاجتماعية وغيرها وذلك تعبيرا منها عن حزنها العميق لهذا المصاب الجلل.