b4b3b2b1
جموع من الزائرين مشياً الى كربلاء يزورون المرجع الشيرازي | المرجع الشيرازي دام ظله: علينا الاهتمام بأتباع أهل البيت صلوات الله عليهم القاطنين في مختلف دول العالم | إنجيل يحوي نبوءة النبي عيسى (عليه السلام) بالرسول محمد (صلى الله عليه وآله) | مؤسسة أهل البيت بالبصرة تحيي ذكرى الفقيد الفقيه الشيرازي | إعداد كبيره من الزوار يحيون ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري عليه السلام في سامراء | سماحة السيدحسين الشيرازي يعزي آسرة آل الحكيم | اذاعة الطفوف:تعلن الحداد على روح الفقيد السيد العلوي قدس سره | السيد عارف نصر الله يستقبل عضو مجلس النواب العراقي سلمان الموسوي | نصر الله: الحسين يوحدنا ولا نخشى من يحاول أن يفرقنا | البحرين... شعب ناقم وسلطة متمادية في طريقها للزوال | تكريم كوادر البعثة وحملة الهداية والهاشم تستضيفان نجل المرجع الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله:على الشيعة أن يكونوا يداً واحدة وأصحاب كلمة واحدة |

مجالس عزاء في دار المرجع الشيرازي دام ظله

2444

 

26 محرم الحرام 1431 - 13/01/2010

شهد دار المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينه قم المقدسة اقامة مجالس عزاء عدة يومي 24و25 محرم الحرام 1431 هـ، احياءاً لذكرى شهادة الكوكب الرابع من عترة اهل البيت عليهم السلام الامام علي السجاد عليه السلام حضرتها حشود غفيرة من المؤمنين وشخصيات علمائية وحوزوية واجتماعية.

وارتقى المنبر الحسيني الشريف الخطباء الأفاضل كلٌّ من: فضيلة السيد فروغي والشيخ طهراني والشيخ باقي دام عزّهم.

في بداية حديثهم تطرّق الخطباء إلى الذكرى الرابعة للعدوان الغاشم على المرقد الطاهر للإمامين العسكريين صلوات الله عليهما الذي اقترفه التكفيريون الإرهابيون والنواصب لعنة الله والملائكة والناس عليهم أجمعين، وأعربوا عن استنكارهم وشجبهم لهذه الجريمة النكراء.

ثم ذكروا مقتطفات من سيرة الإمام سيد الساجدين صلوات الله عليه، فكان مما ذكروه في أحاديثهم:

• كان سبب لقب الإمام صلوات الله عليه بزين العابدين أنه كان ليلة في محرابه قائماً في تهجّده، فتمثل له الشيطان في صورة ثعبان ليشغله عن عبادته، فلم يلتفت إليه، فجاء إلى إبهام رجله فالتقمها فلم يلتفت إليه، فآلمه فلم يقطع صلاته، فلما فرغ منها وقد كشف الله له فعلم أنه شيطان فسبه ولطمه وقال له: اخسأ ياملعون، فذهب وقام إلى إتمام ورده، فسمع صوت لا يرى قائله وهو يقول: أنت زين العابدين حقّاً ـ ثلاثاً ـ فظهرت هذه الكلمة واشتهرت لقباً له سلام الله عليه.

• كان الإمام السجاد صلوات الله عليه يقول: أنا ابن الخيرتين. لأن جدّه رسول الله صلى الله عليه وآله وأمّه بنت يزدجرد الملك.

• عن أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصادق صلوات الله عليه قَالَ: الْبَكَّاءُونَ خَمْسَةٌ: آدَمُ، وَيَعْقُوبُ، وَيُوسُفُ، وفَاطِمَةُ بِنْتُ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله، وَعَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ صلوات الله عليهما، ... وَأَمَّا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ صلوات الله عليه فَبَكَى عَلَى الْحُسَيْنِ صلوات الله عليه عِشْرِينَ سَنَةً أَوْ أَرْبَعِينَ سَنَةً، مَا وُضِعَ بَيْنَ يَدَيْهِ طَعَامٌ إلاّ بَكَى، حَتَّى قَالَ لَهُ مَوْلًى لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ؟ قَالَ: إِنَّما أَشْكُوا بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ ما لا تَعْلَمُونَ، إِنِّي لَمْ أَذْكُرْ مَصْرَعَ بَنِي فَاطِمَةَ إلاّ خَنَقَتْنِي لِذَلِكَ عَبْرَةٌ.