b4b3b2b1
المرجع الشيرازي يؤكّد: انتهزوا شهر رمضان بعمل ما يعجّل بظهور الإمام المهديّ | تشيع الجثمان الطاهر للعلامة السيد محمد الجواد قدس سره في كربلاء المقدسة(تقرير مصور) | مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء يزور معرض ربيع الشهادة الدولي للكتاب | استمرار توافد الضيوف للعلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي دام ظله | حملات نور الزهراء وأم البنين والشيخ جعفر تستضيف نجل المرجع الشيرازي | إحياء ذكرى استشهاد السيدة زينب في سويسرا | تواصل الوفود على العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية في كربلاء المقدسة | حملة "إمام الحياة" للتبرّع بالدم في البصرة | مؤسسة الرسول الاعظم تقيم مهرجانها السنوي الثاني عشر لرحيل سلطان الواعظين الامام محمد الحسيني الشيرازي قدس سره | تجسيدا لمحبة الامام الحسين عليه السلام من خلال هيئة يالثارت الحسين (تقرير مصور) | موكب الولاء والفداء والفتح يسير رحلة للإمامين العسكريين ردا على التفجيرات الارهابية الاخيرة | السيد السلمان يعرب عن أسفه لتواصل خطابات الإساءة للشيعة في السعودية |

حوزة كربلاء المقدسة تقيم مجلس عزاءها العاشورائي لليوم السابع على التوالي

2396

 

7 محرم الحرام 1431 - 25/12/2009

في مجلس عزاء اليوم السابع من شهر محرم الحرام 1431 هـ الذي تقيمه حوزة كربلاء المقدسة التابعة لمكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة ارتقى فضيلة الخطيب الحسيني الشيخ على اكبر معيني ليتحدث الى حشد المؤمنين والزائرين الحاضرين عن الخطوط العريضة والاهداف الاساسية التي تضمنتها حركة نهضة الامام الحسين عليه السلام والتي تأطرت بالطابع الصلاحي والسلمي لاجل احداث التغيير الجذري في الواقع المزري الذي كانت تعيشه امه المسلمين في ظل الحكم التسلطي الجائر لطغمة بني امية وزعيمهما يزيد الفاسق الفاجر عليه لعنه الله تعالى الذي لم يكن ينصاع السبيل الهداية والنصيحة ويركن الى قيم السماء ومبادئ الشريعة المحمدية المقدسة.

وتحدث الخطيب المعيني عن الموقف الصلب والشجاع الذي ابداه الامام الحسين عليه السلام في الثبات والدفاع عن اصالة رساله الاسلام ونهج جده رسول الله محمد وابيه امير المؤمنين على عليهما السلام ورفضه لكل رسالئل التهديد القيادة الاموية المنحرفة ومحاولاتها لثنيه عن مواصله حركته الثورية حيث مضى الامام الحسين في طريق الحق والثورة الاصلاحية وقد اطرها بمقوله الخالدة: ( ان لم يستقم دين محمد الا بقتلي فيا سيوف خذيني).

وفي ختام خطبته اشارالشيخ علي اكبر الى واقعه شهادة ابي الفضل العباس عليه السلام.