b4b3b2b1
أهالي كربلاء وموكب الولاء والفداء والفتح في سوريا | قرب افتتاح طريق (يا حسين) في محافظتي كربلاء ــ النجف مع حلول الزيارة الأربعينية | تواصل الاحتجاجات وسط وشرق وغرب وشمال السعودية | رجل مسن ناجٍ من مجزرة (النخيب) يروي تفاصيلها الكاملة.. | افتتاح مؤسسة جواد الأئمة عليهم السلام الثقافية الخيرية في كربلاء المقدسة | قوافل الزائرين العراقيين تترى على بيت المرجعية الشيرازية | مكتب المرجع الشيرازي يستقبل الوفود المشاركة في المهرجان التأبيني | بعثة المرجع الشيرازي تقيم مجالس العزاء لذكرى استشهاد الإمام الجواد عليه السلام | وفد موكب عزاء اهالي بلد يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | مجلس العزاء على مصاب السيدة رقيّة في بيت سماحة المرجع الشيرازي | مواطن كويتي يقطع (750 كلم) سيراً على الأقدام لزيارة الإمام الحسين | نقيض بلاد المسلمين.. مبادئ النهضة الحسينية تدرس في النرويج |

حوزة كربلاء المقدسة تواصل مجلسها الحسيني لليوم الرابع من محرم الحرام

2385

 

4 محرم الحرام 1431 - 22/12/2009

استهل سماحة الخطيب الحسيني السيد محمد الموسوي، حديثة لمجلس العزاء الحسيني ليلة 5 محرم الحرام 1431 هـ، الذي تقيمه إدارة حوزة كربلاء المقدسة التابعة لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله)، بعنوان الإيمان بالله... شرائطه ودرجاته وصوره في القرآن الكريم).

وفي معرض شرح تفاصيل هذا العنوان، استعرض الخطيب السيد الموسوي لمستمعيه الحاضرين، الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، التي تحدد مواصفات عباد الله تعالى الصالحين والمخلصين، الذين يقرنون كل أعمالهم وأفعالهم ومسيرتهم في الحياة الدنيا، بالتوجه المستقيم والالتزام الدقيق بكل ما أوصت به رسالة وشريعة السماء، وملازمه الحق والانتصار له، وعدم الركون إلى الباطل والسكوت عن الظلم والمنكر والانحراف خصوصاً إذا كان على حساب أصالة العقيدة والقيم الأخلاقية والمبادئ الإنسانية.

وربط الخطيب السيد الموسوي حديثه في إطار هذا المضمون، بمكانه وخصوصية أهل البيت (عليهم السلام) ومسيرتهم الإيمانية الصالحة، المتجسدة بدوافع الحرص والإخلاص لقيم ومبادئ الإسلام، وتصديهم لموجة الانحراف والظلم الأموية والعباسية ومن سار في فلكها من الأسلاف والتابعين.

وهنا أشار الخطيب الموسوي إلى الإمام الحسين (عليه السلام)، باعتباره الإنسان والقائد الأمثل الذي تتجسد فيه كل المواصفات الإيمانية ومزايا التقوى والسمو والطهارة والعصمة، وكذا الأمر بالنسبة لسائر الأئمة المعصومين من آل الرسول الأكرم محمد (صلوات الله وسلامه عليهم) الذين ميزهم الله سبحانه وتعالى عن سائر عباده، بل وأولياءه الصالحين.